القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الخائنة هي امي الفصل الثاني 2

رواية الخائنة هي امي الفصل الثاني 2

الجزء التاني
كانت العادات عندنا أن يجتمع رفيقات الزوجه التي يسافر زوجها قبل عودته
وامي كانت تتزين كل مره قبل وصول ابي من الخارج وكان الستات يأتون الي غرفه امي واشم رائحه السويت من تحت الجدران وكان وقتها يجتمع الجميع ليعملوا نظافه لبعض
قبل أن يصل ابي الينا
وكان الجيران ياتون مره ثانيه بعد وصول ابي لمباركتها علي وصول زوجها بالسلامه
وكنا نعيش أربعين يوما في الجنه ،عند وصول ابي الي البيت،
كان ابي يحاول أن يعوضنا ايام الغربه وكان يحنوا علينا بكل تصرفاته.
ذلك الاب العظيم الذي كنت افتخر به كثيرا.
كل طلباتنا كانت مجابه من ابي الغالي ولو طلبت ربع جنيه بديني جنيه سليم.
..كنا نخرج للنزهه كثيرا نذهب الي السينما والملاهي وحديقه الحيوانات
أما امي كانت أمي بخيله ودائما تقول اجيبلكم فلوس منين مش معايا اللي ابوك بيبعتهم يدوب بيكفوا مصاريفكم ودروسكم محدش يقولي هاتي قرش ساغ واحد
كنا ننتظر وصول الاب كل عام بفارغ الصبر
كالعطشان الي الماء
ايضاكاالاسير الي الحريه
فتلك كانت ايام العز والهنا
لم اسمع ولم أري شيئا مما سمعته في السادسه من عمري
وللعلم انا لم انسي هذا المشهد الذي حكيته لكم سابقا ولا هذه الكلمات التي عرفت الان مصدرها
ولكني ساسرد عليكم باقي قصه امي الخائنه
غيرت امي مكان إقامتي بعد هذه الواقعه وجعلتني انام بجوار جدي في الدور الارضي ولم أعرف لماذا ؟!
وكنت اخاف من الصعود الي الدور الثاني ليلا!!
وكانت امي تغلق أبواب البيت ،وأبواب شقه جدي مساءا وتنزل لتفتح لنا الابواب صباحا .
واستمرت كذلك حتي انهيت المرحله الابتدائيه ،وايضا كنا قد بنينا بيتنا الواسع ،الجديد علي احدث طراز .
وذات مره حين كنت مراهقا صغيرا الهو مع الصبيه ف الشارع
وجدت ان بعضهم يعرف أن امي علي علاقه برجل غير ابي ويوعايرونني بهذا الموضوع
وقال لي الواد احمد عادل ذات مره عندما تشاجرت معه
ايه ياحسين...انت بتتشطر عليه أنا روح شوف مين بينام مع امك كل ليله وكمان عندكم ف البيت
اشتاط غضبي لما قاله هذا السافل😞😞
انهلت ضربا علي احمد حتي شققت حاجبه ورأسه!!
وذهبت لاخبر امي بما قاله لي احمد عادل كي تنتقم لنفسها ولشرفنا جميعا
ولكني وجدت امي لاتبالي بما قلت لها
فحينما رأتني امي مقطع الثياب وان قميصي الجديد قد تقطعت ازراره
قالت امي .. متعجبه مني...وهوه احمد بقه يقطعلك هدومك، وانت تيجي تقولي الكلام البايخ ده ،وعاوزني انا ارد علي الكلام اللي بيقولوا العيال لبعض، !!امشي روح غير قميصك ويلا روح ع الدرس بتاعك..وانا لما اشوف أمه هيكون ليا كلام تاني معاها
خرجت من منزلي مهزوما ومكسور الخاطر فلم تنصفني امي ولم ترد اهانتها عنها أو عنا
وقتها لم يكن أحد يعلم أن امي ترافق محمود بندق الا القليل من الصبيه والشباب إلا أن الخبر كان قد انتشر بعد هذه المشاجره انتشار النار في الهشيم وفي الخفاء ايضا وكانت النميمه تحدث بين الجيران والأصدقاء بخصوص امي
حتي عرف الجميع وأصبح الكل في مربعنا السكني يعرف خيانه امي!!🥲🥲
الكل يعرف إلا انا وابي
قررت أن اراقب امي لاتاكد بنفسي

الثالث من هنا

تعليقات