القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية دنجوان الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم سارة احمد

رواية دنجوان الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم سارة احمد



بعد ما حسنيه دخلت عليهم وراتهم في هذا الوضع خرجت تجري وتصرخت بأعلي صوتها ....
حسنيه:الحقوااا يا ناس هارون بيه ناي'م مع الست ناديه بنت المنصوري الحقوااا يا ناس....فيتجمع الناس حولها ويبدئوا في التهامس والكلام بشكل سيئه دون ان يعرفوا اذ كان ما يقال حقيقي ام كذب ما اسوء الفتنه..... ويذهبوا خلفهم حتي يروا ما تقوله.....وفي تلك الاثناء حاول هارون ان يخفي ناديه الفاقده لي الوعي.....
هارون بحيره...
ياربي اعمل ايه طيب يا حسنيه حسابك معاي بعدين...وظل ينظر في ارجاء المكتب لعله يجد ما ينقذه فوقعت عينها علي صندوق كبير يستخدم لي تخزين برطيم العسل الخام..... فحمل ناديه وفتحت الصندوق ووضعها في دخله.....واخرجها من المكتب ووضعها في المخزن.....
هارون:كده تمام ام اروح اشوف اذا هلم الحكايه واكدب حسنيه.... وخطرت في باله فكره شي"طانيه.... وابتسم بش"ر....
وذهب لي تنفذ ما خطر في باله.....
وقتها حسنيه واهل البلد في طريقهم لي منحل هارون ما بين الشامت والمستنكر والغيرانين واصحاب النفوس المريضه ويصدفوا سعيد المنصوري وحفيده اكرم المنصوري
سعيد بتعجب:ايه يا بلد علي فين وليه الجمعه دي.....
حسنيه بشما"ته:ريحين نقفش الف"جره ناديه حفي"دتك تربيه بلاد الغرب....
يتعصب اكرم ويرفع يده عليها وكاد ان يصف"عها وهو يصرخ اخرسي
لكن يوقفه صوت جده الحازم
سعيد:جري ايه يا ولد من امتي احنا بنمد ايدنا علي حري"م مش اخلاقنا.... ينظر اليه اكرم بغض"ب
اكرم:بس يا جدي دي بتجيب سيره ناديه.....ثم ينظر اليها بتوعد نظره ارعبتها ويكمل حديثه...ناديه دي ستك وزينه البنات....واشرف من عشره زيك.... وانا هدفعك التمن غالي اوي.....
سعيد:يلا بينا نشوف الا بتحكي عليه....
بقلم ساره احمد
حسنيه برعب:الرجاله هناك محصرين المكتب وزمنهم لسه علي حالهم...... وبعد دقايق يصلوا لي منحل هارون....... ويدخلوا لي مكتبه لي يصعقوا بما رئوا.... لي تعجز الحروف عن الخروج من هول الكسفه والخجل....
يروا هارون نائم وفي حضنه تمثال يشبه ناديه......ويضمه بقوه ويغني لها بحب.... ويقول قصيده شعر لها
تبلع حسنيه ريقها بصعوبه وترتبك.. وتجري علي الاريكه وتسحب التمثال من جانب هارون الذي يبتسم بمك"ر وخب"ث التعالب...
سعيد:ايه ردكم يا بلد ناديه حفيدتي وم"ي بيجري في عروقها ومستحيل تعمل حاجه وحشيه...
ام حكايه التمثال فهارون كلنا عارفين انه دنجوان الصعيد وابتسم بمك"ر واكمل وده شئ طبيعي عشان هي هتبقي مراته فبيدرب علي حبها...يضحك الجميع ويتهامسوا بحق"د علي ناديه
وبعض النساء تتهامس فما بينها...
بقي عصايه النقاريه دي تفوز بحب الدنجوان الا كلنا بنتمني نظره منه اه يا بت المحظوظه....
وبعد جدال طويل ونقاش عقيم حكم علي حسنيه بمغادر البلد....
كل هذا وحسنيه تتوعد لي ناديه وهارون التي تعشقه بجنون.....
مر اكتر من ٣ساعات..... بعد انتهاء الاجتماع.. ذهب لي يخرج ناديه بعد ما اطمئن ان الاجواء هدأت...
لكنه يفاجئ بي المخزن فارغ وسمع صوت محرك سيارات تتحرك...
بقلم ساره احمد
هارون بصعقه:يا خربي الرجاله حملوا الصناديق....يا نهار اسود البت فطست... وخرج يجري ويصرخ علي السيارات النقل ان تقف لكن لا فائده.... فصعد علي
ظهر خيله وانطلق بسرعه الي ان نجح في ايقاف السيارات واخراج ناديه منه وهي تلتقت انفاسها بصعوبه..... وسط دهشه رجاله....
ينظر اليهم هارون بتحذير وحزم
هارون:لو الا حصل دلوقتي حد عرف بيه انتوا احرار في الا هيحصل لكم... يرتعبوا منه ويبتلعوا ريقهم بلعافيه....
الرجاله :حاضر يا هارون بيه....
هارون وهو يحمل ناديه التي تصارع حتي تلتقت انفاسها بصعوبه....
هارون:يلا انطلقوا علي بركه
الله....
وانطلقت السيارات... يذهب هارون لي جانب الطريق ويضع ناديه ارضا حتي تلتقت انفاسها....
ام في قصر الجد منصور الجده في قمه القلق...
الجده:يا رب استر وميحصلش فضايح يدخل منصور لي غرفته ويسمع كلمه الجده ويشك فضايح ايه....
تتوتر الجده:اصل اصل اصل...
يقتري منها سعيد بغض"ب: هي ناديه فين....؟
الجده بتوتر:ناديه في الجنينه بتشم هوا...
يشك سعيد في زوجته ويذهب لي الحديقه فلا يجد احد يشطاط غض"با ويصرخ علي الرجال ان يخرجوا لي البحث عنها وبدأت حر"ب جديده....
ام عند هارون وناديه
تنظر اليه ناديه بغض"ب نار"ي
ناديه:انت فعلا حي"وان وانا مستحيل اتجوزك كنت عوز تم"وتني.....
يبتسم هارون ولا يرد عليها... يلا حضري نفسك عشان ارجعك لي قصر جدك...... تستغل ناديه فرصه تجهيزه لي الفرس وتجري باقصي سرعتها فيرها هارون وينزعج ويجري خلفها
هارون:خدي هنا يا مجنونه دي حته وعره عليكي خدي هنا.... لكنها لم ترد عليه .... وفجأه تتعثر ناديه وتسقطت في حفره كبيره فتتأوه لانه قدمها قد الت"وت...وعندما رأت جثه فتاه ملقي فيها صرخت بفزع فاجتمعت حول الحفره اكثر من ٦رجال ملثمين...وفجأه
يتبع


تعليقات