recent
روايات مكتبة حواء

رواية حب وندم الفصل الرابع 4 والاخير بقلم سوليية نصار

 رواية حب وندم الفصل الرابع 4 بقلم سوليية نصار

عمر استني هفهمك
صرخت اسراء بفزع رجع عمر لورا وهو مصدوم وهو شايف مراته في الوضع ده ...البنت اللي حبها وفرشلها الدنيا ورد ...اللي كتب الشقة بإسمها وحققلها كل طلباتها تعمل فيه كده معقول ...مشي من الشقة وهو حاسس نفسه مك*سور ...كان مصدوم مش قادر ينطق.. دموعه بس اللي بتنزل علي خدوده...كان نفسي نفسه يصرخ ...نفسه يرجع ويقت*لها عشان النار اللي جواه تطفي ..قعد علي الأرض وهو بيعيط كان عارف ان ده ذ*نب يمني البنت اللي حبته من قلبها وهو استغلها وك*سر قلبها ورم*اها برة البيت من غير ما يهتم هتروح فين ولا هتعيش ازاي...وهو زي ما ك*سر قلب يمني جات داليا وك*سرت قلبه ...
فضل ساعات برة بعدين رجع اخر الليل وهو مقرر يستعيد شقته ويطر*دها هي متستاهلش أنه يضيع نفسه عشانها ..
جه يفتح الباب اتصدم أن واحد غريب طلع منه
-انت مين يا جدع انت
صرخ عمر وهو بيمسك هدومه ...مش معقول تكون بتخ*ونه تاني ...زقه الراجل وطلعت واحدة غريبة وهي بتقول:
-مين ده يا جمال
بصلها عمر وقاله:
-انتوا بتعملوا ايه في بيتي
-بيتك مين يا جدع ده بيتي أنا وانا اشتريته من مدام داليا عمران بفرشة من يومين ونقلت فيه النهاردة
رجع عمر لورا وهو مصدوم ...وتيقن أنه خسر كل حاجة. ...
....
مرت الايام وعمر بيدور علي داليا بس كأنها اختفت تماما ...وقرر يرجع البلد ويعتذر من يمني ويطلب منها ترجعله ....
.....
اخد اول اوتوبيس ...هو كان متاكد انها راحت هناك ..ميعرفش ازاي كانت هتروح وهي مش معاها فلوس بس اكيد كانت هتتصرف ابتسم وهو بيحاول يطمن نفسه أن يمني بتحبه اوووي واكيد هترجعله ...اكيد
.....
وصل هناك وراح بيت العيلة عشان يطلب من جده يتوسطله ...بس اول صدمة كانت أن يمني مجتش هنا اصلا
-يعني ايه يمني مجتش هنا
زعق بخوف
وقف جده وقال بشك:
-انت بتقول ايه يا عمر يمني معاك
سكت عمر فمسكه جده من هدومه وزعق:
-انطق يا واد يمني فين ...
حط عينه في الأرض وحكي لجده علي كل حاجة وقبل ما يخلص ضر*به جده بالقلم ...ومسكه من هدومه وقال:
-اقسم بالله لو مجبتش حفيدتي لاقت*لك وانا جاي معاك ادور عليها
.......
اخيرا افتتحت المشغل بتاعي كنت مبسوطة وانا بحقق حلمي ياااه من كام شهر بس افتكرت أن حياتي انتهت بس سبحان الله دي ابتدت
....
بعد أيام ...
كنت بتعشي أنا وماما صابرة فجأة الباب خبط ...
قومت عشان افتح واتصدمت لما لقيت جدي وعمر
-جدي
قرب جدي وحضني وقال:
-قلقتيني عليكي يا بنتي ...لولا أن واحد حفيد صديق ليا ضابط مكنتش هلاقيكي ...
ابتسمت وحضنته وقولت:
-وحشتني اووي يا جدي
.....
بعد شوية جابتلنا ماما صابرة الشاي فابتسمت وانا ماسكة ايد جدي وبتكلم معاه ومتجاهلة عمر تماما كأنه هوا
-مش عارف اقولك ايه لولاكي كانت يمني اتبهدلت
ضحكت ماما صابرة وقالت:
-دي بنتي متقولش كده ...
طبطب. عليا جدي وقال:
-عمر قالي علي اللي عمله فيكي ..
بصيت لعمر ببرود بس جدي كمل وقال:
-وهو ندمان وطالب انك ترجعيله وانا هضمنلك أنه يصونك
-بجد يا جدي تضمن أنه يصوني...تضمن أنه ميعاير*نيش باللي عملته ...تضمن أنه ميطر*دنيش من غير ما يفكر انا ممكن يحصل فيا ايه ...تضمن كده
حفيدك قالي اشتغلي بنت ليل
قولتها وانا بعيط...
فجأة بكي عمر وجه وركع علي ركبته قدامي وهو بيقول :
-ابوس ايديكي سامحيني أنا اتعا*قبت خلاص
بعدت عنه وانا بقول :
-اسفة خلاص مقدرش انت بقيت من الماضي يا عمر والماضي بنتخطاه مش بنرجعله
بصيت لجدي وقولت:
-اسفة يا جدي أنا بنيت حياة جديدة وعمر ملوش مكان فيها
محاولش جدي يعترض ...كان فاهم أن خلاص مستحيل اسامح عشان كده مشي بهدوء بعد ما اطمن عليا وقال إن هيبقي دايما يجي وهبقي مسؤولة منه لحد ما اتجوز تاني ...وبصراحة مفكرتش اتجوز تاني الا لما قابلت كريم وده قريب من بعيد لماما صابرة كان عايش برة ورجع ...اعجب بيا وكان عارف ظروفي وطلبني من جدي ... واتجوزت في بلدنا بطلب من جدي ولففني كريم العالم ...اما عمر فعرفت أنه اتجوز واحدة تاني وبدأ حياة جديدة وده ريحني نوعا ما ..
.....
بعد سنة كنا في باريس انا وكريم في إجازة ...حاطة راسي علي كتفه وحاطة ايدي علي بطني ومش مصدقة ...بقالي اسبوعين هنا واكتشفت اني حامل امبارح عشان كده كريم قرر نبقي هنا في بيته اللي في باريس لحد الولادة وماما صابرة تتولي امور المشغل
باس كريم راسي وقال:
-بتفكري في ايه
-بفكر فيك ...قد ايه عوض ربنا حلو ....
بصتله وقولت:
-كريم أنا بجد بحبك♥️
-وانا كمان بحبك يا عمري وهفضل احبك للنهاية ♥️
-حتي تحترق النجوم♥️
-حتي تحترق النجوم ♥️
تمت



google-playkhamsatmostaqltradent