القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قمر مشوه كاملة بقلم كيان خالد

رواية قمر مشوه كاملة بقلم كيان خالد




:يا قمر احكي مش هينفع كده.
قمر: تمام هحمي بس استحمل......
كنت طفله عندي ثمن سنين وبقيت نشوهه الكل بيخاف منها...
فلاش باك...
قمر: ماما أنا جعانه اعمليلي اكل.
: والله انا زهقت منك ومن ابوكي اللي رامي حملك عليا غوري اعملي لنفسك مش عيله صغيره.
روحت قطعت بطاطس لأنه دا اللي كان بمقدوري اعمله قطعتها وايدي والبطاطس اتملوا دم بس استحملت علشان كان ليا يوم مأكلتش.......
غسلت ايدي وغطيتها وغسلت البطاطس من الدم وحطيت الزيت في طاسه علي النار.
ركبت علي كرسي علشان اكون في مستوي البوتجاز وحطيت البطاطس وبدأت اقلب بس وبحركه مني غلط الزيت اتكب عليا واغلبه جه علي وشي صرخت كتير ومع انه ماما وبابا كانوا في البيت محدش جه شافني ليلا عمي اللي جه اخدني بعد مده من وقوع الزيت عليا.
عارف يعني ايه افضل ساعتين بصرخ وابكي والزيت علي وشه ومحدش عبرني.
عمي اخدني المستشفي بس الزيت ساب اثر كبير علي وشي بقيت مشوهه.
بقي اسمي مش لايق عليا بقيت قمر مشوه.
صوت شهقاتي بدأ يعلي......
: خلاص يا قمر نكمل بكره.
قمر: شكراً يا دكتور الحكي معاك ريحني.
: علي فكره انت ما زلتي قمر منور برغم تشوهك.
قمر: مش كل الناس زيك يا دكتور.
: تمام لو احتجتي اي حاجه في الماده قوليلي.
قمر: شكرا يا دكتور.....
خرجت من المكتب بتاع الدكتور ادم ده دكتوري في الجامعه.
لقيت كيان صحبتي مستنياني.
قمر: واقفه ليه كده ممشتيش ليه.
كيان: مستنياكي بتعملي ايه جوه.
قمر بابتسامه: كنت بسأل الدكتور علي حاجه.
كيان بشك: انت كل يوم بتدخلي.
قمر: لأنه هو الطبيب النفسي اللي بتعالج عنده يا كيان.
كيان: طيب يلا ياختي علشان نروح.
...............................................
روحت البيت مش بيت عمي دا بيتنا انا وكيان اه مهو احنا اشتغلنا ومن لما دخلنا الجامعه اشتريناه.
قمر: اعملك اكل معايا يا كيان.
كيان: يا ريت انا معدتي بدأت تاكل في نفسها.
قمر: تمام هعملك احلي مكرونه بشاميل.
كيان: بس انا مش بحبها.
قمر: نعمل مكرونه بالصلصه.
كيان: يا بنتي مش بحب المكرونه.
قمر: طيب اعمل رز.
كيان: مش بحبه.
قمر: خلاص عندك جبنه في التلاجه زهقتيني.
كيان: قمر قمري اعملي رنجه انا كنت جايبه من فترة ومتعملتش.
قمر: يلهوي يعني علي كده في رنجه في التلاجه ادي اللي كان ناقص دا بيقلب ريحه الشقه.
كيان: خلاص اعملها لنفسي.
كيان: اطلعب برة واعمليها انا مش هسمحلك تعمليها في البيت دا.
كيان: خلاص اعملي مكرونه ياختي بس قلبي وعقلي غضبانين عليكي لليل.
قمر: وليه لليل متخليها للأبد.
كيان: اصل صراحه مش حابه انام وانا زعلانه من حد.
قمر: شاطره والله......
............................... بقلمي" كياآن خالد"
كيان: قمر في حد بيتصل عليكي.
قمر: مين.
كيان: مش مكتوب مين.
قمر: طيب أول الرقم واخره.
كيان: 010 أوله 852 أخره.
قمر: افصلي.
كيان: ليه.
قمر: دا خالد باشا الله واعلم عايز ايه.
كيان: ابوك.
قمر: انا معنديش اب.
كيان: خلاص يا قمر سامحيه.
قمر بدأت تبكي وهي بتفتكر اللي حصل.
كيان: خلاص مش هجبلك السيرة تاني واهو نعمله حظر وميتصلش بيكي تاني ولو عايزة نغير الخط نغيره.
قمر: كيان شكراً.
كيان: علي ايه......
قمر: علي كل حاجه علي انك صاحبتيني من الثانويه وكنت بتستحملي الكلام وكمان بتدافعي عني شكرا لانك بتحبيني الحب اللي اتحرمت منه من صغري.
كيان: انت اللي شكراً كنتي لي الأب والأم والأخت من بعد فقدانهم اه انت في عمري بس كنت ملجأي الوحيد وحللاله مشاكلي وبتنصحيني وبتصرفي عليا وبتستمعي لأحاديثي الممله .
قمر: أنا من غيرك مكنتش هقدر اعيش.
كيان: ولا انا.
قمر: طيب يلا ناكل علشان شغلي.
كيان: قمر انا عايزة اشتغل معاكي.
قمر: لأ يا كيان.
كيان: ليه بس.
قمر:خلاص براحتك حابه تشتغلي تعالي.
كيان بابتسامه: بجد انا رايحه البس.
قمر: بس لو حد عملك حاجه.
كيان: متخافيش هكون حريصه.
قمر: طيب يلا علشان صفيه هانم.
كيان: مين دي.
قمر: دي الست اللي بشتغل عندها.
كيان بصدمه: انت بتشتغلي في نفس الشغل لسه.
قمر: اه نفسه خدامه.
كيان:..........


تعليقات