recent
روايات مكتبة حواء

رواية قمر مشوه الفصل الثاني 2 بقلم كيان خالد

رواية قمر مشوه الفصل الثاني 2 بقلم كيان خالد



قمر: اه نفسه خدامه.
كيان:هو أحمد رجع من السفر.
قمر: انت لسه فاكراه.
كيان: دا ساكن قلبي مش هقدر انساه.
قمر: بطلي هبل فاكره لما صارحتيه قالك ايه.
كيان: مش قادره انساه.
قمر: لأ هتنسيه.
كيان: طيب هو رجع.
قمر: اه رجع.
كيان: خلاص مش هاجي معاكي.
قمر: هتيجي وهخليكي تنسيه.
كيان: لأ مش هاجي.
..............................
صفيه: كيان انت جيتي معها..
كيان: شوفتي بقا يا خالتي.
صفيه: يا بنتي انت ليه مش جايه تعيشي معايا وانا هصرف عليكي.
كيان: لأ يا خالتي جوزك كان رافض وابنك دلوقتي رافضيني.
صفيه: يغور ابني بس انت متشتغليش خدامه عندي.
كيان: خلاص يا خالتي انا رايحه ابدأ شغل.
خرجت من عند خالتي لأنه أحمد كان دخلها.
قمر: مالك يا كيان.
كيان: مفيش يا قمر اشتغلي.
كنا في المطبخ بنطبخلهم بس كانت كيان بتطبخ هما بيحبوا اكلها.
قمر: كيان خلصتي.
كيان: اه بس دقيقه.
قمر: طيب سيبيه وروحي نضفي اوضه أحمد.
كيان: مستحيل مش هروح.
قمر: يا كيان انت عارفه انه مانع دخولي اوضته بالله عليكي روحي وانسيه خالص.
كيان راحت اوضه أحمد وبدأت تنضف فيها بس كانت كل ما تشوفله حاجه بيحبها كانت تحضنها وأخدت قلم من علي مكتبه.
كيان:اسفه بس اهو يفضل ذكري.
أحمد ملاحظش وجودها ودخل الأوضه وقفلها وكان بيدندن أغنيه لتامر حسني.
كيان:يلهوي دا دخل اعمل ايه انا.
أحمد:انت ! ليه تدخلي هنا.
كيان بتوتر: كن كنت بنضف..... بنضفهالك بس.
أحمد: حد قالك عايزك تنضفيها.
كيان: اه.. اه خالتي قال..... قالتلي.
أحمد: طيب اطلعي يلا.
كنت هخرج ليلا ايده اللي اتلفت حوالين وسطي.
كيان بغضب: انت ازاي تعمل كده ابعد ايدك دي.
أحمد: واضح انك انت اللي عايزة كده وانت اللي بتحبيني.
كيان: كنت وكان مجرد اعجاب وكانت فترة مراهقه.
أحمد سابها وهي جريت فتحت الباب وخرجت......
أحمد: كنت خايف من ده انك تقولي انها فترة مراهقه مع اني فعلاً بحبك.
........................بقلمي"كياآن خالد"
كيان نزلت روحت بيتها علي طول مستنتش قمر ومقلتلهاش.
قمر حست انها روحت من بعد ما دورت عليها في البيت كله.
قمر خلصت شغلها وروحت لقيت كيان نايمه ودموعها نازله...
قمر: اسفة اني قلتلك تعال اسفه.
ونمت جنبها.
.....................................
تاني يوم رحنا انا وكيان الجامعه خلصت محاضرتي وقعدت مع دكتور ادم زي كل يوم.
: نكمل......
قمر: تمام....
رحت بيت عمي اللي مراته مش بطيقني ولا هي ولا عيالها....
كانت بتعاملني حلو قدامه بس من وراه ضرب وتعذيب كنت خدامتها.
وبناتها في الرايحه والجايه يا مشوهه...
كنت عايشه ومش حابه اعيش فكرت في الانتحار بس انقذني ابن عمي الوحيد اللي كان بيعاملني كويس بعد عمي.
:هتعملي ايه يا مجنونه.
قمر:انا هقطع دول واموت زي ما بيعملوا في المسلسلات.
:لأ يا قمر ده غلط.
قمر:يعني انت معيزنيش اموت.
: لأ طبعا مش عايزك تموتي.
أنا كنت طفله يدوب لسه متخطتش العشرة حضنته اه لقيت حد بيخاف عليا فمحبتش اسيبه من ايدي.
عدت أيام وشهور وسنوات لحد ما بقيت في أولي ثانوي.
أنا كنت بجد حبيت زين ابن عمي. صارحته مش هتصدق قالي ايه.....


الثالث من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent