القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ذئب الداخلية كاملة ( جميع الفصول ) بقلم اسراء هاشم

رواية ذئب الداخلية كاملة ( جميع الفصول ) بقلم اسراء هاشم




داخل مكتب اللواء رفعت بيخبط الباب وبيسمح رفعت للطارق بدخول بتدخل بنت جميلة وبتادي التحيه العسكرية
رفعت بابتسامه بيقول اقعدي يا رنيم
رنيم حضرتك طلبتني خالد قالي ان حضرتك عاوزني فموضوع مهم
رفعت بتنهيدة ايوة يا رنيم انا فعلا عاوزك فموضوع مهم
رنيم باستفسار خير يا فندم في مهمه جديدة
رفعت ايوة يا رنيم بس دي مختلفه عن اي مهمه
رنيم باستفسار ازاي حضرتك مش فاهمه؟
رفعت بيفتح درج مكتبه وبيطلع ملف وبيديه لرنيم وبيقولها الملف ده في كل حاجه تخص عيلة الريان المطلوب منك انك انتي هتحمي العيلة دي لان زي ما انتي عارفه عيلة الريان دي اكبر عيلة علي مستوي الشرق الاوسط وليهم اعد"اء كتير وفي حد عاوز يتخل"ص منهم وكمان في خا"ين فالبيت
رنيم طب حضرتك انا مطلوب مني اي وانا هنفذة
بقلم اسراء هاشم
رفعت رنيم انتي مطلوب منك انك تعرفي مين الخاين ده وكمان انتي هتبقي موجودة فالبيت بس مش بصفتك الرائد رنيم لان مش هينفع حد منهم نهائي يعرف انك شغاله معانا
رنيم طب حضرتك انا هدخل البيت ازاي وبصفتي مين وازاي
رفعت انتي هتدخلي بصفتك حفيده من العيلة دي
رنيم بتعجب ازاي يفندم حفيده ازاي انا متلخبطه مش فاهمه حاجه كدا
رفعت رنيم عيلة الريان كان ليهم ابن اسمو امجد بس هو سابهم من زمان جدا لانو كان بيحب واحده بس ابوة مكنش موافق عليها امجد ساعتها صمم اللي فدماغو واتجوز اللي كان بيحبها وهي كانت اسمها هاجر وساعتها اتخانق هو ووالده وساب البيت وقرر يعيش بعيد عنهم وعاش حياته هو ومراتو وخلفو بنت وفيوم كان امجد واخد مراته وكانو خةرجين ومعاهم بنتهم كانت اربع سنين بس عملو حادثه وماتو بس جث"ه بنتهم محدش لقاها نهائي ومحدش يعرف اذا كانت عايشه او ميته والبنت اختفت غانم الريان وده بيكون والد امجد وكبير عيلة الريان عرف انه كان عندو حفيده ودور عليها كتير لحد من كام سنه لحد ما يائس وكلو اتوقع ان البنت دي طالما مظنرتش لحد دلوقتي ممكن تكون ماتت انتي هتدخلي مكان البنت دي علي اساس حفيدتهم اللي ضايعه من 22 سنه وانتي نفس سن البنت لان البنت دي لو كانت موجودة كانت هتبقا نفس سنك
رنيم بس يفندم تفتكر ممكن تكون البنت دي لسه موجودة
رفعت بيبص لرنيم بنظرة غير مفهومه وبيقولها مش عارف
رنيم طب حصرتك هما هيصدقو ازاي اني حفيدتهم
رفعت احنا عاملين حساب كل حاجه اتعاملك ورق جديد وشهاده جديدة لان هما اكيد هيسالو عليكي ولازم يتاكدو وانا عملت حساب ده وظبط كل حاجه وانتي لما تروحيلهم هتقولي انك كنتي عايشه مع اب وام هما اللي ربوكي وكنتي فاكرهم اهلك بس الراجل قبل ما يموت قالك انهم مش اهلك وانهم لاقوكي يوم الحادثه وكنتي متصابة وهما خدوكي وعالجوكي وعشان مكنوش بيخلفو مرات الراجل حبيتك واعتبرتك بنتها بس الراجل شاف فالاخبار وعرف اهلك مين لما شاف خبر وفاه والدك فالتلفزيون بس هما كانو اتعلقو بيكي وعشان كدا مرجعكوش واعتبروكي بنتهم ولما الراجل حس انو خلاص هيموت حكالك الحكاية وقالك عيلتك مين
رنيم بتفكير حضرتك مظبط كل حاجه بقا بس اشمعنا انا لي مختارتش حد غيري
رفعت عشان انا مش بثق في حد قدك يا رنيم وانتي عارفه بعتبرك زي بنتي من بعد ما والدك اتوفي وهو موصيني عليكي وكمان انتي اكفاء واحده تقوم بالمهمه دي ومتنسش انك ذ"ئب الداخلية وكمان بسبب مهاراتك بقيتي كدا
رنيم بابتسامه وقالتلو اه انا ذئب الداخلية بس ده تعليم حضرتك وكمان محدش يعرف ده غيرك انت وخالد ورزان
بقلم اسراء هاشم
رفعت بابتسامه وده اللي خلاني اختارك يا وحش عارف انك قدها والملف اللي معاكي هيعرفك كل حاجه انتي محتاجها
رنيم بابتسامه تمام حضرتك انا همشي عشان الحق اجهز وبترجع رنيم بيتها هي عايشه لوحدها لان والدها كان لواء في الداخلية وتوفي من سنتين ومامتها توفت من عشر سنين والدها عاش علي ذكري والدتها وهو اللي رباها وعاشت لوحدها من بعدهم وملهاش حد غير رفعت وخالد ورزان ودول خالد ورزان دول صحابها وبتعتبرهم اخواتها وكمان بيشتغلو معاها بتفتح رنيم الملف وبتبداء تقراء كل حاجه في
داخل قصر عيلة الريان بيكون الجميع قاعد علي السفرة ويتراس السفرة غانم الريان وبيتكلم غانم مع حفيده الاكبر وهو جاسم وبيقولو اي اخبار الشغل يا جاسم
جاسم بهدوء تمام يا جدي وافتتاح الفرع الجديد بتاع الشركه قرب جدا وحاليا بندور علي مواظفين للفرع ده
غانم تمام وبيبص لي بنت قاعده معاهم علي السفرة وهي رغدة حفيدته وبيقول غانم وهو بيوجه نظرة لي جاسم مش ناوي بقا نحدد خطوبتك علي بنت عمك وهنا يزن الحفيد التاني لي غانم بيرفع نظرة علي رغده وبيبصلها بنظرة حزن وبيسيبهم وبيخرج
جاسم بيبص لي يزن اللي ماشي وبيقول جدي انا اتكلمت مع حضرتك قبل كدا انا مش بفكر اتجوز دلوقتي وانت عارف
غانم بعصبيه يعني اي مش هتتجوز دلوقتي هتفضل لحد امتا يا جاسم انت مش شايف انك بقيت 32 سنه
بيتدخل صفوان وهو بيكون والد جاسم والابن الاكبر لي غانم وبيقولو بابا ممكن حضرتك تهدا واكيد جاسم ميقصدش
غانم بعصبيه اهدا ازاي يا صفوان انت مش شايف ابنك وهنا بيقطعهم دخول الخدامه وهي بتقول لغانم غانم بيه في واحده برا وبتقول انها عاوزة تقابل حضرتك ضروري
بقلم اسراء هاشم
غانم باستغراب مقالتش هي مين
الخدامه لا يا فندم مقالتش هي مين هي قالتلي الموضوع يهم حضرتك ولازم تتكلم معاك
غانم باستغراب تمام داخليها
بتدخل بنت طويلة وجميلة عيونها لونهم فيروزي وشعرها اسود جدا كسواد الليل وطويل يصل لاخر ضهرها وبتكون عامله ديل حصان ولبسه بنطلون من الجينز وتشيرت ابيض وفوقيه جاكيت زيتي وماسكه شنطه سفر
الجميع بيكون موجدين وبيقول غانم باستغراب اتفضلي يا بنتي انتي مين وموضوع اي اللي عاوزني في
احب اعرفك بنفسي انا رنيم امجد الريان
الجميع بصدمه قولتي مين؟
رنيم بتكرر الاسم تاني قولت انا رنيم امجد الريان
غانم حفيدتي ومن صدمته بيقع فاقد الوعي
الجميع بيجري عليه بصدمه وخوف وبيحمله جاسم وبينيمه علي اقرب كنبه فالصالون وبيقول بصوت عالي اتصلو بالدكتور بسرعه
رنيم بتقرب عليهم وبتقوولو ممكن تخليني اشوفو لو سمحت
جاسم بغضب وخوف علي جده اياكي تقربي منه ابعدي
رنيم بعند علفكرة هو مغمي عليه وابعد لو سمحت انا هفوقه
جاسم بيتعصب وبيقولها فكري تقربي منه وانا هوريكي
بيتدخل راغب هو الابن التاني لغانم وبيقول جاسم مش وقته وبيوجه كلامه لي رنيم وبيقولها انتي ابعدي دلوقتي لحد ما نعرف انتي مين بظبط وعاوزة اي
رنيم بتبصلهم ببرود وبتتجاهل كلامهم وبتفتح شنطتها وبتاخد منها ازازة البرفان بتاعتها وبتقرب باتجاه غانم ولكن بتلاقي اللي بيوقفها وبيمسكها من ايدها بقوة وبيقولها رايحه فين يا زبال"ة انتي هنا رنيم بتلف بوشها ليه وبتبص علي ايده اللي ماسكه ايدها وبتقولو ببرود انا مش هرد عليك بس ايدك دي لو مبعدتش عن ايدي هكسرها"لك كل العيلة بيبصلهم بصدمه لان مفيش واحده اتجرءت تقول كدا لجاسم
جاسم هنا بيتعصب جدا وبيفقد اعصابة ولسه بيرفع ايده عشان يضر"بها بيلاقي اللي مسكت ايدو وتنتها ورا ضهرة بحركه سريعه
الجميع مش مصدقين اللي حصل ده وفاتحين بوقهم بصدمه
رنيم وهي ماسكه جاسم وتنيه دراعه ورا ضهرة وبتبصلها ببرود وبتقول بقوة::::::::::::::::::::::::


تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق