القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جمعتنا صدفة الفصل الثالث 3 بقلم اسراء السيد

رواية جمعتنا صدفة الفصل الثالث 3 بقلم اسراء السيد

كيان صحيت لقيت نفسها مش لابسة حاجة وحولها ست شباب صوتك والشباب جريوا لبست وفضلت تجري وروحت البيت لقيت ابوها نايم واختها دخلت اوضتها وفضلت تعيط بعدها دخلت المطبخ عشان تعمل فطار ل ابوها واختها

شريف: صباح الخير انتي جيتي امتى
كيان :جيت امبارح متأخر كان في شغل
شريف :تمام حضري الفطار عشان عندي شغل
كيان :حاضر
حضرت الفطار وفطروا وابوها راح الشغل واختها نور قعدت معاها تكلم وبعدها راحت الجامعة
في فيلا عز الدين
الساعة كانت ستة الصبح ويحيى دخل الفيلا ودماغة مصدعة طلع اوضتة واخد دش وحاول يفتكر اي حصل وافتكر ان اغت*صب هو وأصحابه بنت لبس ونزل عشان يفطر ويروح الكلية
يحيي:صباح الخير
كل اللي قاعد على السفرة صباح النور
فطروا وكل واحد راح شغلة أو كليتة
ادهم ركب عربيتة وكان بيفكر في الماضي
فلاش باك
كان أول يوم ليه لانه بقا دكتور وشاطر جدا بالرغم من صغر سنة في الكلية عند محاضرة وكان بيشرح ودخلت طالبة في الصف الرابع
مروة :ممكن ادخل يا دكتور
ادهم:برا محدش يدخل بعدي
مروة :انا اسفة بس.....
قاطعها بصوت حاد:بقول اطلعي بره
مروة :خلاص يعني مكنتش محاضرة هي ولا انت شايف نفسك انت حتة دكتور ولا اكتر ولا أقل
ادهم :هاتي الكارانية واطلعي بره
عطت ليه الكارانية وطلعت وهي متغاظة منه
خلص المحاضرة وبعدها المدير طلبة ودخل لقى مروة
المدير :اتفضل يا دكتور ادهم
ادهم:حضرتك كنت عايزني
المدير :اقدملك مروة الأولى على الدفعة في كل السنوات وهي النهاردة اتأخرت غصب عنها سامحها المره دي
ادهم:تمام
عطاها الكارانية وخرج وهي مشيت وراه
مروة :انا اسفة يا دكتور بس ماما كانت تعبانة عشان كده اتأخرت
ادهم:الف سلامة عليها
مروة :طيب تعالي اعزمك على شاورما
ادهم :ابتسم طيب يلا
عند كلارا في كلية الهندسة
كلارا:في اي يا أوس
أوس :كلارا من وقت ما رجعتي من امريكا وانتي متغيرة معايا
كلارا:ما تزعلش يا حبيبي مني والله كنت مشغولة
اوس:طيب صالحيني
كلارا :بتفكير اصالحك ازاي
اوس :بصي بعد الجامعة نخرج النهاردة وتعالى اوريكي الفيلا بتاعتي
كلارا :طيب اشطا
اوس :ابتسم
عند يحيى في كلية الهندسة أيضا
يحيى انا دماغي وجعاني اوي و اللي حصل امبارح مش قادر افتكر اي حاجة،
يلا اديني بتسلي
أمير :سرحان في اي يا يحيى
يحيى:ولا حاجة
أسر :طيب بقولك في بنت جديدة وعامله نفسها محترمة ما تروح تعرفها نفسها وتتعرف عليها وبعدها تكسرها
يحيى :بس كده من عنيا
وراح عند البنت
يحيى :ازيك
ريماس:نعم في حاجة
يحيي:اي اهدي ممكن نبقى أصحاب
ريماس :لا ويلا امشي
يحيى مشي وبعدها فكر في خطة وراح لاصحابة
بعد الكلية ريماس خرجت وطلع عليها كذا شاب بيضاقوها وبعدها ظهر يحيى وضربهم
يحيي:برضوا مش موافقة نبقى أصحاب
ريماس :خلاص نبقى أصحاب بس بحدود
يحيى :تمام انا يحيى
ريماس:وانا ريماس
ومن هنا بدأت صداقة ريماس ويحيي
عند شريف أبو كيان كان سايق عربية عصام الدمنهوري ووصل مسدج ل شريف فتحة لقى فيديو اتصدم لما شافة
عصام اخد التلفون وشاف الفيديو وقاله ما تقلقش هشوفلك حل انا اعرف الشخص ده
شريف :والله انا مش عارف اقولك اي يا باشا
عصام :انت شغال معايا من عشرين سنة وانا بعتبرك زي ابويا
كيان راحت المستشفى وكانت دايما قلقانة وخايفة وبعد ما خلصت روحت البيت لقيت ابوها دخلت تسلم عليه لقيت كف نزل على وشها
كيان:حاطة ايدها على خدها في اي يا بابا
شريف :ضيعتي شرفي يا فاج*رة بقا تروحي تنامي في حضن واحد اتفضلي شوفي نفسك
كيان:بابا والله دول اللي خطفوني وعطوني حقنة وما اعرفش اي اللي حصل
شريف :الحمد لله ان عصام باشا يعرفه وقال إن هيخليه يتجوزك وكتب الكتاب يوم الخميس
كيان :عايز تجوزني ل ده اللي اكل من لحمي وو


تعليقات