recent
روايات مكتبة حواء

رواية فجر الليل الفصل الرابع 4 بقلم جانا مبروك

رواية فجر الليل الفصل الرابع 4 بقلم جانا مبروك



استيقظت فجر على صوت ليل وهو يتحدث
ليل: جومي يا فجر
فجر بنوم: انت جيت
ليل:ايوه جيت جومي كلميني كده
فجر:في ايه
ليل بهدوء وهو يمسك الورقه بيده يوجهها لها :انت اللي عملتي اكده
تنظر فجر للورقه فتنصدم وتتذكر ماحدث قبل ان تنام
ليل وهو ينظر لها بنصف عين
:ماتردي يا فجر
فجر في نفسها :مانا لو جولتلوا لا هيعرف اني كدابه محدش بيدخل المكان هنا غيري انا هعترفلوا وخلاص
ليل بضيق:مجاوبتنيش
فجر بتردد: ايوه انا بس والله ما كنت اجصد انا كنت سرحانه ومعرفش عملت ايه
ليل بنظره متفحصه:انت عملتي كده ازاي
فجر :عملت ايه
ليل: انت عملتي تعديل الرسمه اللي انا بجالي 3شهور بحاول اعملها وانت عملتيها بطريجه كويسه جدا عملتيها ازاي
فجر تتوتر وتفرك يدها وتتحدث
فجر بلجلجه:ا..انا..مع.معرفش. عن اللي انت بتجولوا حاجه انا كنت بشخبط ومخدتش بالي اسفه
ليل:ازاى يعنى عايزه تجنعيني أن دي شخبطه
فجر:ايوه واحمد ربنا بجي اني مبوظتش حاجه واسفه اني مش هاجي اهنه تاني
ليل:متاكده
فجر: ايوه وعن اذنك بجي تصبح على خير
ذهبت فجر الي غرفتها وهي تؤنب نفسها على ما فعلت وجلست تفكر حتي غلبها النوم
اما ليل فمازال ممسك بالورقه في يده وينظر لها وهو غير مقتنع بكلام فجر ولكنه أجبر نفسه على الاستسلام لفكره انها فعلا لم تقصد فليس امامه سوي ذلك فهي في الاخير ليست متعلمه ولا حتي تجيد كتابه اسمها
بعد مرور شهر ونصف على ابطالنا وهما مازالوا على وضعهم و يمثلون أما الجميع أنهم زوجين سعداء.
يخرج ليل من غرفته ويتجه الي الصاله ويشرب قهوته بينما في هذه اللحظه يدخل أمير صديق ليل وعمر اخوه فليل ليس لديه اصدقاء سوي امير أما عن عمر فلا يقبلان بعضهم كثيرا
امير شاب 29سنه طويل ذات بشره بيضاء وعيون سوداء وشعر اسود جميل وجسم رياضي ويحب صديقه ليل جدا
عمر شاب 26 طويل وبشرتها بيضاء وعيونه بنيه داكنه وشعره بني ناعم وجسم رياضي ولا يرتاح لليل ويغير منه بشده
امير: احم... الناس الواطين اللي بيتجوزو من ورانا
ليل بابتسامه:واحشني يابن اللذينه ويحتضنه ثم يمد يده ويسلم على عمر
امير:لا يا شق انا زعلان والله كده برضه تتجوز من ورايا طب والله كنت افرحلك يا صاحبي
عمر بسخريه:يمكن خاف نشوف العروسه انا عرفت انها صعيديه واكيد وحشه
غضب ليل بشده ونظر ل عمر شيرزا وتحدث لامير
ليل:والله يا صاحبي الموضوع جه بسرعه عشان بنت عمي وكده مالحقتش اعزم حد
عمر:اه بنت عمك دبسوهالك يعنى عشان كده كان بسرعه بسرعه
لم يهتم أحد لكلامه وتابع امير حديثه
امير :ولا يهمك يا صاحبي المهم اني فرحت لك اووووي والف الف مبروك وعقبال ما افرح باولادكم
ابتسم ليل لصديقه فهو يعلم أنه يحب له الخير
عمر:طب ايه مش هنشوف العروسه
نظر له ليل بغضب:نعم
نظر امير لأخوه بعتاب فهو وعده بألا يفتعل المشاكل مع ليل ولكنه لم يف بوعده
عمر :خلاص خلاص انا بهزر
في هذه اللحظه يدخل ابو ليل ويرحب بهم ويتحدثون قليلا ثم يردف
ابو ليل:ايه يا ليل مش هتعرف امير علي مرتك ولا ايه
ينظر ليل لوالده بصدمه فكيف يريده أن يقدمها لأصدقائه فهي لا تعلم كيف تتعامل ويخاف أن تحرجه
ابو ليل بخبث:ينادي على الخادمه ويامرها بأن تخبر فجر أنه يريدها وان تخبرها أن يوجد ضيوف
نظر ابو ليل لليل الذي توتر بشده فهو يعلم أن ابنه يستعر من زوجته كونها صعيديه وغير متعلمه فحب هو يخليه يتقبل الأمر
نزلت فجر وهي ترتدي عبائه سوداء وطرحه بني وذهبت لعمها
فجر:نعم يا عمي حضرتك
بعتلي
ابو ليل : ايوه يا بتي عوزت اعرفك على أمير صاحب ليل جوزك عشان هتشوفيه كتير هنه لأن انا بعتبرو زي ولدي تمام
فجر :......
ابو ليل : فجر بت اخوي ومرت ولدي وده امير صاحب ليل
التفت فجر الي امير
فجر:تشرفنا
امير بابتسامه :انا اكتر بجد ليل عرف ينقي
ابو ليل :عمر اخو امير
عمر عندما رآها من ظهرها وهي ترتدي عباءه سواده ضحك بسخريه فهو قد توقعها وحشه ولكن عندما التفت إليه أنصدم من جمالها وظل ينظر لها فالاسود يزيدها جمالاً بسبب بشرتها البيضاء وعيونها اللبنيه فكما يقولون&الاسود يليق بك&
فجر:اهلا وسهلا
عمر:اهلا بيك يا قمر
غضب ليل وشعر بالغيره علي فجر من نظرات عمر ولكن غيرته ازدادت عندما لقبها عمر بالقمر
قام ليل وشد فجر إليه وحاوط خصرها بيده وقبل رأسه وقال
ليل:اطلعي انتي يا حبيبتي ارتاحي
شعرت فجر بالخجل الشديد من فعله ليل وتوهجت خدودها بالاحمرار مما زاد جمالها واومئت برأسها ثم ذهبت ظل عمر ينظر لها وهي تتحرك حتي جاءه صوت ليل
ليل:انت بتبص علي ايه
عمر : بصراحه البت عسل ايه ده مكنتش اعرف ان الصعيد فيها بنات جامدين كده بقلك ايه مفيش ليها اخت بس تكون شبها كده بالظبط
قام ليل واتجه ناحية عمر وقد وصل الغضب عنده الي آخره وقام بلكمه عدة مرات ولم يقم امير حتي بأبعادها فهو يعلم أن اخوه قد تعدي كل الحدود انهي ليل ضرب عمر ثم نظر الي امير
ليل: هستناك بكره في المكتب ثم ذهب وغادر المكان
نظر أمير الي اخوه بقرف وقال
امير: هتفضل طول عمرك كده ثم ذهب
قام عمر وظبط ملابسه ثم توعد ل ليل وذهب هو الآخر
طلع ليل عند فجر
ليل بعصبية:انت ايه اللي نزلك
فجر:عمي بعتلي
ليل:تاني مره ماتنزليش من طول ما حد تحت
فجر: ليه عاد اني عملت ايه
ليل في نفسه هو لم يعترف ابدا أنه غار عليه من نظرات عمر فاردف
ليل:انت بتحرجيني جدام صحابي
فجر بصدمه:اني ليه اني عملت ايه
ليل بسخريه: انت مش شايفه انتي لابسه ايه ولا بتتكلمي كيف
صدمت فجر من كلام ليل ونزلت دموعها وركضت الي غرفتها تبكي بشده فهو قد جرحها
اما ليل فكان يؤنب نفسه بشده على ماقاله له فهو ليس من حقه أن يجرحها بهذا الشكل
في المساء
ابوليل: أيه يا ليل يا ولدي هتجابل الناس الألمان اليله
ليل: ايوه يا بوي هجهز دلوقتي
ابو ليل:هما عازمينك انت ومرتك صح
ليل:ايوه هروح انا وامل السكرتيره
ابو ليل:وه ليه يا ولدي ما تاخد مرتك
ليل:كيف يابوي انت عايز تحرجني عايزها تروح بلبسها ده وتتكلم صعيدي مع الأجانب لا بالله يا بوي انا مش ناجص
ابو ليل بصراحه :هتاخد مرتك معاك بلا لعب عيال
ليل:بس يابوي كيف
ابو ليل:انا جولت كلمه وخلاص
انا هطلع اجولها تجهز حالها ثم ذهب
ليل: والله يا بوي لازم تحرج دمي
صعد والد ليل الي فجر فخرجت له فوجد عيونها منتفخه اثر البكاء
ابو ليل:وه انتي بتبكي يا فجر
فجر:لا ياعمي ده حاجه دخلت عيني
ابو ليل وهو غير مصدق :طب يالله يا بتي جهزي نفسك عشان هتخرجي مع ليل
فجر:لا يا عمي انا مش عايزه أخرج انا تعبانه وعايزه ارتاح
ابو ليل :ومش عايزه تخرجي ليه
فجر: عشان ليل مايستعرش مني
ابو ليل:معاش ولا كان اللي يستعر منك ده انتي ست البنته
فجر:بس دي الحجيجه
ابو ليل :في ايدك تغيريها
فجر:كيف يعني
ابو ليل بابتسامه:مش اني اللي هجولك يالا اجهزي وانا هستناكي تحت
ذهب والد ليل وظلت فجر تفكر في كلام عمها ثم اتجهت لتغير ملابسها
تحت كان ينتظر ليل ووالده فجر لتنزل
ليل:كان. لازم يعني يا بوي انت عايز تضحك عليا الناس
نظر له والده ولم يرد
ليل : وبعدين هي اتاخرت كده ليه ماكنتش عبايه هتلبسها
صمت ليل عندما سمع صوت خطوات تنزل على السلم فنظر إلى الصوت ولكنه صدم بشده نظر والده الي مكان ماينظر ليل وما هي الا ثواني حتي صدم بشده هو الآخر
ليل وهو يضغط على يده وو........
يتبع.......


الخامس من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent