القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة قلبي الفصل الرابع 4 بقلم زهرة عصام

رواية خادمة قلبي الفصل الرابع 4 بقلم زهرة عصام



ملك مسكت الشبشب و جريت ناحية وليد و هي بتقول: انت بتغلط في التركي بتاعي
وليد في ثواني جري من قدامها و قال: لا دا انتي مجنونة على الأخر
ملك بغيظ: اغلط اغلط عشان بدل ما يبقي شبشب واحد يبقي تلاته تعالالي يا اللي عامل نفسك فإن دام تعالالي
وليد دخل اوضه و قفل عليه و هو بيقول: برضوا مش تركي يا سيد قشطه
ملك بتخبط على الباب و بتقول: افتح يا سعادة البيه كنافة بالمنجة افتح هفهمك براحة مش هتهو"ر
وليد بصوت عالي: مشيها يا مالك و انا هتعدل والله انا عارف انك بتنتقم مننا
حازم أخيراً استوعب اللي بيحصل و وقع على الأرض من كتر الضحك
حازم بصوت عالي: جتلك اللي هتطلعة عليك يا وليد جتلك اللي هتربيك من اول وجديد كنت قولت أنه تركي و خلاص لازم تعاند معاها
مالك كان كاتم ضحكته عشان هيبته و في نفس الوقت فرحان باللي ملك بتعمله هو عاوز يعدل اخواتة و مفيش غيرها هيربيهم قرر أنه يسيبها تتعامل معاهم بس بعد ما يعمل فحص شامل عنها
ملك بصت عليهم لقت حازم على الأرض من كتر الضحك مسكت شبشبها و راحت ليه
ملك و هي بتقلب عنيها: تركي وإلا مش تركي يا سعادة البيه كريم شانتيه
حازم خاف من منظرها قام وقف و قال بصوت مهزوز: تركي والله العظيم تركي
ملك بتبريقة: انا إسمي ايه ؟
حازم: جميلة الجميلات
ملك : انت هتعاكسني كمان و البيه الحليوة واقف على اوضتك
حازم : نعم
ملك : يظهر مسمعتش وطت جابت فرده الشبشب التانية و قالت: على
قبل ما تكمل كلامها كان حازم دخل اوضه و قفل عليه و هو بيقول: سامحيني والله ما هعمل كدا تاني
ملك رمت الشبشب على الأرض و لبسته بصت لـ مالك و قالت: لا مؤاخذه يا سعادة البيه الحليوة لكن سعادة البيه كريم شانتيه و سعادة البيه كنافة بالمنجة محتاجين رباية من اول وجديد و انا هقوم بالمهمة دي انا راحة أكمل الغذا و مسكت البصلة و بقت تغني طالعة في دماغي نروق شوية أمسك شبشبي و أعجنلي حبه و كلت حته من البصلة و قالت: قطيعة محدش بياكلها بالساهل و دخلت المطبخ حطت اديها على بوقها تكتم صوتها من كتر الضحك اللي بتضحكه
ملك : يلهوي دول طلعوا هبل و ميح خالص دا احنا هنضحك ضحك ربنا يقدرني عليهم هخلص منهم الجديد و القديم
مالك دخل اوضة أول ما قفل عليه و افتكر اللي حصل كله ضحك جامد جدا أول مره واحده تأثر فيه و يضحك كدا افتكر لما قابل ملك في المكتب و الحوار اللي دار بينهم
فلاش باك
مالك : تمام بصي يا انتي مش هتكوني بس خدامة انا عندي اخين واحد صايع و علطول خروح و مش هامه غير نفسه و التاني جبان و بيخاف من خياله انا عاوزك تعلميهم الاتنين الأدب
ملك : اللهم صل على النبي اخواتك عاوزين تربيه من جديد و صايعين ايه محدش رباهم قبل كدا
مالك بتبريقة : نعم انتي بتقولي ايه
ملك بخوف: ولا حاجة يا بشا تحب امسكلهم المقشة عشان يعملوا الواجب
مالك ببرود : لا مش هتوصل لكدا بصي انا مش هعرف اشرحلك الوضع انتوا لما تتقابلوا هتعرفيهم
ملك : طب فتك بعافية بقي يا سعادة البيه انت واخد خدامة و إلا مربيه للعيال
مالك : كل دا هتاخدي مقابل ليه أنا مش بتكلم على الفاضي
ملك : انت بتقول أخوك صايع و مشافش بربع جنيه تربية عاوزني استئمن نفسيتي إزاي عندكم افرض اتغرغر بيا اعمل انا ايه ساعتها بقي
مالك بقرف: انتي هبله يا بت ما تبصي لنفسك في المراية بقي في حد هيتغرغر بيكي إنتي
ملك وحطت صابعها في وشه : لا بقولك ايه انا عندي استعداد اربيك أنت كمان مع اخواتك بصتله لقيته مبرق ليها فكملت بتوتر معلش إحنا بنتكلم عشان تعرف بس اني أقدر اعمل كدا هستلم الشغل امتي يا سعادة البيه الحليوة
مالك : من دلوقتي حالا خدي العنوان دا و اسبقيني على هناك
باااك
والله شكلك هتربيهم من أول وجديد فعلا يا جميلة و هتغيري فيا أنا كمان حاجات
........
وليد قاعد في الاوضة هيفرقع من أخوه و الخدامة الجديدة بص لنفسه في المرايا و قال بغيظ بقي أنا حتت خدامة زي دي سيد قشطة اللي بره تعمل فيا كدا انا هربيكي من أول و جديد لولا بس مالك محذرني اجي جمبك كنت ضر*بتك قلم على وشك اللي محتاج الإعدام دا جاب أجلك بس هنروح من بعض فين هو مالك قاعدلك علطول اصتبري عليا بس
........
ملك حطت الأكل و راحت قالت لمالك و مالك خبط على وليد و قاله يجي يأكل و راح خبط على حازم
حازم من ورا الباب: مين
مالك : انا يا حازم افتح يبني قافل على نفسك ليه
حازم بخوف: انت عاوز حاجه يا مالك
مالك: تعال كل يلا الأكل جهز
حازم: لا كل انت انا مش هخرج من هنا غير لما جميله تقول انت عاوزني ادوق شبشبها
مالك اتصدم من كلامه و كتم في نفسه الضحكة: يلهوي للدرجة دي خايف منها
مالك : أخرج متخافش
حازم: والله ما هخرج عير مهي تقول
مالك راح لملك و طلب منها تخرج حازم عشان يأكل
ملك راحت لحازم الاوضة و خبطت عليه و هي بتقول: افتح يا سعادة البيه كريم شانتيه متخافش
حازم أول ما فتح : نعم يا فندم تؤمري بحاجة اعملهالك
ملك : تعال ورايا على السفرة
حازم مشي وراها بخوف منها و من شبشبها بقي يبص على الشبشب اللي هي لبساه و عينه تفنجل بخوف
ملك : اتفضل يا سعادة البيه كريم شانتيه أقعد كل و قولي ايه رأيك في طبيخي بقي
وليد : زي الزفت
ملك ببرود : لو سمحت يا سعادة البيه كنافة بالمنجة لما يجي دورك ابقي اتكلم لكن دلوقتي دور سعادة البيه كريم شانتيه
مالك : اقعدي كلي معانا يا جميلة
ملك بحرج: ميصحش برضوا يا سعادة البيه الحليوة
مالك: اقعدي بقولك
ملك قعدت و حازم و مالك شكروا في الأكل و وليد مش طايقها و هيموت و يضر*بها
ملك : خلصتوا أكل كل واحد يشيل طبقوا و يوديه المطيخ بصت لـ مالك و قالت: و أنت كمان معاهم يا سعادة البيه الحليوة
مالك تنح و لسه هيتكلم لقي وليد قام وقف و بصلها بغضب و قال بز.عيق
وليد بز..عيق :


تعليقات