القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناة أنثي الفصل الخامس 5 بقلم املي كاتبة

رواية معاناة أنثي الفصل الخامس 5 بقلم املي كاتبة 



عمار كسر الباب
بس اتصدم من اللى شافه
لقى جيجى قاعدة فى السرير ومتغطية بملا"ية
وخالد بيدور على هدومه عشان يلب"سها
عمار بصدمة من بشا"عة المنظر
عمار بصدمة : انت تانى
خالد بجشع : يااه معقولة النهاية تنتهى بسرعة كده
عمار بغضب : انا لو مو"تك دلوقتى هتمو"ت مرتاح وانا مش عاوز كده
انا بقى هوريك كل انواع العذ"اب اللى مشفتهاش
قعدو يضر"بو فى بعض بالبوكسات وبكل قوتهم هما الاتنين
جيجى فضلت تتسحب بالراحة لحد م وصلت لهدومها ولبستها
وخدت الشو"ز بتاعتها ولسه هتطلع
عمار شافها ساب خالد وراح مسكها من شعر"ها
عمار بغضب جحيمى : رايحة فين ي سا"فلة وفضل يضر"بها بالقلام
خليتى شرف العيلة فى الطين والله .ل....
ولم يكمل كلامه بسب خالد ضر"به بالفازة على دماغه
وقع عمار ينز"ف من رأسه بشدة
جيجى بخضة : ينهار اسود انت عملت ايه احنا كده روحنا ف داهية
خالد بقلة رحمة : يلا بسرعة نخلع عشان لو فاق مش هيرحمنا اناوانتى
جيجى بخوف : لا انا خايفة الا يكون ما"ت
خالد بهروب : انتى حرة بقى انا ماشى
جيجى بحيرة : يا ربى اعمل ايه ف البلو"ة دى
راحت بسرعة الصيدلة
جيجى من فضلك ي دكتور انا عاوزة حبوب هلو"سة يعنى لو حد خدها يقوم ميفتكرش حاجة
الطبيب بمكر : ايوة بس دى ممنوعة من البيع وسعرها غالى
جيجى بخبث : دا هخدمك احلى خدمة بس ادينى الحباية وهديك اللى انت عاوزة وطلعت من الشنطة ١٠٠٠ جنية وادتهاله
الطبيب بطمع : خدى مش خسارة فيكى شريط كامل
اخدت جيجى الشريط وشكرت الطبيب
بعدها راحت ادت لعمار حباية وطلبتله الاسعاف ..
فى المستشفى
عند نور ووالدتها
بدأت نور تفيق تدريجيا ومامتها كانت قاعدة جنبها وبتقرألها قران
نور بتعب : م ماما
فريدة بفرحة : حمد الله على سلامتك يا حبيبتى
نور بتشوش : انا بعمل ايه هنا
فريدة بحزن: انتى يحبيبتى عملتى حادثة
نور ......
الطبيب دخل عليهم لقى نور فاقت
الطبيب حمد الله على سلامتك ي أنسة
الدكتور لفريدة : مدام حضرتك والدتها صح
فريدة : ايوة يا دكتور
الطبيب : طب ي مدام كنت عاوز اقولك حاجة بنت حضرتك كانت هتتعرض لمحاولة قت"ل امبارح
فريدة بخضة : يلهوى من مين
الطبيب : احنا شوفنا ف الكاميرات واحدة لابسة نقاب وواحد مغطى نص وشه احنا كنا لسه هنروح نمسكهم بس خرجو بسرعة جدا
فريدة ببكاء : ربنا على الظالم حسبى الله ونعم الوكيل
الطبيب بشك : بس بيتهيألى اللى كان مغطى وشه ده الشاب اللى كان معاكى امبارح
فريدة بصدمة : خاالد
يتبع..


تعليقات