القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملتزمة في يد زعيم المافيا كاملة بقلم رنا احمد

رواية ملتزمة في يد زعيم المافيا كاملة بقلم رنا احمد




بارت 1...
في أحدا الشقق البسيطه ..
في غرفه تقي.
صباحا .
كانت تجلس تقي علي سجاده الصلاه وهي تتدعي الله كعادتها فهي فتاه ملتزمه جميله وبسيطه تحب جميع من حولها عمرها 22عاما تعيش مع والدتها وأخوها سعيد .
/
(رَبِّ اشرَح لي صَدري* وَيَسِّر لي أَمري* وَاحلُل عُقدَةً مِن لِساني).[١] (رَبِّ أَدخِلني مُدخَلَ صِدقٍ وَأَخرِجني مُخرَجَ صِدقٍ وَاجعَل لي مِن لَدُنكَ سُلطانًا نَصيرًا).[٢] (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا).[٣] (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ).[٤] (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً امين يارب العالمين .
سماح والدتها بابتسامه/صباح الخير ي روحي .
تقي بابتسامه /وعليكم السلام ي امي .
سماح بابتسامه /ماشي ي ستي إسفين يلا علشان نفطر.
تقي بغيظ شديد/الباشا احمد صحي طبعا لا ماهي تكيه من غير بواب .
سماح بابتسامه/استني هروح اصحيه .
تقي بخبث ومكر/لا استني هصيحيه انا .
في غرفه احمد ...
كانت تسير وهي تمسك ذلك الجردل المملوه بالمياه لتقترب منه ببطئ لتسكب المياه عليه وهي تتضحك بشده .
احمد بفزع شديد /هو انا بغرق ولا ايه.
تقي بضحك /هههههه .
احمد بغيظ شديد/هو انتي قسما بالله مهسيبك ي بنت ال .
سماح بابتسامه/اقعدوا افطروا وبطلوا شغل عيال بقا .
احمد بغيظ وهو يجلس /ماشي نفدتي المره دي من ايدي .
تقي بضحك /هههه ولا تقدر تعمل حاجه وبعدين انا كنت بصحيك علشان تنزل علي شغلك غلط ي عني ي ابو حميد .
احمد بابتسامه /طب المهم ي ست البنات قولتي ايه في موضوع اشرف .
تقي بزهق /وبعدين معاك ي احمد هو احنا هنفضل في الموضوع ده مانا قولت راي .
سماح بجديه /ي بنتي ادينا سبب واحد للرفض ده ده اشرف متربي علي أيدينا وبيحبك من زمان .
احمد /وبعدين مش الجواز برضه نص الدين ي شيخه تقي .
تقي بضيق /انا مش شيخه ي احمد شيخه دي كبيره عليا اوي ثانيا طبعا الجواز مهم بس بالإنسان الي الواحد يرتحله ويساعده أنه يفضل ماشي في طاعه الله وانا مش شايفه أن أشرف هو الشخص ده عن اذنكم لان عندي جامعه .
احمد بضيق/شايفه ي امي البت دي شكلها مش عايزه تتجوز اصلا الواحد عايز يطمن عليها
سماح بابتسامه/ كله نصيب ي ابني ربنا يطمني عليكم .
في قصر الزعيم ....
في غرفته .....
كان يغفا الزعيم وهو يرتدي قناعه فهو شخصيه غامضه للغايه متقلب بشكل سريع ومخيف شخصيه مرعبه يهابه الجميع ليفتح عيناه لينظر الي الساعه فذلك هو الميعاد المحدد لاستيقاظه ليرتدي ملابسه السوداء والجونتي الخاص به ليسير الي الاسفل بغرور وثقه ليس لهم مثيل .
في الاسفل ..
كان يجلس الزعيم علي مائده الافطار وبجانبه ادم مساعده .
الزعيم بجديه /خير ي ادم .
ادم بقلق بالغ/اللورد بعت التعليمات .
الزعيم بغضب جحيمي/مليون مره قولتلك متقولش تعليمات الزعيم مبياخدش تعليمات من حد فاهم .
ادم بخوف شديد/انا اسف ي زعيم اوعدك مش هتكرر .
الزعيم بحده /طب اخلص الصفقه ايه ي عني مش زي كل مره .
ادم بقلق بالغ/لا ي زعيم المره دي الصفقه مختلفه هو طالب بنات يشغلهم هو بمعرفته .
الزعيم بغضب جحيمي/بس الزعيم مبنشتغلش الشغل الوسخ ده ابعتله وقوله إن طلبه مرفوض فاهم .
ادم بطاعه /امرك ي زعيم هبلغه .
اللورد بحده /مفيش داعي ي ادم لاني جايله بنفسي لحد هنا .
الزعيم بغضب/من امتا وانت عارف اني بشتغل الشغل القذر ده ..
اللورد باستفزاز وحده /هتنفذه ي زعيم سواء باردتك او غصبن عنك.
الزعيم بغضب شديد/لسه متخلقش الي يهدد الزعيم وانا عارف ده كويس .
اللورد بحده /لا ي زعيم المره دي بالذات هتنفذ الي أمرت بيه واالا اختك ريم مش هتقدر تسافر تتعالج بره البلد وانت عارف انا تقدر اعمل ايه ي زعيم فكر ورد عليا سلام .
الزعيم وهو يضغط الكوب بغضب جحيمي ليتهشم بين يديه لتسير الدماء من يده بغزاره .
ادم بفزع /زعيم .
الزعيم بحده ومراره/نفذ الي قالك عليه ي ادم بس اسمع الي هقولك عليه ونفذه بالأمر الواحد .
ادم بطاعه /امرك ي زعيم .
الزعيم بحده /عايز بنات من عينته كده بنات كبريهاات ساعتها الشغل هيكون علي هواهم مش غصبن عنهم فهمت قصدي ي ادم .
ادم بجدية/فهمت ي زعيم امرك .
****************.
في الجامعه ..
كانت تجلس تقي وهي تبعث في هاتفها لتقترب منها علا صديقاتها .
/السلام عليكم ي كبيره ايه الاخبار .
تقي بابتسامه/الحمد لله ي حبيبتي بخير رايحه الدرس في الجامع هتيجي معايا صح .
علا بحزن واسف /معلش ي حبيبتي مش هقدر والله لاني رايحه مع ماما نزور خالي في المستشفي.
تقي بابتسامه/ولا يهمك ي حبيبتي الف سلامه علي خالك انا هروح لوحدي والي بيتكل علي الله مبيخفش من حاجه.
*********************.
في الطريق.
ليلا ....
كانت تسير تقي وهي خارجه من المسجد في طريقها للبيت لتصعق وهي ترا ذلك الشخص الذي يختطف الفتاه لتسرع اليه بغضب شديد وهي تصرخ ليكممها سريعا لتفقد الوعي لياخذها سريعا الي قصر الزعيم .
***************.
في قصر الزعيم ..
في ذلك الغرفه المضلمه ....
كانت تجتمع جميع الفتيات فيما بينهم تقي التي تبكي بشده فهي لا تعلم اين هي وماذا يحدث لينظرون جميعهم ناحيه الباب ليسير الزعيم الي الداخل وهو ينظر إليهم بتفحص لينتبه للصوت تقي الباكي.
/احنا فين وانتوا مين وعايزين مننا ايه بالظبط .
الزعيم بحده /اخرسي ي بت انتي مش عايز اسمع نفسك ده جزاء الي يتدخل في الي ملوش فيه انتي ماشيه في الشارع ايه الي دخلك في الي بيحصل .
تقي بدموع وصراخ/انت مجنون ولا ايه لما اشوف واحده بتتخطف عايزني اعمل ايه ده شرف البنت اغلا من كنوز الدنيا كلها انتوا مين وعايزين مننا ايه ربنا ينتقم منكم ..
الزعيم بسخرية/ابدا ي حلوه هنسلمكم لللي هيشغلكم الشغل الي تستاهلوه وانتي بالذات ي شيخه الشغل هيليق عليكي اوي مانتوا كلكم زباله وعايزين الحرق..
تقي بدموع وصراخ /اخرررس الي زيكم انتوا الي عايزين الحرق ربنا أن شاء الله هيخسف بيكم الارض قسما بالله الي هيقرب مني لقطعه بسناني دول .
الزعيم بغضب جحيمي وهو يسحبها الي جناحه/ماشي ي حلوه تعالي معايا فوق وانا هخليكي تشوفي الموت بعنيكي دول .
تقي بدموع وتوسل /لا ابوس ايدك ارحمني ارحمني اقتلني بس متعملش فيا كده .....يتتتتبع



تعليقات