القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيري يعاني الفصل الثاني 2 بقلم ملك وائل

رواية صغيري يعاني الفصل الثاني 2 بقلم ملك وائل


كانت داخلة المطعم بتضحك مع اصحابها اختفت الضحكه لما لقيت جوزها قاعد مع وحدة.
قربت منهم مروة وهيا بتدعي انه يكون واحد شبة لكن طلع هوا فعلا وماسك ايديها وبيلبسها خاتم دهب وبيضحكوا مع بعض..
نزلت دموعها وافتكرت انه اقل حاجة كان بيجبهالها ساعة
هيا مش بيفرق معاها وكانت عندها انه فكر فيها دي بدانيا كلها...
صحبها كانوا مصدومين وواقفين مستنين رد منها...
قربت مروة من مالك وهوا اول م شافها قام وقف بصدمة.
مالك بصدمة. مروة انتي فهما غلط
مروة بدموع. كان نفسي اكون فهما غلط ي مالك بس انا شايفة بعيني اهوا
مالك. ي مرو
مروة بغضب. شششششش مش عايزة اسمع صوتك ي مالك كدا تهون عليك كل حاجة حلوة عملتها؟ بتخوني؟
واتكلامت بدموع وكس.رة وبداءت تزعق.
مروة. اناااااا ي ماااالك تعمللللل معاياااا كدا انااااا طيب واللي ف بطني دا اقوله ايه؟
طب حتة كنت طلقني قبل م اخلف واعمل اللي انت عايزة دا حتة ابنك اقل من شهر وهيكون ف حضنك؟
مالك. ممكن تهدي ي مروة احنا ف مكان عام.
مروة بدموع. ههه اهدي انت شايف اني اهدي؟
البنت اللي قاعدة مع مالك. مالك طب ايه اقوم امشي؟ مالك. لا لا ثواني ي حبيبتي
مروة مقدرتش تمسك نفسها اكتر من كدا وضر.بتة بالقلم ومشيت.... بااااك
بصت لتميم اللي حاضنها بيخفف عنها من وجع الض.رب اللي اضر.بته وراحت لفت تمسك تميم..
تميم بدموع. انتي كويسة ي ماما
مروة بحب. كويسة ي قلب ماما عارف انا مستحمله كل دا لي عشان خاطرك انت ي روح ماما
تميم بدموع. بس كدا ي ماما بابا هيضر.بك كل يوم بسببي؟
مروة بتسرع. لا ي روحي هوا مش بيضر.بني بسببك هوا مش بيحبني بس عشان كدا بيضر.بني عارف انا اللي بدايقة بكلامي ي تميم عشان كدا بيضر.بني نفسي يفهم انك عايزة معاه بس هوا الكلام مش بيقصر فيه بس اوعدك ي روحي هعوضك عن كل دا وهعمل اكتر حاجة هتخالي بابا يضر.بني بس عشان اكون انا وانت لوحدنا
تميم بحب. انا بحبك اووي ي ماما بس مش عايز بابا يضر.بك تاني دا حتة بصي رجلك بتطلع د.م
مروة بحزن. ي حبيبي عادي كله عشان خاطرك انتي ياله نقوم ننام بقي
تميم بغضب. ماما احنا هنقفل باب الشقه بالمفتاح عشان بابا يفضل برة وميدخلش ويضر.بك تاني
مروة بحزن. لو عليا اعمل كدا ي حبيبي بس كدا هيضر.بني اكتر من الاول
تميم بحزن. طيب خلاص ي ماما باله ننام..
ودخاله يناموا مروة خدته ف حضنها وراحت ف النوم من كتر الوجع بس كان تميم لسا صاحي وبيفكر يعمل ايه طلع براحة من حضن مروة وراح وقف عند باب الشقة وحط كورسي وطلع عليه وقفل الباب بالترباس نزل من ع الكرسي ورا رجعه مكانه وهوا بيتواعد لمالك....
رجع مالك من برة وقاعد يحاول يفتح الباب لكن مفتحش فكر ان فيه حاجة ف المفتاح لكن قعد يجرب كذا مرة وفضل يزق ف الباب لكن عرف انه مقفول بامفتاح طلع الفون بتاعه ورد ع مروة لكن مرة كانت سايبة الفون ف الاوضه التانية ونايمه مش سامعة رن اكتر من خمس مرات لكن بداء يتعصب اكتر وكمل رن لكن راح رمي الفون ف الباب وقع اتك.سر وفضل يخبط ع الباب جامد ويزعق جامد
مالك بغضب.. افتحيييي ي حيوانةةةةة افتحيييي الزفت داااا....


الثالث من هنا

تعليقات