القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رجل الجليد الفصل الخامس 5 بقلم سوليية نصار

رواية رجل الجليد الفصل الخامس 5 بقلم سوليية نصار




-ليه عايزانا نخبي يعني مش فاهم ...مكسوفة مني مثلا ؟!وهتتكسفي ليه هو انا من الزواحف مثلا ؟!
ارتبكت شوية وبصتلي وقالت:
-لا مش قصدي والله بس ممكن تكون انت اللي مكسوف. ..
ضحكت بصوت عالي علي توترها وقولت:
-اه ...طلعتي انتي من الزواحف ..
-انت فيه ايه بينك وبين الزواحف بتتن*مر عليهم من الصبح
-مفيش مشكلة بيني وبين الزواحف يا ستي بس قوليلي ايه المشكلة أننا نقول اننا متجوزين ...متنسيش أن دكاترة اصحابي جم كتب الكتاب واكيد كله عارف ...
بلعت ريقها وفضلت تفرك في كفها. .فطفيت التلفزيون وقولت:
-مالك يا زهرة فيه حد ضايقك ؟!
اتنهدت بإستسلام وقالت:
-انا خايفة من زميلاتي في الكلية
-ليه هما هياكلوكي ولا ايه ..
قولتها وانا كاتم ضحكتي فقالت:
-اصلك متعرفش انت ولا صالح سليم بالنسبالهم ...بنات الدفعة كلها بيتخانقوا عليك ...
ساعتها مقدرتش اسيطر علي نفسي وضحكت جامد ..وقولت:
-يا ستي متخافيش أنا هحميكي منهم ...
قولتها وانا بضحك...ابتسمت هي ولسه هترد مريم عيطت ...جريت هي عليها تجيبها وانا شغلت التلفزيون تاني ..
جات زهرة بمريم وقعدت جمبي وهي بتلاعبها ...كنت ببص عليهم وانا مبتسم ...مبسوط وبنتي في ايد امينة...بس من ناحية تانية زعلان علي زهرة اللي اتجوزت جوازة بالشكل ده ...زعلان لانها اضطرت تض*حي باحلامها بسبب مريم وبسبب الرخ*يص اللي بيه*ددها .....
.......
تاني يوم....
كنت شايل بنتي وانا بقول:
-يالا يا زهرة عشان منتأخرش.
زهرة طلعت وهي شايلة شنطة مريم وبتحط فيها علبة اللبن بتاعتها وقالت :
-خلاص جهزت كل حاجة يا آسر ...
بصت لمريم وقالت:
-انا زعلانة اني هسيبها لوحدها ...حاسة بالذ*نب ..
-وتحسي بالذ*نب ليه انتي مش هتسيبيها في الشارع ...هتديها لماما وبعدين ده مستقبلك ومينفعش تهم*ليه...يالا دلوقتي عشان منتأخرش ...
هزت راسها وبعدين طلعنا من البيت
....
في بيت امي ...
اخدت مريم وهي بتبوسها وتقول:
-اخص عليك يا آسر اسبوع مشوفتش فيهم حفيدتي ...أنا زعلانة منك ...ايه البت زهرة اخدتكم مني
ضحكت زهرة وقالت:
-حقك علينا يا ماما واهو يا ستي تقريبا هجيبها كل يوم عشان الكلية ...
باست امي مريم تاني وقالت:
-دي حبيبتي دي جيبها وقت ما تحبي ..
بصتلنا امي وقالت وهي بتلمح :
-وعقبال ما تجيبلونا اخ ليها بإذن الله ...
زهرة وشها احمر وبصت للأرض وانا بصيت لأمي بضيق وتحذ*ير فسكتت فورا...
-يالا يا زهرة ...
قولتها وطلعنا ...
....
وصلنا الكلية ...زهرة كانت مترددة تدخل بس انا مسكت ايديها ودخلتها معايا ...كانت بتترعش فبصتلها وقولت:
-ممكن تهدي مش هياكلوكي متقلقيش ...
كان وشها احمر وقالت بإرتباك :
-طيب ممكن تسيب أيدي ..
بعدت أيدي بسرعة وقولت:
-انا اسف .
....
دخلت زهرة المحاضرة بتاعتها واللي كانت أول محاضرة هديهالها أنا ...طبعا نظرات الطلاب كانت علينا بس انا مهتمتش وبدأت اشرح ...
....
خلص اليوم بخير كانت زهرة خلصت محاضراتها وانا كان فاضل بس محاضرة ليا....وقالت لي انها هتروح تاخد مريم من امي وانا وافقت ...
.....
كانت زهرة ماشية في الطريق لبيت حماتها ...فجأة حست بحاجة غلط ...كأن حد ماشي وراها ...بصت بسرعة وراها لقت جابر ...واقف وراها ومبتسم بخ*بث. كان ماسك ازازة غريبة وقال:
-مادام مش ليا مش هتكوني لغيري!!!
يتبع


السادس من هنا

تعليقات

التنقل السريع