القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مجهول المصدر الفصل السادس 6 بقلم سارة احمد

رواية حب مجهول المصدر الفصل السادس 6 بقلم سارة احمد 



الفصل السادس
اول ما بكر ونادين وصلوا لي قريه نجم الجحيم وجود سيارات في الانتظار وحصروا من مجموعه من الرجال الخطرين والاسلاح تصوبت عليهم ابتسم بكر بسخريه.....
بكر:هي كانت نقصه جو الافلام الهنديه واوا...
تبصله نادين بغضب ونرفزه
نادين:صدق انك معندكش دم صاحبك باعك... فعلا غبي...
انا مكنتش عوزه ارجع هنا تاني انا مصدقت هربت منه بس ... محلوله
(ده كان حورها مع نفسها)
وتنهدت بتعب وعيونها لاحظت العيون اللي بتبصلها بتوعد وغضب
عيون طالمه كرهتها واشمئزت من نظراته اليها عيون كانت بتهرب منها...... تلك العيون القاسيه التي لا تعرف الرحمه.... تلك العيون لي الغندروا دي ماريا....
جاء الغندورا بعاصفه من الغضب المدمر لي كل ما يقبله...
ارتعبت نادين واختبئت وري بكر اللي لاحظ نظرات الغندروا لها وجنون جنانه وخبي نادين في حضنه..... يشدها الغندروا من حضن بكر بغضب قاتل
الغندروا:اياك تلمسها يا حقير... انا هدفنك مكانك متستغربش اني بعرف اتكلم عربي انا اتعلمته بسبب حياتي وروحي نادين قال كده وشدها من خصرها مقربها اليه ونظرات الهوس بيها شديده..
لم يتحمل بكر هذا وجري نحوه لكمه بقوه وشد نادين اليه واخرج مسدسه وقال اي حد هيقرب مني هدفنه هنا انا الضابط بكر الامير...
لم يكمل كلمته ووجد عاصفه من الرصاص امطرته.... لكنه لم يصاب كان مجرد رصاص تحذيري ....
ارتعبت نادين علي بكر وفكرت في خطه للخروج من تلك الورطه...
اول ما قام الغندروا ابتسم ساخرا من جنون بكر في حد عاقل يقف امام جيش من الرجال وهو منعزل فعلا مجنون....
بكر:محدش هيقرب من نادين وحضنها جامد....
جن الغندروا وامر رجاله بامطاره بضرب المبرح واخذ نادين منه وفعلا اول ما اعطي الاشاره هجم الرجال عليه وحاولوا يشدوا نادين من حضنه لكن بكر احكم قبضته علي خصرها واصبح يضرب بقدمه ويده الاخري لكن الكتره تلغب الشجاعه ونجحوا في اخدها منه ونادين تبكي في صمت... ده قتل بكر عشان عجز عن حمايتها ومن كثرت الضرب سقط ارضا وهو مغشي عليه واخر مشهد تراه عيونه نادين تبكي بمرار ونظرات الخوف في عينها وهي بين احضان
الغندروا.....
يفيق بكر ليجد نفسه علي نائم علي سرير في غرفه غريبه الطراز تبدوا من عصر الرومان...
بكر:اه جسمي بيوجعني انا فين ونادين فين حاول يتحرك بس مقدرش يتحرك من كتر التعب ووشه مليان بجروح والاكدمات
ويده مكسوره....
يصرخ بتعب علي اسم ناديييين
حد يكلمني انا فين ونادين فين انتوا يا بقر يا حيوانات حد يرد....
وبعد دقايق من السب والزعيق يفتح باب الغرفه وتدخل منها فتاه ذات ملامح مكيسكيه جذابه وبريئه يصعق بكر اول ما يشوفها
بكر:مستحيل انتي هنا انا من زمان بدور عليكي ايلا اختي....
تبكي ايلا اول ما تشوف اخوها وتجري عليه تحضنه واول ما حضنته روحها رجعت لها من جديد
ايلا:بكر انا مش مصدقه انك هنا انا كنت بموت كل يوم....
بكر يتوجع اه حسبي تخرج ايلا من حضنه وتبتسم ببراءه
ايلا:اسفه محستش بنفسي اصلك وحشيني اوي
بكر:طيب ايه اللي جابك هنا وازاي
وحد لمسك ردي عليه
ايلا:لا انا انخطفت من المدرسه وكنت هتباع في مزاد بس نادين لحقيتني وهي اللي منعت ده اصل الغندروا بيحبها بس هي لا وهو مش عارف يطولها....
صدم بكر من اللي سمعه من اخته وفضوله زاد اكتر عشان يعرف مين نادين وايه حكايتها
بكر:ايلا انا هخرجك من هنا بس متقوليش لحد انك اختي طيب هو الغندروا محولش يلمسك
تبكي ايلا :حاول كتير بس هو مش بيحب يغتصب حد ولما رفضت شغلني هنا خدامه...
يغضب بكر:والله لا هخليه يتمني الموت....
في غرفه تانيه
نادين:انت زي ما انت وحش من غير قلب انا بكرهك يا الغندروا ومش هتلمسني....
يجن الغندروا ويشدها من ايدها بعنف تصرخ نادين بوجع اي اي حاسب هتكسرني يقربها منه اوي
ويبصلها بشهوه جامحه
انا مش قادر بقي تعالي هنا ودفعها علي السرير انتي بتعاتي انا..... ولسه هيقرب منها يدخل اخوه الاكبر سام ابعد عنها
يتوتر الغندروا ويبعد علي طول
سام:محدش هيقرب منها انا عجبني الاستعراض اللي انتي عملته في القصر.. وبصلها باعجاب شديد وابتسم
نادين :هي دي فرصتي عشان انفذ خطتي...ده اللي كان بيدور في بالها وابتسمت بمكر وكأنها تحولت لي انسانه تانيه
وقربت من سام وبصتله بشغف وبدلع واغراء تتحسس صدره فيشتعل سام ولسه هيقبلها تضع يدها علي فمه
نادين:لا مش كده ايه رايك نكرر الاستعراض تاني وفكره القتال الحي وانا اللي الجائزه بس بعد ما يخف بكر رايك
يبتسم سام :طبع موافق انا بحب المتعه الصعبه...
طبع ده معجبش الغندروا بس سكت زي ما يكون مخطط لي امر ما....
وبعد مرور ٦ شهور حصل فيه الكتير من الاحداث وطبع ابرزها جنون ماريتن وهوسه في ايجاد بكر بس عرف انه موجود عند عدو الاكبر وبقي يخطط ازاي يقتحم القريه ويجيب بكر حي
جيه يوم القتال الحي
تدخل نادين براشقه جعلت كل الموجدين مشتعلين والكل يتمنها ان تكون له وبدات تتراقص بحركات استعراضيه شديده وعيونها مثبته علي بكر الذي يشتعل غضب وعيونه بركان متفجر من الغضب والغيره عندما تلاحظ تلك النيران تنتشي نادين بسعاده وتكثر من الحركات الاستعراضيه المثيره التي جعلت الرجال تشتعل رغ*به فيها
بكر مقيد علي كرسي بسلاسل فولاذيه.... ومككم الفم
تقترب منه نادين بمكر وشر كبير
وتنحني نحوه والعيون تنحني معاها وتهمس اليه
نادين:مش قولتك اشتري شرفي مردتش عليه طيب ردك ايه دلوقتي انا هبيع شرفي لي اقوي رجل هنا طبع بعد ما يتم متش القتال الحر الليله... واقتربت منه اكثر ولمست شفاها خده برقه واثاره بلغه اثرت بكر وجننته وجعلته يهتز في الكرسي بقوه ويصدر زمجره زي الاسد وعيونه تهددها بعدم فعلا ما تنوي عليه
تبتعد عنه نادين وتعلن لي الجميع
نادين:هنا الليله في قريه نجم الجحيم ستقام مباره قتال حي ضد الزعيم الغندروا دي ماريا
واللي هيفوز هيفوز بي انا وبي كل المتعه ....
اول ما قالت كده تعالت الصراخات
تعلن عن النشوه والاستعجال
الغندروا :الليله هتمتع بنشوه كبيره
ويرمقها برغبه جامحه ويقترب منها ويجذبها من خصرها ويتحسس جسدها انا مش قادر اصبر وقبلها بشغف وعنف جعل بكر يجن جنانه ويكسر القيود الكل يصدم ويتعجب اول ما شافوا بكر يقف علي الحلبه ويشد نادين من يدها بل يحملها علي كتفه لكن يجد اثنان في وجه سام والغندروا وو


السابع من هنا

تعليقات