القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملتزمة في يد زعيم المافيا الفصل السادس 6 بقلم رنا احمد

رواية ملتزمة في يد زعيم المافيا الفصل السادس 6 بقلم رنا احمد


في قصر الزعيم.....
كان يقف ادم بصدمه عارمه وهو يرا من علي بعد يتحدث مع اللورد نعم ذلك هو الشيطان الذي دمر حياتهم ذلك الجاحد الذي حاولا قتل اخواته لكي يأخذ مراثهم ليضغط علي يده بغضب شديد ليتذكر ماذا حدث بالماضي ..
فلاش باك.....
في فيلا الجارحي...
منذ أكثر من عشر سنوات.....
في غرفه سميه والده مالك وريم .
كانت تجلس علي فراشها والمرض ياكل جسدها ببطئ ليقترب منها ادم بدموع ووجع.
/الف سلامه عليكي ي ست الناس .
سميه بتعب ووهن /ادم اسمع كلامي كويس انا خلاص هموت عايزه أوصيك وصيه ولادي مالك وريم امانه في رقبتك انت شايف عارف مبيقدرش يقف قدام أسر وشره وانا عارفه أنه عايز يخلص منهم علشان الورث وانا عارفه انت بتحبهم قد ايه خالي بالك منهم ي ادم .
ادم بحزن شديد عليها فهو يعتبرها أخته وليس مجرد زوجه سيده /اطمني ي ست الناس مالك وريم في عنيا ده انا افديهم بروحي .
*******************.
في البدروم بعد موت سميه .
كان يمسك أسر مالك وهو يحاول قتله بذلك السكين لكي يتخلص منه .
مالك بدموع وخوف /انت هتعمل ايه ي اسر .
ريم بدموع وخوف /مالك .
اسر بشر وحقد /هخلص عليك ولا من شاف ولا من دري وبعدين ارميك في أي مصيبه واختك هتحصلك انتوا لازم تموتوا وتحصلوا امكم كل الأملاك دي بتاعتي انا فاهم .
ادم وهو يسير للداخل بجنون بعدما شعر بحركه في الداخل لينصدم بشده ممايرا لينقض علي أسر وهو يمسكه بحده وغضب .
/انت ايه ي شيخ انت ايه شيطان عايز تقتل اخواتك انت ايه .
اسر وهو يدفعه بغضب/ابعد كده عني جرا ايه انت حتت سواق لا راح ولا جيه في حالك احسالك .
ادم بغضب جحيمي/لا مش هبعد مش انت مش عايزهم انا هاخدهم وهخلصك منهم ومش هنشوف وشنا تاني وهنسبلك كل حاجه بس متاذهمش ولا تقرب منهم وانا اخر الليل هاخدهم وامشي من البلد كلها .
اسر بغضب شديد/ماشي بس قسما بالله ي ادم متكون بتخطط ل حاجه لهمحيك انت وهما من علي وش الأرض عايزهم يختفوا من حياتي فاهم .
ادم وهو يحتضنهم بحزن شديد عليهم /متخافوش ي حبايبي محدش هيقدر ياذيكم ابدا هنمشي من هنا ونرتاح.
*****************.
في ايطاليا ....
في منزل عادل صديق ادم ..
عادل باستغراب /خير ي ادم مين العيال دول وايه الي حصل وجابك من مصر بالطريقه دي علي سفينه زي الهربانين.
ادم بحزن شديد/العيال دول اخواتي الصغيرين واغلا من روحي المهم ي علاء عايز منك خدمه عايز اي شغلانه اصرف بيها علي اخواتي .
علاء بجدية/من عنيا ي صاحبي هعرفك علي الملك هنا الي البلد كلها دي تحت ايديه .
****************.
في فيلا اللورد .....
كان يجلس ادم وبجانبه مالك أمام اللورد .
اللورد بجديه /انت علشان جاي من طرف علاء مش هقدر ارفضلك طلب بس شغلنا صعب وعايز ذكاء وقصاد كده فلوس كتير اوي اوي والولد ده شكله ذكي وهينفعنا .
(ودي كانت البدايه وفعلا اشتغل ادم مع اللورد وكبر مالك وأعجب بيه اللورد ومهمه وراء مهمه أصبح مالك هو الزعيم 🤺🤺🤺🤺🤺🤺🤺🤺.
باك ......
ادم وهو يتوعد إليه بالمزيد /والله الزمن لف ودار ي اسر ي جارحي تارك معايا انا وزي محميت مالك وريم زمان من شرك هحميهم لحد ما اموت .
****************.
في جناح الزعيم ....
كانت تجلس تقي علي السرير وهي تأخذه داخل احضانها بحنان وهي تلمس علي شعره بحنان لتتحدث بابتسامه باهته .
/كفايه ي مالك اهدا علشان خاطري انا عمري مشوفتك ضعيف جرا ايه ي زعيم .
مالك بحزن شديد ووجع/ياااه ي تقي كان نفسي في الحضن ده من زمان اوي كانك حمياني من كل حاجه اول مشوفته حاسيت روحي بتروح مني لاول مره احس بالضعف والقهره ده من زمان ي تقي لاول مرة احس بالخوف .
تقي وهي تشدد من احتضانه /بعد الشر عليك ي مالك صدقني كل حاجه بتعدي المهم انك تكون قريب من ربنا سبحانه وتعالى هو ده المهم .
ليطرق ادم الباب ليقف مالك سريعا وهو يمسح عيناه لياذن إليه بالدخول .
ادم بعصبيه /طبعا شوفته مش كده .
مالك وهو يرتدي قناعه بقوه وثبات /شوفته وهاقبله .
ادم بغضب شديد/نعم انت بتهرج صح انت مش هتتطلع والصفقه دي مش هتم علي جثتي انا ليمكن اعرضك للخطر ابدا .
تقي بخوف شديد عليه /ايه الي في دماغك ي مالك حرام عليك متخاطرش من فضلك .
مالك بابتسامه خبيثه /مالكم خايفين عليا من ايه انتوا فاكرين مالك العيل الصغير ده انا الزعيم الي مبيسبش حقه ابدا ولا نسيت ي ادم .
تقي بدموع وخوف /علشان خاطري ي مالك سيبه يروح ل حاله وانسا الي فات فكر فيا انا وريم .
مالك وهو يرتدي قناعه بقوه /متقلقيش وبعدين خليكي فاكره كويس انك متجوزه مالك الجارحي أما الزعيم ملكوش دعوه بالي بيعمله ليسير الزعيم الاسفل لذلك المقابله المرتقبه.
ريم وهي تجري الي احضان تقي لتحتضنها بحنان وقلبها يدب رعبا عليه.
/يارب احميه يارب احميه .
********************.
من امام تلك العماره التي تمتلك سهر شقه بها كان يقف احمد ليسرع الي الشقه .
داخل الشقه ....
كانت تجلس سهر وهي تتدخن سيجارتها بخبث ومكر ليطرق احمد الباب لتفتحه له وهي تنظر إليه باغراء .
/اتفضل .
احمد بإعجاب شديد/ايه العسل ده ده انا امي دعيالي والله .
سهر بدلع ودلال/طب ادخل هتفضل واقفين كده علي الباب .
احمد بإعجاب/قعدنا ي قمر .
سهر وهي تمد له كاس الخمر /امسك اشرب هيعجبك اوي.
احمد بسعاده /وماله نشرب علشان خاطرك ي قمر .
بعد شرب احمد الكثير من الخمر لتمسك سهر يده بجراءه ووقاحه وهي تسير به ناحيه غرفه النوم .
/تعالي بس جوه هتتبسط اوي .
ليذهبوا الي الداخل ليفعلوا ذلك الجرم الشنيع الذي حرمه الله ترا ماذا سيكون القادم بالنسبه لهم .
****************.
في جنينه قصر الزعيم....
كان يجلس اللورد مع أسر وهم يتحدثون باندماج ليسير إليهم مالك بكل غرور وثقه وقوه .
اللورد بابتسامه /ايه كل التاخير ده ي زعيم احب اعرفك رجل الأعمال المعروف اسر الجارحي .
اسر وهو يمد يده له بابتسامه /اهلا ي زعيم كان نفسي اتعرف عليك من زمان .
مالك وهو ينظر ليده باستهزاء ليتحدث باستفزاز وهو يجلس بغرور ويضع قدم علي قدم.
/جرا ايه ي لورد مش تعرف اسر باشا أن مش اي حد ينول شرف أنه يسلم علي الزعيم .
اسر بغيظ شديد/بس انا برضه مش قليل انا اسر الجارحي.
الزعيم بغضب/علي نفسك لكن هنا مفيش كبير غيري .
اللورد بحده/خلاص انتوا هتتخنقوا وانا موجود ولا ايه زعيم خلينا في الشغل اسر باشا هيدخل معانا في صفقات المخدرات الي جايه .
الزعيم بسخرية ووجع/لا بجد ايه مش مكفيك كل الي عندك ي اسر باشا حتي المخدرات مش هتسيبها .
اسر بحده وغيظ/وايه المشكله البحر يحب الزياده .
الزعيم بحده وغيظ /وهو البحر مينفعش يكتر ويزيد غير بالوساخه .
اسر بغضب شديد/جرا ايه ي لورد انت جايبنا لمصلح اجتماعي ولا ايه متخلصونا .
الزعيم بغضب جحيمي/متزعقش صوتك ميعلاش هنا انتي هنا في مملكتي فاهم وبعدين التعامل مش هيكون معاك انت اخرك تتدفع الفلوس وتاخد نسبتك كل التفاصيل دي بتاعتي انا شرفتني بس ياريت متتكررش تاني خودوا معاك ي لورد انت طبعا عارف السكه .
اسر بغضب شديد وهو يمسك هاتفه لياتيه الرد سريعا/الزعيم عايز كل المعلومات عنه لازم اعرف هو مين كل تفاصيل حياته الي محدش يعرف عنها حاجه فاهم ولا لا سلام .
اللورد بجديه /انت كده بتتدخلنا في مشاكل ي اسر انت كل الي يهمك الشغل عايز من الزعيم وحياته ايه.
اسر بشرود /بعدين هتعرف .
********************.
في جناح مالك ...
كانت تجلس نيره بجانب تقي التي تبكي بخوف .
نيره بحزن شديد/اهدي ي تقي كفايه دموع بقا .
تقي بدموع وخوف /انا خايفه اوي ي نيره ليه كل مابتخيل اني مكمن انجح واغيره واخليه يعيش حياه هادئه وأمنه بتتطلعلي حاجه تبوظ ليه كده .
نيره بحزن شديد/اهدي طيب علشان خاطري إن شاء الله كل حاجه هتبقا بخير .
مالك بحديه/نيره خودي ريم تنام في اوضتها.
نيره وهي تحمل ريم /حاضر عن اذنكم .
مالك وهو يخلع القناع ويجلس جانبها بابتسامه /ممكن اعرف الدموع دي نزلت ليه قوليلي مين الي زعلك وانا ادبحه .
تقي بدموع وغيظ /لا ي شيخ مالك احنا هنفضل عايشين في الخوف والرعب ده لحد امتا حياتنا هتفضل معرضه للخطر بالشكل ده .
مالك بابتسامه ساحره وهو يقترب منها /افهم من كده انك هتفضلي معايا طول العمر خلاص حياتك بقا مربوطه في حياتي .
تقي بارتباك شديد/لا انا لسه عند كلامي انا مجرد مربيه ل ريم وبس .
مالك بابتسامه ساحره/طب واخو ريم الي المفروض جوزك مش ليه حقوق عليكي برضه .
تقي بعصبيه وارتباك /كل حقوقك بتاخدها ي مالك كفايه وقوفي جنبك وخوف عليك انت وريم .
مالك وهو يحملها بمكر وخبث ويتجه بيها الي السرير /لا لسه اهم حق مخدتوش ي تقي.
تقي بتوهان وضعف بين يديه /مالك .
مالك بابتسامه وهو يضع يده علي شفايفها /هشش مالك مش فاضي دلوقتي خالص .
لتتوه معه داخل أحضانه فكان ارق عليها من النسيم كان يشعر بأنها اغلا ما في حياته أما هي كانت تشعر في أحضانه بسعاده لا يمكن وصفها لتنتهي اول ليله بينهم لتصبح تقي زوجه مالك شرعا وقانونا بعد مرور الوقت .
مالك بشرود وهو ينظر أمامه /ندمانه مش كده .
تقي وهي تغطي جسدها العاري بدموع /مالك .....يتتتتبع .


تعليقات