القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الحارس لهيب الانتقام الفصل السادس عشر 16 بقلم سمر احمد

رواية ملاكي الحارس لهيب الانتقام الفصل السادس عشر 16 بقلم سمر احمد 




_بصله لطفى بحقد اكتر وضغط على المسدس.
_حور:- اكرم لااااااااااااااااء
_اكرم بخوووووف ودموع:- حوووووور ليه عملتى كداااا ليييييه حد يطلب الاسعااااااف
_حور بضعف:- كل ...مرة ...كنت..كنت...ملاااااكى الحارس....المرادى انا ....انا...ملاكك الحارس ،وغمضت عيونها
_اكرم بصراااااخ :- لييييييييه ،لييييييه يابابا عملت كدا قووووولى لييييه
_لطفى وجه المسدس ناحية اكرم مرة تانية :- لاااازم تموووووت ،مسك سامى( مدير أعماله اللى كان جاى معاه ) أيده
_سامى :- كنا خلاااص قولنا انك خفيت ،انت بقيت خطر واتصل على المستشفى تاجى تاخده ،وصلت الإسعاف خدت حور ووصلت برضو عربية من مستشفى الامراض النفسية خدت لطفى والاتنين دخلوا المستشفى ،مشى اكرم مع حور وبنات عمه مشيت وراه بالعربية
___في المستشفى اللى فيها حور___
_دخلوا حور أوضة العمليات واكرم واقف برا منهار هو والبنات وبعدها باأربع ساعات طلع الدكتور
_اكرم بخوووف:- حوررررررر فييييييييها ايه طمنى عليها يادكتور
_الدكتور:- الحمد لله المدام حور بخير والرصاصة عدت من جنب قلبها اطمنوا
_اكرم :- ممكن ادخل أشوفها
_الدكتور:- لا استنى شويه معلش عشان لسة عاملة عملية ولازم نسيبها ترتاح
_اكرم:- والله هشوفها بس مش هتعبها وهطلع علطول
_دخل اكرم وشافها وفعلا طلع من غير كلااام ،وبعدها طلع وراح المستشفى التانية عشان يشوف أبوه وليه عمل كدا وساب بنات عمه وقالهم انه هيمشى لابوه يشوف أبوه عمل كدا ليه وفيه ايه وهيرجع لحد ماحور تكون فاقت
___في المستشفى اللى فيها لطفى_____
_مشى اكرم عند أبوه لقى سامى واقف بيتكلم مع الدكتور ..
_اكرم:- فيه ايه يادكتور بابا ماله
_الدكتور :- ابوك عنده انفصام في الشخصيه
_اكرم بصدددددمة:- انت بتقووول ايه يادكتور ؟؟؟؟
_سامى:- زى ما سمعت ابوك من يوم وفاة امك وهو عنده انفصام شخصية ،شخصية طيبة بتحب ابنها وكانت عايزة تجوزه وتشوف حفيده وشخصية تانية متعرفش غير حاجة وحدة وبس وهي انك عدوها يااكرم
_اكرم:- عدو ايييييه وليييه؟!
_سامى:- شخصية ابوك التانية كل همها انها تق*تلك لان انت بالنسبالها انت اللى قتل*ت مرااااته اللى كان بيحبها اووووى وميقدرش يعيش من غيرها ،واما جدك عرف بده وقتها قرر يسفرك تتعلم برا واهو فرصة أنه يتعالج ،بس للاسف لحد اما انت رجعت مكنش اتعالج وهو كل مرة اللى كان بيحاول يقت*لك ،والشخصية التانية بتظهر اما بتشوفك واقف وكويس لأن اما كنت راقد علطول على السرير كان عادى وعشان كدا قولنا قريب وهيخف تماما
_اكرم:- وانت كنت عاااارف بده؟؟؟!
_سامى :-لا حوار الق*تل لاء مكنتش اعرف عنه حاجة ومعرفتش غير السفرية دى وهو بيحلم وكان بيخطرررف بكلام
_ودا كله والدكتور واقف معاهم وهو اللى كان متابع حالته وكان يفتكر أنه خلاص بقا كويس إلى حد مااا ....
_الدكتور:- بجد انا مصدووووم حالته اتراجعت جدا
_اكرم:- وايه الحل يادكتور
_الدكتور:- لازم ابوك يفضل تحت عنينا هنا لحد اما يخف ومش لااازم يشوفك خالص حاليا
_اكرم :- وهطمن عليه ازاى يادكتور
_سامى:- انا هبقى اطمنك وابلغك بكل جديد ،بس انت دلوقت لاااازم تمشى عشان مرااااتك
_اكرم :- تمام ياسامى خلى بالك من بابا وانت يادكتور خلى عينك عليه
_الدكتور:- متقلقش على باباك
___رجع اكرم لحور وقال لبنات عمه اللى الدكتور وسامى قاله كانت حور فاااقت دخلوووا عشان يشوفوها ..
_اكرم:- لاء لاء لاء داحنا كنا بندلع بقا
_حور بتعب:- انا...كويسة...طول...مانت جنبى
_ملك :- خفى بسرعة بقا ياست حور ولااا انتى عجبك قاعدة المستشفى
_لياان:- يابت ياملك بطلى عبط دى لسة عاملة عمليه
_اميرة بخبث:- بتهزر معاهااا الله متهزرش يعنى
_اكرم :- خلاص بقا يابنوتات بلااااش نتعبها
_قعدت حور اسبوعين في المستشفى وبعدها خرجت ورجعت البيت واكرم قالها ليه بابا عمل كدا___
_حور :- انا عايزة اشوف عمى
_اكرم:- بس انتى لسة تعبانة
_حور:- معلش يااكرم عايزة اشوفه
_ملك:- واحنا هناجى معاكم واهو ناخد.بالنا من حور معاك
_اكرم :- تمام ماشى يلاااا
_مشيوا المستشفى ودخلت حور والبنات شافوه ماعدا اكرم وكانت حالته طبيعية لانه بيتحول أما يشوف اكرم بس وبعدها خرجو ولقيو الدكتور واقف مع اكرم ..
_اكرم:- اخبار بابا ايه يادكتور مفيش تحسن
_الدكتور:- للاسف احنا حاولنا كتير بس حاليا مفيش غير طريقة واحدة
_اكرم:- اي هي يادكتور
_الدكتور:- بس دى خطيرة
_اكرم:- اي هي بس يادكتور
_الدكتور:- يتعرض لنفس الموقف ونفس الصدمة بس يكون واقف ويشوف كل حاجة ووقتها يتأكد أن اكرم مش هو اللى وقع أمه
_حور :- مستعدين يادكتور ننفذها اهم حاجة عمى يخف
_الدكتور:- ومين هيبقى اكرم ومين هيبقى أمه
_حور:- انا هبقى أمه
_اكرم:- انتى اتجننتى ،انتى بتقووووولى ايييه
_حور:- اللى سمعته يااكرم لازم نعالج ابوك وبعدين متقلقش هنظبط كل حاجة ومش هيحصلى حاجة
_اكرم:- لااااء طبعا مش هسمح بده أنه يحصل
_ملك :- حور معاها حق يااكرم وبعدين احنا هناخد كل احتياطتنا ومش هيحصل حاجة يعنى
_اكرم:- خلاااص يادكتور هنرجع دلوقتى البيت وهنشوف هنعمل ايه ونبلغ حضرتك
_الدكتور :- تمام
____ف البيت___
_اكرم :- انتى اتجننتى ياحور عايزة ترمى نفسك من فوق
_حور:- يااكرم ماهى هتكون خطة ومش هيحصلى حاجة وبعدين لو معملتش كدا ابوك هيحاول يق*تلك مرة واتنين والف
_ملك:- انا اللى هعمل كدا ياحور
_اكرم:- والنبى اسكتى انتى كمان انتى فاكرة انى ممكن اخليكى تعملى كدا انتى كمان
_ملك :- بالله يااكرم دى فرصتى ،انا غلطت ف حياتى كتير ونفسى اعمل حاجة صح ولو لمرة وحدة
_حور:- لا طبعا دا خطر عليكى
_اكرم:- ممكن تمووووتى عااارفة يعنى ايه تمووووتى
_ملك :- مش مهم ،صدقونى لو مت وانا بعمل حاجة صح هكووون مبسوووطة وبعدين عارفة أن الخطة هتنجح ومش هيحصل حاجة بإذن الله،بس مفيش غيرى هيعمل كدا
_اكرم:- طب وهنجيب منين الطفل الصغير
_حور:- سهلة انا وانا ف بيت بابا كنت اعرف ولاد صغيرة كتير وذكية فنقول لواحد منهم بمقابل مادى
_اكرم بعد إلحاح تمام انا هجيب رجالتى ونطلع نظبط سطح البيت ...
___فووووق سطح البيت___
_اكرم:- التكسير هيبقى من هنا ،كسرو الحتة دى لان المفروض ملك هتقع منها ،ومشى شويه وهنا المكان مدارى وبابا مش هيشوفه فهنربط الحبل كويس هنا ...مشى شويه :- وبابا هيقعد هنا وانا هبلغ حور ،بس اهم حاجة الحبل يبقى شبه شفاف فاهمين
_تمام فاهمين
___تانى يووم كانوا رجعوا لطفى البيت بس حرصو عشان ميشوفش اكرم ربطو الحبل وربطوه ف وسط ملك كويس من تحت العباية بس كانو عاملين فتحة من عند الوسط ف العباية عشان الحبل يعدى منها واستخبت عشان تستعد أما لطفى يطلع وكان واقف عند الحبل اكرم والرجالة بتاعته
_حور:- عمى
_لطفى:- ياعيون عمك
_حور:- الجو فوووق تحفة وهادى والدكتور يوم ماكنت تعبانة شوية وحضرتك مسافر قالى تقعدى ف مكان هاوى ماتاجى تقعد معايا
_لطفى:- بس كدا من عيونى
__طلعوا فوووق هما الاتنين___
_حور:- اقعد هنا ياعمى لحد مااجيب حاجة نشربها وهرجعلك بس متنزلش لحد ما اطلع عشان اقعد شويه دا كلام الدكتور
_لطفى:- متقلقيش انا هتمسمر مكانى
_حور بضحك:- دى لغة الهندسة دى اوكى مش هتاخر عليك
_ولطفى قاعد فجأة لقى ولد طالع يجرى بطيارة ووقف على السطح وهنا ظهرت ملك بس عمها واقف بعيد حبة ومش شايف غير ضهر واحدة بتجرى وبصرراااااخ :- ابنننى ابننننى
_وقف لطفى :- اميييينة لااااااء
_وملك بتجرى عملت نفسها اتنشكلت ف العباية وجت رامية نفسها وبصراااخ لااااااء أما حست ان الخطة كلها اتقلبت أما الحبل اتقطع فجأة و......


السابع عشر من هنا

تعليقات