القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق المالك الفصل الثالث 3 بقلم مروة موسي

رواية عشق المالك الفصل الثالث 3 بقلم مروة موسي



زين بهزار : وإن شاء الله ي أختي مش أخر مرة
ورد بضحك من كلامه: ان شاء الله
ولكن دخل عليهم مالك ينظر إلي زين بنظره رعب
زين بخوف: في أي مالك كدا ي مالك وبيضحك في نفس الوقت
مالك بحده: حضرتك دا مكان عمل مش مكان ضحك
زين : كانت خايفه قولت أضحكها
مالك: انا مش هكرر كلامي تاني
ثم وجه كلامه لورد
مالك: اتفضلي أمضي هنا الشغل لمدة ٣ شهور وبعد كدا لو عجبنا شغلك هجدد ليكي العقد
ورد بخوف من معاملته: ح حاضر ومضت علي العقد
خرجت ورد وذهب لصديقتها ألاء
ألاء : أي عملتي ايه
ورد: قبلت بس هو أستاذ مالك كدا
ألاء بتحاول تطمنها: متقلقيش هو كدا دايما بس زين أحسن منه
ورد : استاذ زين دا شكله مختلف عنه
ألاء : ملناش دعوة بيهم يلا نشوف شغلنا
( كان في مرة واحدة علقت علي رواية جنة الصقر وقالت الرواية دي عشق بجد حبيبت تكون الرواية بطلتها اسمها عشق وحبيت أكتر أذكر اسمها ألاء في دور ليها في الرواية )
عشق رجعت البيت : ورد ي ورد
كريمة : برا ي عنيا
عشق دخلت الاوضة ومردتش عليها مشيت وراها كريمة ودخلت الاوضه
كريمة : هو انتي جايبة البرود دا كله منين
عشق بتحاول تستفزها: بيقولوا البت بتطلع زي أمها وانتي حاليا أمي يعني وخداه منك ي عنيا
كريمة بتضغط علي سنانها: والله لوريكي وكانت بترفع إيديها عشان تدربها لكن عشق مسكت إيديها وزقتها خرجتها برا الاوضة
عشق قفلت الباب وتدعي ربنا
عشق: يارب انا عارفه ان الطريق دا غلط بس انا تعبت عاوزة ارتاح سامحني
في الشركة
زين ذاهب لمكتب مالك لكن فجأة وهو ماشي خبط في ورد
زين : مش تاخدي بالك
ورد برفعه حاجب : نعم هو مين اللي خابط في مين
زين : براحة مكنش موقف وبترفعي ليا حجبك ....أمال لو كنتي صاحبة الشركة كنتي عملتي اي
ورد بتلقائية: كنت رفضتك
زين : عشان كدا ربنا مش بيسيب حق حد غلبان
ورد بضحك: ايوا خليك غلبان دايما كدا
زين : بس بقي من النهاردة انتي السكرتيرة بتاعتي الجديدة
ورد بفرحة : أي دا علي طول كدا
زين بيغمز ليها: طبعا هو أنا أي حد
ورد بتنظر ليه: ياعم والنبي اسكت لحسن استاذ مالك يجي
زين : استاذ مالك دا قفل كدا قفل
مالك من وراهم: والله عال طيب تحبي تضيفي حاجة تاني لكلامه
ورد : هو انا يعني كنت ....
مالك بمقاطعه: اتفضلي علي شغلك
زين : بس هي من النهاردة السكرتيرة بتاعتي
مالك : تمام ياريت متنسوش انكوا في شركة محترمه
زين : طيب ماشي ويلا ي اسمك اي
ورد : اسمي ورد
زين : اسمك حلو اوي
ورد بتداري كسوفها: شكرا جدا ليك ي استاذ زين
انتهوا اليوم من العمل لكن في وقت متأخر
ألاء : يلا ي ورد نمشي
ورد : يلا بس مفيش مواصلات حالن لحد بيتنا كدا هعوز مواصله لحد البيت ومفيش حالن مواصلات عندنا في المنطقة
ألاء بحيرة : طب وبعدين هتروحي ازاي
ورد: مش عارفه والله
ألاء : طب هتعملي أي ويلا عشان انا اتأخرت
ورد : طب روحي انتي
ألاء : مش هسيبك كدا
زين من وراهم كان طالع بالعربية بتاعته لوحده: واقفين ليه كدا
ألاء: مفيش بس مفيش مواصلات لورد لحد بيتها حالن
زين : تعالوا أوصلكوا
ورد بسرعه: لاء شكرا لحضرتك
ألاء بتزقها عشان تركب لان فعلا الوقت اتأخر
زين بضحك: صحبتك شكلها بتوفر فلوس المواصلات ي ورد
ألاء : لا مش كدا بس الحكاية ان الوقت اتأخر وكمان لسه ورانا مذاكرة وقربنا علي الامتحانات فبنحاول نستغل الوقت
زين باهتمام: انتوا في كلية؟
ورد: ايوا
الاء: ايوا احنا في كلية وكمان السنة الأخيرة ادعيلنا بقي عشان نتعين معيدات
زين بإعجاب: بجد يعني انتوا بتجيبوا امتياز دايما
ورد : ايوا البركة في اختي بتوفر ليا وقت وجهد وفلوس وراحة علي حساب نفسها
ألاء: امال فين استاذ مالك
زين : راح مكان يسهر فيه
ورد : معلش هنتعب حضرتك بقي
زين بضحك: متقلقيش كله هيتخصم من المرتب وضحكوا
وبعد مدة وصل زين ألاء ونزلت وحالن وصل ورد
ورد : شكرا ي استاذ زين
زين ؛ مفيش شكر بينا
ورد : طيب شكرا سلام
زين : ما قولنا مفيش شكر يلا انزلي
ورد بابتسامة: طيب
وذهب زين للبيت
رشا: اخوك فين
معتز: هتلاقيه طلع يسهر برا
زين: بيفك عن نفسه شوية
رشا: هو هيفضل كدا
زين: هو مالك من أمتي بيسمع لكلام حد
معتز: تمام لما يجي تخليه يجيلي
رشا : معتز لو سمحت خليك لطيف معاه
زين : براحة ي بابا هو مش بيعمل حاجة هو بيسهر ويرجع بالليل وخلاص المهم الشغل ماشي مظبوط
معتز بصوت عالي: اللي عندي خلص ومفيش كلام
وذهبوا كل منهم لغرفته
في البار اللي شغاله فيه عشق
دخل مالك: أهلا
صاحب البار : اهلا ي مالك باشا
مالك بغرور: عاوز حاجة كدا تفرفشني
صاحب البار: هعرضلك شوية بنات
وبالفعل عرض عليه بنات لكن مهتمش
صاحب البار: أي رأيك
مالك ؛ كلهم أي كلام
صاحب البار : في واحدة اسمها عشق بس دي لو جت ليلتها بكتير اوي
مالك بغضب منه: من امتي وانا بنام مع حد انا بقعد هنا معاها وخلاص لكن انام مع واحدة لاء فاهم غور من وشي
صاحب البار : تمام
وجلس مالك فترة ثم انصرف بسبب تلك الغبي لانه أغضبه
بقلمي مروة موسي
في بيت سامح
ورد داخله
عشق: كنتي فين
ورد ؛ مفيش كنت في مشوار
عشق حست بكدبها: تمام اتفضلي ذاكري
ورد : حاضر
تاني يوم
ورد قامت لبست عشان تنزل لشغلها
عشق بنوم: رايحة فين
ورد بتوتر: هنزل الكليه
عشق : بدري كدا
ورد : أصل ألاء صحبتي هتشوف حاجة في طريقنا
عشق: تمام خلصي واطفي النور
وخرجت وذهبت لمكان العمل
ورد : انا خايفه ي ألاء
ألاء: ليه
ورد : عشق اختي لو عرفت اني بشتغل عشان اساعدها هيبقي موقف زعل كبير بينا
ألاء: متقلقيش ويلا عشان استاذ مالك طلبك
ورد باستغراب: ليه
ألاء:معرفش
ورد ذهبت لتري ماذا يحتاج مالك
ورد بتخبط علي مكتبه
مالك: ادخلي
ورد بتوتر: حضرتك طلبتني
مالك بجمود؛ حضرتك انتي ازاي تكوني طالبة جامعيه وبتشتغلي
ورد : انا هعرف أوفق بين الشغل والكلية
مالك : وانا معنديش كدا
ورد بخوف بسبب موقفها: طيب انا ممكن اشتغل لو حضرتك لقيتني مقصره ساعتها همشي
مالك : كاد أن يتحدث لكن ..........
بعد كدا الرواية هتبقي جامدة اوي انتظروني
يتبع


تعليقات