recent
روايات مكتبة حواء

رواية سامحيني الفصل الثاني 2 بقلم سوليية نصار

رواية سامحيني الفصل الثاني 2 بقلم سوليية نصار


-سما اعقلي
قالها آدم بخوف فضحكت وقولت :
-متقلقش أنا عقلت دلوقتي ...كنت مجنونة لما وافقت أض*حي عشان خاطر واحد زيك ...بس خلاص أنا فوقت يا آدم ...انت بقا اتجوزت يبقي ربي عيالك انت والسنيورة وخليها تخ*دم امك كمان وتستحمل لسانها اللي محدش استحمله غيري وانا بقا اعيش حياتي اللي انتوا دمر*توها هتجوز والبي احتياجاتي زيك عشان انت مبقتش تملي عيني
وشه احمر من الغضب ورفع ايده عشان يضر*بني بالقلم مسكت أيده وقولت:
-لا لا يا آدم خلي ايدك مكانك لأن كده وديني ممكن البسك قض*ية اعت*داء كمان عليا ...فالبذوق تطلقني احسنلك ....
وبعدين اخدت شنطتي ومشيت ...كان لازم اعمل كده لان في اللحظة اللي رضي يك*سرني بواحدة تانية خلاص مبقاش يهمني ...كل اللي كان واجعني أن سيبت عيالي بس انا واثقة فيهم وعارفاهم هيعملوا اللي قولت عليه بالضبط ....
......
بعد ساعة كنت قاعدة عند اختي هبة ...
هبة كانت بتطبطب عليا وبتقولي:
-ابكي يا سما ...طلعي اللي في قلبك ...سكوتك ده مخوفني اكتر ...
بصيت لها وقول لها:
-لا يا هبة هو ميستاهلش بس اكيد يستاهل اللي هعمله فيه بعد كده ...أنا سيبتله الجمل بما حمل وريني ازاي مراته وأمه هيقدروا يربوا العيال ....
........
تاني يوم ....
-اصحي يا حبيبتي
صرخت ام ادم في منار اللي نايمة جمب ادم
صحيت منار مخضوضة وقالت :
-ايه ده انتي دخلتي هنا ازاي ؟!!
-ده بيت ابني يا حبيبتي
قامت منار ومسكت ايديها وقالت:
-لا يا حبيبتي غلطان ده بيت جوزي ويالا من هنا ...
صحي ادم علي أصواتهم وقال بصوت عالي :
-فيه ايه ..
بكت أمه وقالت:
-مراتك يا حبيبي بتطر*دني من بيتي
-بس ده مش بيتك يا امي ...ده بيتنا ومكانش يصح تدخلي كده مين اللي ادالك المفتاح ؟!!
بهتت أمه من قسوته وقالت بصوت ضعيف:
-سما اللي ادتهوني ..
- طيب هاتي المفتاح لو سمحتي
طلعت أمه المفتاح وعيونها اتملت دموع وقالت:
-انا بس كنت عايزة افطر انت عارف اني باخد دو...
قاطعها وهو بيقول :
-انتي تقدري تخدمي نفسك بنفسك يا امي ...منار تبقي مراتي مش الخدامة لو سمحتي انزلي دلوقتي ..منار حاليا كفاية عليها الاولاد ...
اتصدمت أمه ...هو ده ابنها اللي كانت بتداري عليه ...ده هي اللي شجعته يتجوز عشان ميبقاش لوحده دلوقتي بيط*ردها عشان خاطر مراته الجديدة ...بس عرفت أنه ذنب سما ..سما اللي خدمتها ...خرجت أمه وهي بتبكي ...بصتله منار بحب وقالت:
-شكرا ليك يا حبيبي انك وقفت في صفي ...
-انا وقفت في صفك عشان عارف امي مفت*رية شوية لكن يا منار متتكلميش معاها كده تاني ...وكمان حاجة اولادي مش حابب أنه يشتكوا لو قررتي تعيشي دور مرات الأب معاهم أنا هقفلك ماشي ..
بلعت ريقها وقالت :
-حاضر ...
......
بعد شوية
-انت قليل الادب
صرخت منار في عمر ابن سما وادم بعد ما خرجها عن شعورها ...كانت هتتجنن أن اطفال زيهم يعملوا فيها هي كده ...اول حاجة وقعو*ها علي الأرض لحد ما تعورت وعملوا نفسها انها عملت كده بالغلط ودلوقتي بيبجح فيها ومش عايز يروح المدرسة ...
بصتله بغضب فابتسم وقال:
-وانتي حر*امية سر*قتي بابا من ماما
محستش بنفسها الا وهي بتض*ربه بالقلم ...
جه ادم وشافها ...صرخ وقال:
-منار
اترعبت منار لما شافته ...قرب هو منها وضر*بها نفس القلم !!!
يتبع



google-playkhamsatmostaqltradent