القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بعد عناء الرابع 4 بقلم ميادة خاطر

رواية حب بعد عناء الرابع 4 بقلم ميادة خاطر 


بينيامين كان قايم وطالع وانصدم لما شاف أمه واقفه ووشها باين عليه الغضب الشديد
بينيامين بلع ريقه وقال بصوت متردد: ماما
أمه كانت مربعه ايديها ومضيقه عينيها وقالت بصوت حاد:مين دي وانت اعد ادامها لي ومالك خايف كده ليه
بينيامين:دي دي رنيم يماما بنت عمو سعيد
أمه باستغراب:رنيم وايه اللي جابها هنا ونايمه لي
بينيامين:يووووو دي حكايه طويله تعالي تعالي وشدها وطلعوا أعدوا بره عالكنبه
أمه:ها قولي في ايه بقا
بينيامين:أنا كنت طالع شفت رنيم وهي بتخبط علي باب بيتهم كنت رايح اسلم عليها ووقفت لما لقيت مرات عمي سعيد فتحت ووووووحكالها كل حاجه
أمه بصدمه:يا قلب امك يا بنتي كل ده حصلها ده يا حبه عيني مكملتش ٣ شهور مجوزه كل ده يحصلها لا اله الا الله لا اله الا الله وازاي ابوها ميسألش عليها كل الفتره دي وميعرفش اللي حصل لبنته
بينيامين؛معرفش يماما والله بس ده اللي حصل
أمه بحزن:يا عيني يا بنتي وسميره الكل*به دهه ازاي تقفل الباب فوشها ماشي والله لاوريها وبعد شويه مسكت ابنها من هدومه وقالت:بس خد يلا انت ازاي تدخل رنيم البيت ومفيش غيركوا وازاي تحضنها وازاي تشيلها مش قلتلك ميت مره متقربش منها
بينيامين بتنهيده:دي اختي يا ماما
اميره:برضو يابتي مش كل الناس تعرف انكوا اخوات فالرضاعه يعني لو حد شافكوا كنت روحت ورا الشمس
بينيامين؛فكك مني دلوقتي المهم هنعمل ايه فرنيم
اميره بحزن:والله منا عارفه يابني والمشكله أن عمك سعيد بقا ماشي ورا مراته يعني مش هناخد منه حق ولا باطل
بينيامين:بس احنا مينفعش نسيبها
اميره:مش هنسيبها استني بس أما ابوك يجي واحنا نشوف
بينيامين؛خلاص ماشي خير انشاء الله خلي بالك منها هروح مشوار عالسريع ومشي
اميره؛خد يلا رايح فين
بينيامين:مشوار عالسريع يماما وجاي
اميره ضر*بت كف علي كف وقالت:ربنا يهديك يابن بطني أما أقوم اعمل الغدا،،،،،
رؤوف نزل مالعربيه ودخل المستشفى ودخل اوضه رنيم واتفاجأ لما ملاقهاش وكان في ممرضه ماشيه وقفها وقال:لو سمحتي هي المريضه اللي كانت هنا فين
الممرضه:انكتبلها علي خروج ومشيت من ساعه
رؤوف بصدمه:ايه ازاي
الممرضه باستغراب:هو اي اللي ازاي حضرتك
رؤوف؛اصدي مشيت امته يعني طب متعرفيش راحت فين
الممرضه هزت كتافها وقالت: معرفش
رؤوف بضيق:خلاص ماشي ونزل تحت ووقف وحط ايده علي وسطه وقال ياتري روحتي فين يا رنيم ومره واحده قال اكيد راحت لابوها معندهاش غيروا اصلا وركب العربيه ومشي،،،،
سميره كانت أعده ولابسه عبايه بنص كم وفرده شعرها وبتقرأ كتاب ولقت الباب بينفتح وأبو رنيم دخل
سميره بدلع:حمدالله على سلامتك يا حبيبي نورت بيتك
سعيد بضحك:الله يسلمك يا رووحي ايه اخبارك ايه
سميره:بخير يا قلبي
سعيد:دايما يا حبيبي بس ايه الجمال ده وغمزلها
سميره بضحك:يوم ياراجل متكسفنيش
سعيد بضحك:يا ولا (علاقه قذ*ره 😒)
سميره:اجبلك الغدا
سعيد:يراات دانا هفتان
سميره؛ماشي يا حبيبي غير وانا هحط الاكل ودخلت تسخن الاكل وقالت بقولك ايه
سعيد من الاوضه؛ايه يارووحي
سميره:مكنش اي بنت أعده بره وانت داخل
سعيد باستغراب:لاء بنت مين
سميره؛اصل في بنت خبطط وقالت إن ده بيت ابوها وكده وقالتلي أنها هتستناك بره
سعيد بصدمه:رنيم وراح عند سميره وقال وانتي مدخلتيهاش لي ده رنيم
سميره باستغراب؛وانا اعرف شكل بنتك منين وبعدين ممكن تكون واحده غلطانه فالعنوان وهتلاقيها مشيت مدام مش بره
سعيد بضيق:غلطانه فالعنوان ايه بس وطلع تليفونه ووراها وقال:هي دي
سميره:ايوا هي هي دي بنتك
سعيد:ايوا يا سميره بنتي
سميره بضيق:وانت متعصب كده ليه انا اعرفها منين
سعيد خد نفس وطلعه وقال؛ممكن تكون عند بينيامين أنا رايحلها
سميره بضيق:هتروح عند اميره لي
سعيد باستغراب؛منا لسه قايلك هشوفها هناك
سميره بابتسامه صفره؛طب خليك يا حبيبي وانا هشوفها
سعيد وهو بيقفل زراير قميصه؛لا خليكي متتعبيش نفسك
سميره:لا يا حبيبي ولا تعب ولا حاجه وبالمره اتأسفلها خليك ولبست الاسدال وطلعت راحت تخبط علي ام بينيامين
أم بينيامين:مييين وفتحت وقالت ببرود:عايزه ايه
سميره ببرود:وانا هعوذ منك ايه ربنا ما يحوجنا ليكي
أم بينيامين:احسن برضو وقفلت الباب فوشها
سميره بغضب رزعت عالباب جامد
أم بينيامين؛ميين وفتحت تاني ورفعت حاجبها وقالت:مش قلتي مش عايزه حاجه بتخبطي لي
سميره بغضب:انتي ازاي تقفلي الباب فوشي يا وليه انتي
اميره بضحكه مستفزه:زي ما قفلتيه فوش بنتي
سميره باستغراب؛بنتك مين يا خرفانه انتي انتي معندكيش غير بينيامين
اميره وهي بتجز علي سنانها؛رنيم ياختي
سميره؛ورنيم بنتك منين انشاء الله
اميره:ميخصكيش عايزه ايه
سميره ببرود:عايزه رنيم عشان تكلم ابوها
اميره بنفس البرود:وأبوها لو عايزها يجي هنا وقالت الباب تاني
سميره اتعصبت جامد وضر*بت الأرض برجليها وراحت البيت ودخلت ورزعت الباب واعدت وهي شايطه
سعيد باستغراب:مالك يا وليه ورنيم فين
سميره وهي بتجز علي سنانها:عند الست اميره
سعيد:ومجتش لي
سميره وهي بتشوح:روحلها
سعيد:هي قالت كده
سميره بنفاذ صبر:اميره اللي قالت لو عايزها يجيلها
سعيد:خلاص هروحلها منا قلت كده مالاول ومشي
سميره:تولع انت وهي هه
الباب خبط تاني
اميره بغضب:يووووو عايزه ايه تاني وفتحت الباب وقالت هو وانصدمت لما شافت سعيد بلعت ريقها وقالت:ابو رنيم
سعيد باستغراب:كنتي مستنيه حد ولا ايه
اميره بضحكه متوتره:ههه لا اتفضل ياخويا اتفضل ودخل واعد وقال؛هي رنيم فين
اميره:نايمه جوه استني اصحيها
سعيد:لا لا استني هصحيها أنا ودخل
اميره وهي داخله وراه؛استني بس وهو دخل وانصعق من منظرها تماما فعلا خست النص ووشها الأبيض بهت خالص وملامحها اتغيرت خالص ومبقتش وردته المتفتحه اللي جوزها من اقل من ٣ شهور وقال بصدمه:هي هي عامله كده ليه
اميره بحزن:اومال لو عرفت اللي حصلها بقا
سعيد بصلها وقال باستغراب:حصلها ايه قولي بنتي حصلها ايه
رنيم صحيت علي صوتهم وقالت:بابا
سعيد اعد جنبها وحضنها وقال بلهفه؛رنيم بنتي حبيتي ايه اللي جرالك وعامله كده ليه
رنيم بعدت عنه وقالت بحزن:كويسه
ابوها باستغراب؛بعدتي عني لي في ايه
رنيم:مفيش
سعيد بغضب:في ايه يا رنيم مالك قولي
رنيم بصتله وعيونها حمره ودموعها بتهدد بالنزول وقالت بغضب:عايز تعرف حصلي عايز تعرف حضرتك عملت فيه ايه اللي انا فيه ده بسبب الناس اللي انت رمتني عندهم للدرجه دي كنت تقيله عليك
سعيد باستغراب:انتي بتقولي ايه ده مفيش زيهم والكل يشهد بيهم وايه كنتي تقيله دي
رنيم فقدت السيطرة وقالت:الكل يشهد بيهم الكل يشهد بيهم اللي انت بتقول عليهم دي دمروني عاملوني اذاكني خدامه ذلوني وهانوني انت متخيل أنا أنا بقيت اصحي مالفجر واحلب جاموسه واروق بيت طويل عريض واخبز عيش واعمل فطار وغدا وعشا لوحدي انا اللي حماتي جبرتني أنام فؤضه لوحدي وجوزي مكلمش أنا اللي كنت مدلعه انت دفن*تني بالحيا رمتني لناس مفيش فقلوبهم رحمه ناس مراعوش اني معنديش ام ولا اخ وذلوني بدل ما يحسسوني اني بنتهم ويفرحوني ويعوضوا انهم مخلونيش اخش الكليه اللي كنت بحلم بيها هانوني يبابا وحضرتك مكنتش بتسال عليه وضحكت بسخريه تخيل حماتي المصونه سقطتني عشان حضرتها مش عايزاني اخلف من ابنها حضرتها عايزاني خدامه عندها شفت وجوزي بدل ما يقف لامه ويصبرني صدق اني اللي سقط نفسي وكل اللي عمله اني طلقني شفت وجيت استنجد بيك ابويا وسندي اللي ماليش غيره اتفاجا انك اجوزت تالت يوم جوازي ومسالتش عليه والست مراتك اتنكت عليه وقفلت الباب فوشي متخيل لولا بينيامين كان زماني مرم*يه فالشارع مستنياك شفت بقا اللي حصلي شفت وانهارت مالعياط وام بينيامين جريت عليها وقالت بدموع:اهدي يابنتي اهدي متعمليش فنفسك كده ورنيم مسكت فيها وكانت بتعيط بقهره علي نفسها
سعيد كان مصدوم ومش مصدق أنه السبب فتعاسه بنته الوحيده مش متخيل أنه السبب فكل اللي حصل ده مش مستوعب أنه بإيده رما بنته للهلاك بإيده وأنه السبب فكل ده وقلبه واجعه اوي اوي ومد ايده علي كتف رنيم بس أنصدم لما رنيم زقت ايده وقالت:ابعد عني متكلمنيش حرام عليك لي عملت فيه كده لي عملت ايه قلتلك اني لسه صغيره مصدقتنيش حتي حرمتني من الكليه اللي كان نفسي فيها وضحكت عليه حرام عليك لي كده وعيطط جامد
اميره بحزن؛اهدي يابنتي متزعليش اهدي
سعيد مقدرش يمسك نفسه وطلع بره بسرعه وراح البيت ومكنش طايق نفسه
سميره ببرود:مالك ياخويا عامل كده ليه والمحروسه فين
سعيد بصلها نظره خرستها ودبت الرعب فقلبها وقال بصوت جهوري:مسمعش صوتك فاهمه
سميره بخوف بلعت ريقها وقالت بتردد:ا ا ا ا اي مالك
سعيد قرب منها وهو عيونه بتطق شرار وقال:انتي السبب انتي وشدها من شعرها وقال بعلو صوته:انتي السبب
سميره بوجع:عاااااااا في اي يا ر اجل أنا السبب فإيه
سعيد وهو بيشد شعرها جامد:انتي اللي قلتيلي جوز بنتك عشان نجوز انتي وانتي اللي مخلتنيش اروحلها وشغلتيني ونسيتها وهي عانت بسببك انتي
سميره وهي ماسكه ايده:وانا مالي انا جبرتك علي حاجه كانت اللي كنت عايز تجوزني اااااه شعري
سعيد زقها وقعها عالارض وقال بصوت جهوري:انتي السبب انا قلتلك بنتي صغيره قلتي لاء وانتي اللي قولتي علي رؤوف وقلتي ناس كمل ومفيش زيهم وهيشيلوها من عالارض شيل انتي وانا زي الحمار صدقتك وادتهم بنتي الوحيده وهما شغلوها خدامه بسببك
سميره كانت ماسكه شعرها ومش بترد عليه
سعيد اتجنن ونزل فيها ضر*ب
سميره بصراخ:يلاهواااااي الحقوني ينااااس يخراااابي الحقوني هيمو*تنااااااااااااااااااي
رنيم بخضه:في ايه يا ماما مين بيصوت
اميره:معرفش يابنتي استني كده وقالت بصدمه:ده صوت سميره
رنيم باستغراب:سميره مين
اميره وهي بتلطم:مرات ابوكي يلاهوي ليكون بيضر"بها هيودي نفسه فداهيه وطلعت تجري
رنيم بصدمه:بابا وبيضر"بها وطلعت تجري وراها والشارع كله اتلم ادام البيت
اميره دخلت بين الناس واعدت ترزع عالباب وتقول:ياسعيد يا سعيد افتح يا سعيد اغزي شيطانك هتودي نفسك فداهيه يا سعيددد
بينيامين جه وشاف الناس وجه جري وقال: في ايه
اميره بخوف:عمك سعيد شكله بيضر*ب سميره افتح يابني احسن تمو"ت فإيده هيروح فداهيه
بينيامين أنصدم وقال:ايه وجري اعد يزق الباب بكتفه والناس عملوا معاه وكسروا الباب وجري شد سعيد وقال:اهدي يا عم سعيد
سعيد بغضب شديد:سيبوني هي السبب هي السبب بنت*****" هي اللي ضحكت عليه والله لامو*تها
سميره بغضب:والله لاوريك يا راجل يا******أنا هعلمك ازاي تمد ايدك عليه ماشي يا سعيد ماشي وقامت ومكنش في حته فجس*مها سليمه وشعرها كان منكوش ووشها وارهم بصراحه خدت علقه محترمه ومشيت تعرج والناس كلها كانت فرحانه فيها لانها فالتلت شهور اللي اعدتهم مسابتش حد فحاله وضايقت الناس كلها
اميره ؛في اي يا ابو رنيم انت نسيت نفسك هتودي نفسك فداهيه عشان دي
سعيد اعد عالكنبه وحط دماغه علي ايده قال بحسره:هي السبب يا ام بينيامين هي السبب ضحكت عليه وانا حمار صدقتها هي السبب هي اللي دمرت بنتي
رنيم باستغراب:هي ازاي يا بابا وهي اصلا متعرفنيش
سعيد بحزن وهو باصص فالارض:هي كانت زميلتي فالشغل يا رنيم وللاسف حبيتها لأنها كانت بتعاملني حلو وتهتم بيه وبصراحه روحت اتقدم من غير ما اقولك بس هي لما عرفت اني عندي بنت شرطط اني اجوزك الاول وبعدين أنا اجوزها ساعتها قلتلها ازاي وبنتي لسه فتالته ثانوي قالتلي علي ما تخلص نكون شفنالها عريس مناسب وفعلا خطبتها وهي كانت كل فتره تجيبلي عريس وانا ارفض لحد ما جابتلي رؤوف وقالت إنه ابن عمده ومهندس وناس محترمه وكمل وهيشيلوكي من عالارض شيل ومش هيخلوكي عايزه حاجه وفعلا قابلتهم وسالت عليه والناس شهدوا بيه وباحترامه وفرحت وكلمتهم واتفقنا عالفرح وكل ده من غير ما نقولك لحد ما نجحتي وقلتلك وجوزتك واطمنت عليكي ساعتها روحت واجوزتها وهي كانت بتعاملني حلو ومشفتش منها غير كل خير ونستني نفسي لحد ما عرفتها علي حقيقتها انهارده انا معرفش أن الناس دي كده يابنتي والله اسف حقك عليه أنا السبب وعيط
رنيم كانت بصاله بحزن والدموع متحجره فعنيها وقالت بصوت حزين:ربنا يسامحك انت وهي ومشيت وبينيامين وأمه مشيوا وراها وطبعا الناس كانت مشيت لما سميره مشيت وسعيد اعد يعيط ويقول:أنا اللي عملت كده فنفسي أنا اللي خسرت بنتي وكل ما ليه انا،،،،،،،
رنيم دخلت عند اميره هي واميره وبينيامين واعدت وهي ماسكه نفسها بالعافيه
بينيامين اعد جنبها وقال بحزن:رنيم متزعليش عشان خاطري والله لاجبلك حقك
اميره:ايوا يابنتي احنا اهلك متزعليش
رنيم بصوت مخنوق:مكنتش متوقعه كل ده من بابا
بينيامين؛خير يا رنيم والله كله خير من متزعليش
رنيم:والنعمه بالله
اميره: بينيامين خدها عند البحر يمكن تهدي شويه
بينيامين:حاضر يا ماما تعالي يا رنيم وهي مشيت معاه من غير ما تكلم وطلعوا بره وبينيامين وقف مره واحده ورنيم خبطط فيه وبصت بااستغراب أنه وقف ولسه هتكلم بس انصدمت لما شافت


الخامس من هنا

تعليقات