القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تركني وحدي الفصل السادس 6 بقلم ملك وائل

رواية تركني وحدي الفصل السادس 6 بقلم ملك وائل



ديما بصدمه:ازاي انت بتقول ايه يا اسر انت عملت كدت في غاده
اسر: اها هي الي رخيصه وباعت نفسها
ديما: طلقني يا اسر انا مقبلش اكمل معاك بقيت عمري الحمد الله اني عرفت كل حاجه من دلوقتي وغاده ليها حق تعمل اكتر من كدا كمان
اسر بصلها بغضب: نعم اطلق مين هوا انا حكتلك علشان تقوليلي طلقني ايه الهبل دا
ديما: انت انسان حق*ير يا اسر ومعندكش د.م ازاي تعمل كدا في بنات الناس هي لعبه لازم تتجوزها وطلقني هي زمانها تعبانه بسبب اللي انت عملته فيها
اسر: والله علي حساب ان انا مش عندي بنت منك
ديما: انا هعرف اربي بنتي انما غاده غلطت وانت السبب وهيا دلوقتي معاها ابنك هيروح فين لما هيا تتسجن؟
اسر: ده مش ابني مش ابني
ديما: ازاي هوا لو مش ابنك مكانتش هي عملت كل دا وهوا عندك تقدر تروح تحلل وتشوف ابنك او لا
اسر بصلها وقعد يفكر شويه
اسر: طب هعمل تحليل ولو طلع مش ابني
ديما: هنبقا نشوف وقتها
فعلا اسر راح عند غاده علشان كانت وخده زين معاها اخد منها زين وغاده بصت بشمئزاز وهو اخد زين ومشي
_يا جماعه زين عندوا 8 سنين عشان هو كان قايل سن اقل لديما مقلهاش علي سنوا الحقيقي
زين: جاي ليه يا بابا بعد ما رميت ماما في السجن وسبتني من وانا صغير 8 سنين واول مرا اشوفك لما فتحت الباب اول مره كنت بتعاملني وحش وكنت بستحمل ماما اختارتني عشان انا كنت عاوز كدا كان نفسي اشوفك بس الحمد الله شوفتك ويارتني ما شوفتك ماما دخلت السجن بسببك ومش عارف هعمل ايه
اسر: عندك كام سنه
زين ضحك بسخريه: مش عارف ابنك عندوا كام سنه؟
اسر: لحد دلوقتي مش مصدق انك ابني والله بس هنشوف كل حاجه دلوقتي
وبعد مرور ساعه
اسر عمل التحاليل هوا و زين و اخد زين معاه البيت علشان مينفعش يقعد ما غاده اكتر من كدا
اول ما ديما شافتوا طلعت تجري عليه
ديما: عامل ايه يا زيزو؟ وحشتني اوي اسر ادايق بس فضل ساكت
زين:انا كويس وفرحان ان انا شوفتك تاني يا طنط
ديما:يا حبيبي وانا كمان
فضلو قعدين شويه اسر ادايق علشان ديما قعده مع زين دخل علشان ينام الفون رن
اسر:الو
الممرضه:ايوا يا دكتور اسر التحاليل طلعت بدري علشان كدا لازم حضرتك تيجي تستلمها
اسر:طيب متعرفيش النتيجه ايه؟
الممرضه:ثواني اشوفها
الممرضه:اها يا اسر بيه زين ابنك
اسر اول ما سمع كدا طلع من الاوضه وعينه كانت حمرا مسك المفتاح وكان طالع من الشقه
زين:ايه زعلان عشان عرفت ان انا ابنك
ديما سكتت زين عشان هوا ميعرفش اسر لما بيبقي متعصب بيعمل ايه
اسر بصلوا بصه غضب
وزين كان بيقاوم ايد ديما وقاله مبخافش اصل امي قالتي متخافش من حد
اسر اتعصب اوي وجاب اخروا من زين
وقرب منوا
زين كمل:كنت فاكرك لما تعرف اني ابنك هتحضني وتحسسني اني ابنك بجد
_ديما كانت مستغربه ازاي طفل صغير بيقول كل الكلام ده ازاي هو حافظ وعارف يتكلام مع ان هوا شايف اسر قدامه متعصب
اسر مشي من غير ما يرد علي زين اول ما اسر نزل وقفل الباب زين فضل يعيط ديما اول ما شافتوا طلعت تجري عليه وحضنتوا وقالتوا
ديما:بس يا حبيبي متعيطش هوا بس مصدوم انو عندوا ولد وكل الفكره جديده عليه هوا شويه هتشوفوا يا زيزو متعيطش بقي
زين فضل يعيط لحد ما نام في حضن ديما
ديما مسكتوا ودخالت بيه في الاوضه ونيمتوا وبعد شويه نامت اسر رجع دخل باس راس زين وشافوا وهوا نايم
اسر:اسف اني اتعصبت عليك مكانش قصدي بس كنت متعصب مكانتش متخايل بس ان انا عندي ولد ودا مش هيحصل تاني ان شاء الله هعوضك عن كل دا
وطلع بره الاوضه
زين بخبث في سرو:طنط ديما كان عندها حق بابا طيب وضحك ونام.
وغطا ديما وباس راسها وجنه كانت بتعيط مسكها خرج بيها بره في البلكونه علشان زين و ديما ميصحوش فضل واقف بيها يفكر وبيبص علي وشها واد ايه هيا جميله وشبه ديما...
جنه نامت اسر دخل نيماها ودخال ينام هوا
تاني يوم كله صحي وكان اسر في الشغل فطروا وقعدوا
عند غاده
غاده اتحكم عليها بشهر
ومحمد5 شهور......
اول ما اسر رجع من الشغال كان بيخبط علي الباب زين فتحلوا
كان في بوكس كبيييير جدا اول ما زين فتح اسر طلع من ورا الباب بالبوكس
وحضن زين
اسر:عامل ايه يا حبيب بابا شوف كدا انا جبتلك ايه
زين فرح جدا:وقالوا الحمد الله بس كوووول ده ليا انا
اسر:لو عليا اعملك اكتر من كدا من انهارده انتا ابني وم لازوم مني لازم اصلحك الاول وبعد كدا نعمل اللي احنا عوزينوا
زين فرح جدا بكلام اسر وفتح البوكس كان فيه عجله وكوره وشيبسي وشكولاته كتييير
وفضلو مع بعض كان ديما اسر بيفرح زين بكل اللي يقدر عليه.....
وبعد مرور 3 اسابيع
الباب خبط
اسر راح يفتح الباب واتصدم من اللي شافوا
اسر بصدمه وغضب:غ غاده...
غادة جاية لي؟ عشان زين ولا عايزة تخرب ع ديما واسر؟


تعليقات