القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بعد عناء كاملة ( جميع الفصول ) بقلم ميادة خاطر

رواية حب بعد عناء كاملة ( جميع الفصول ) بقلم ميادة خاطر 



انتي يا بت انتي يا زفته
رنيم بخضه؛في ايه يا ماما
منيره بقرف؛اومي ياختي الفجر إذن
رنيم قامت وبصت فالساعه وقالت بصدمه؛الساعه لسه ٥
منيره رفعت حاجبها وقالت:علي اساس اني مش عارفه اومي يلا احلبي الجاموسه ووضبي الفطار لابوكي وجوزك
رنيم بحزن:بس أنا نايمه الساعه ٢
منيره ببرود؛وايه مسهرك يا عنيه
رنيم بصدمه؛مش حضرتك اللي خلتيني صاحيه بخبز العيش لوحدي
منيره:ياربي عالدلع مكنش حته يوم سهرتي فيه اومي يلا
رنيم بقله حيله؛حاضر يا ماما قايمه
منيره:١٠ دقائق وتكوني تحت فهمه ونزلت
رنيم بعياط؛ياربي تعبت بجد كل يوم كده ربنا يسامحك يا بابا انت السبب وقامت اتوضت وصلت ونزلت
منيره بغضب:كل ده تأخير
رنيم بخوف:والله اتوضيت وصليت
منيره مسكتها من شعرها وقالت:تبقي تتكرر تاني وزقتها وقعتها عالارض
ورمت البرطمان وقالت:تمليه كله لبن وتيجي وهي نص ساعه مش اكتر مفهوم ومشيت
رنيم أعدت تعيط جامد وشالت البرطمان واعدت تحت الجاموسه وبدأت تحننها عشان تحلبها،،،،،،
بعد ساعه رنيم رجعت والبرطمان مليان لبن
منيره كانت أعده وحطه رجل علي رجل وقالت:أنا قلت ايه
رنيم برعب؛ولله خدت وقت علي ما حنت مش بمزاجي
منيره وهي مبرقه لرنيم وبصوت جهوري:ميخصنيش وعقابا ليكي هتروقي البيت كله كامل لوحدك
رنيم بصدمه؛ايه ازاي مستحيل ده كبير اوي
منيره بشر:وفساعه واحده بس ولو اتخرتي نص دقيقه هرمي"كي بره مفهوم يلا خشي وضبي الفطار علي ما ابوكي وجوزك يصحوا يلا
رنيم بقله حيره ودموع:حاضر ودخلت بدأت توضب الفطار
بعد ساعه تقريبا
منيره بزعيق:بت انتي يا بت ياللي اسمك رنيم
رنيم بحزن؛نعم يا ماما
منيره؛حطي الفطار يلا
رنيم؛حاضر وبدأت ترص الفطار عالطبليه
منيره بصوت عالي:رؤوف يارؤوف
رؤوف من فوق:نعم يما
منيره:انزل يلا يا حبيبي الفطار جاهز
رؤوف:حاضر جاي اهو
منيره:هات ابوك وانت جاي
رؤوف:حاضر
وبعد خمس دقائق
كان رؤوف وأمه وأبوه عالطبيله
رنيم كانت جايه تعد
منيره؛انتي راحه فين
رنيم:هعد
منيره:لاء اومي علقي عالشاي ولما نخلص ابقي كلي
رنيم بصت لجوزها بمعني اكلم
رؤوف ولا كانه شافها وكمل فطار
رنيم وهي بتتألم؛حاضر يا ماما وقامت دخلت وعلقت عالشاي ووقفت تسترجع ذكرياتها
Flash back
رنيم يا رنيم
رنيم بحب:نعم يا بابا
ابوها؛عايز اقولك حاجه
رنيم ببراءه؛نعم يا بابا
ابوها؛انتي كبرتي يا بنتي وانا ربيتك ١٨ سنه لوحدي وبصراحه عايز اشوف حياتي
رنيم بعد فهم ؛يعني ايه
ابوها؛يعني امك ربنا افتكرها من يوم ما اتولدتي وانا عشت عشانك طول الفتره دي
رنيم؛كمل
ابوها:وبصراحه عايز اتجوز
رنيم بصدمه؛وانا
ابوها؛بصراحه في واحد متقدملك وانا وافقت والفرح بكره
رنيم بصدمه:ايه
ابوها؛وهو مش من هنا من الارياف
رنيم بصدمه اكبر:انت بتقول ايه
ابوها؛ايوا يا بنتي والله ولد ابن ناس وهتحبيه جداااا
رنيم كانت مصدومه ومش بترد
ابوها؛ومتخفيش دول ناس مرتاحه وهيعيشوكي ملكه لانك مش هتقدري تعيشي مع مرات اب وانتي كده كده كبرتي ماشي
رنيم بحزن؛االي تشوفه يا بابا
ابوها حضنها؛كنت متأكد منك يا بنتي ربنا يسعدك يا حبيبه ابوكي وفعلا تاني يوم تم فرح كبير جداااا فالبلد بتاع العريس اللي رنيم متعرفش عنه أي شئ ولا شافته اصلا
جه بليل ورنيم أعده بالفستان عالسرير ومغطيه وشها ومستنيه عريس الغفلة تااي متعرفوش(هو الفرح لاهل البلد والعروسه بتخليها طول الفرح فوق فالاضه علي ما العريس يخلص ويطلع)
العريس دخل وبدأ يقرب منها وهي كانت أعده مرعوبه وبراحه شال الطرحه وقال؛بسم الله مشاء الله ايه القمر ده أنا مراتي قمر كده
رنيم ابتسمت بخجل
رؤوف:ازيك عامله ايه
رنيم بصوت خافت:الحمد لله
رؤوف:انا اسمي رؤوف
رنيم:وانا رنيم
رؤوف:عارف ان الجوزاه جت بسرعه وملحقناش نتعرف وكده بس متقلقيش مش هجبرك علي حاجه ابدا
رنيم بنظرات امتنان؛شكرا
رؤوف بحب؛مفيش شكر بنا يلا قومي غيري علي مالاكل يجي
رنيم هزت راسها بمعني تمم وقامت بس مكنتش عارفه تفتح السوسته وراحت ووقفت ادامه وهي محرجه وبتفرك فايديها
رؤوف بضحك:السوسته
رنيم باستغراب؛وانت عرفت منين
رؤوف؛احساس
رنيم ضحكت بصوت واطي
رؤوف بسرحان؛ايه الغمازات العسل دي
رنيم وشها قلب طماطم حرفيا
رؤوف:خلاص خلاص متنكسفيش وفتحها براحه وهي جريت دخلت الحمام غيرت وطلعت لقت الاكل
رؤوف؛تعالي يلا عشان ناكل
رنيم راحت أعدت وبدؤا ياكلوا
رؤوف؛انا هعرفك علي نفسي يا ستي أنا اسمي رؤوف عندي ٢٥ سنه كليه هندسه بس طبعا شغال مع ابويا العمده هنا فالبلد اجباري مش اختياري وضحك ومعنديش الا اخ اصغر مني بخمس سنين ومسافر بره البلد ومع الوقت هتعرفيني وتعرفي شخصيتي
رنيم بابتسامه:اسمي رنيم ١٨ سنه خلصت ثانويه عامه السنه دي وهخش كليه طب انشاء الله معنديش اخوات لان ماما ما*تت وهي بتولدني
رؤوف باستغراب:هتخشي كليه طب ازاي وانتي اجوزتي
رنيم باستغراب؛بابا قالي اني هكمل تعليمي بعد الجواز
رؤوف بصدمه:هششش اوعي تقولي الكلام ده ادام امي ده تق*تلني أنا وانتي
رنيم بصدمه:ايه يعني ايه
رؤوف:امي دقه قديمه مش بتحب تعليم البنات خالص واحنا قلنا لابوكي كده
رنيم كانت فحاله لا تحسد عليها اللي هو نعم بابا كذب عليا طب ليه
رؤوف بأسف:اسف يا رنيم بس انتي للاسف مش هتكملي تعليمك
رنيم بدموع:بس بس أنا ذاكرت عشان كده وتعبت عشان كده ووصلت للهدف ده بعد معاناه
رؤوف بحزن؛فاهم والله يا حبيبتي بس مكنتش اعرف ان والدك مقالكيش شرط أساسي انك مش هتكملي تعليمك فالجوازه وابوكي وافق
رنيم مكملتش اكل وقالت رقدت عالسرير واستغطت واعدت تعيط لحد ما نامت
ورؤوف مكنش قادر يعملها حاجه ونام عالكنبه يوميها
تاني يوم صحيت دخلت الحمام اتوضت وصلت ونزلت
منيره:صباح الخير يا عروستنا لولولولولولولولولولولولي
رنيم بابتسامه حزينه:صباح النور يا طنط
منيره:طنط طنط ايه قوليلي ماما ولا انا ملقش
رنيم :لا ازاي اكيد طبعا تليقي
منيره:حبيبتي تعالي يلا عشان نفطر واعدت جنب رؤوف
رؤوف بحب؛صباح الخير يا قلبي
رنيم باحراج؛صباح النور
رؤوف:متزعليش عشان خاطري كله خير انشاء الله
رنيم؛انشاء الله
العمده:صباح الخير يا عروسه صباحيه مباركه
رنيم؛صباح النور يا اونكل
العمده:شوف اللي هتزعلني بقا
رنيم بعدم فهم:ايه
العمده؛هنا يا حبيتي محدش بيقول اونكل وطنط هنا ماما وبابا ولا احنا منلقش
رنيم باحراج؛لا طبعا تليق يا
العمده؛ها
رنيم بضحك:بابا
العمده؛يااااه طالعه من بؤك زي العسل
رنيم؛ربنا يخليك
منيره؛يا رنيم تليفون عشانك يا بنتي
رنيم؛حاضر وراحت قالت؛الو
ابوها؛رنيم
رنيم بغضب:بابا انت ازاي تكذب عليا وتقول اني هكمل تعليمي وده اصلا مش حقيقي
ابوها؛اسف يابنتي اني كذبت عليكي والله غصب عني لاني لو قلتلك عكس كده مكنتيش هتوافقي بس متبصيش لنص الكوبايه الفاضي بصي المليان ناس محترمه وهتحبك وتعوضك عن كل شئ وهتعيشي سعيده وسطهم انشاء الله عشان خاطري يا بنتي متاخديش علي خاطري مني
رنيم بحزن ولأنها عارفه ان ابوها عنده السكر والزعل وحش عشانه:مش زعلانه منك يابابا
ابوهابفرحه؛بجد
رنيم: بجد
ابوها؛ربنا يسعدك يا بنتي ربنا يسعدك سلام وقفل
رنيم قفلت الفون وابتسمت بحزن وقالت:يمكن بابا عنده حق يمكن فعلا يكونوا عوض ليا يارب حكمتك وراحت أعدت وبدؤا يفطروا وسط ضحك وهزار ورنيم اتأكدت فعلا انهم ناس محترمين وبيحبوها وهتعيش بسعاده معاهم وعدي شهر مالحب والدلع ورنيم حرفيا حبتهم كلهم واتعلقت بيهم وبقوا حياتها ونسيت موضوع التعليم خالص ومبقتش زعلانه لحد اليوم ٣١ ليها فالبيت ومن ساعتها كله اتغير وكله ظهر علي حقيقته حماتها بقت تعاملها زي خدامه وخلتها تعمل حجات عمرها ما عملتها حتي خلتها تنام فؤضه لوحدها بعيد عن جوزها وجوزها مش بيكلم خالص وحماها بيعمل نفسه مش شايف حاجه وحرفيا من اليوم ده بدأت حياتها التعيسه
Back
فاقت من تفكيرها علي صوت المايه وهي بتغلي صبت الشاي وطلعت حطته وشالت الاكل وجوزها وأبوه شربوا الشاي وراحوا الشغل
منيره ببرود؛انا طالعه مشوار ساعه لو مرجعتش ولقيت البيت كله بيشف ويرف هطردك فهمه ومشيت
رنيم بيأس بدأت تروق البيت اللي هو عباره عن دورين فدور واحد يعني بيت كبير جداااا وهو دورين فدور وبعد ساعه فعلا خلصت بس كانت هلكت
منيره جت واتغاظت اوي وقالت:خلصتي شاطره
رنيم كانت واقفه ومش بترد
منيره باستغراب؛مش بتردي ليه يا بت انتي
رنيم كانت دايخه ومكنتش قادره تكلم وواقفه بالعافيه
منيره بعصبيه؛متردي يا خرصه انتي
رنيم مره واحده أغمي عليها
منيره ببرود:ياعيني عالدلع اغمي عليكي عشان روقتي البيت عشنا وشوفنا ورنت علي سعاد
سعاد:ايوا يا هانم
منيره:هاتي الدكتوره وتعالي
سعاد؛خير في ايه مالك
منيره:مش انا الحمد لله البت اللي اسمها رنيم
سعاد بشهقه:مرات ابنك
منيره ببرود:ايوا مرات ابني ومالك اتخضيتي ليه كانت من بقيت اهلك
سعاد بخوف:لا لا حاضر هجيب الدكتوره واجي
منيره:يلا وقفلت وقالت:طب أنا اشيلها دي ولا اعمل فيها اي اوووف ووقفتها وسندتها وشدتها لحد ما قعدتها عالكنبه
بعد شويه الدكتوره جت
الدكتوره:سلام عليكم
منيره:وعليكم السلام
الدكتوره:مالها
منيره بكدب:معرفش أغمي عليها مره واحده
الدكتوره بدأت تكشف عليها وتشوف نبضها وقالت:هي عملت اي انهارده
منيره بكذب؛معملتش اي حاجه ده نايمه طول النهار
الدكتوره بشك؛متاكده
منيره بعصبيه؛وانا هكدب عليكي لي
الدكتوره بخوف:تمام اسفه مفيش بتاكد بس
منيره بنفاذ صبر:طب شوفيها مالها
الدكتوره؛حاضر وبعد شويه هي ،،،،



تعليقات