القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البحر الملعون الفصل السادس 6 بقلم ندي علي

رواية البحر الملعون الفصل السادس 6 بقلم ندي علي

البحر الملعون
البارت السادس
للكاتبه /ندي علي حبيب
عاصي بغضب ساب المعلقه:دا رجل معندوش شرف لدرجه انه دخل بنته معانا شغل في واحد يروح يطلب لبنته عريس يا عم مصطفي
زينب وهي بتاكل :انا مش شايفه ان هند بنت فاروق وحشه دي ذي القمر مش فهمه انت مش عاوزها ليه
عاصي بغضب:عرفه ليه علشان انها مش حببها ولا تدخلو في حياتي الخاصه كمان
مصطفي :عاصي انا مش بقولك اتجوزها احنا نعمل خطوبة لحد ما ناخد المناقصة وبعد كدا محصلش نصيب بينك وبينها
ياسمين :ومش حرام تلعبوا بقلب بنت هي ذنبها ايه اذا كان ابوها كلب فلوس نكسر قلبها ليه وانت عارف يا عاصي ان هند مجنونه بيك
عاصي بتفكير :مصطفي انا موافق اتجوز هند
كانت الكلمة كالصاعقة علي اذن هاجر اللي كانت نازله مبتسمه علي السلم حزن كبير تجمع في عيونها
لمحتها زينب بخبث:تعالي يا هاجر باركي لعاصي هيتجوز بنت بنوت زي القمر
عاصي غمض عينه بالم
هاجر بتمثل الفرحه راحت وقفت ادامه :الف مبروك يا عاصي اتمنالك حياة سعيدة انت وهي ومشيت من قدامه طلعت علي الحديقه
مصطفي :كان ايه لازمة الكلام اللي اتقال دا يا امي
زينب :وانا قولت ايه انا بس عرفتها هي مين وعاصي مين لتكون حطته في راسها ولا حاجه
عاصي بص لامه بعتاب ومشي لهاجر
.........................
في فيلا جاسر الالماني
كان واقف مع واحد اسمه اسيوط في حديقة بيته
جاسر بتكبر :اسمع يا اسيوط جثة عاصي الجوارحي فين احنا ادناك مهمه بس هل ما*ت ولا عايش منعرفش مو*ته ولا كذاب
اسيوط :وانا كنت قد المهمه وضربت الطلقة وايجة في صدره قدام عيني واخوه ايجه ودخله جوا بيته ومطلعش من وقتها
جاسر مسكة من قميصه :يعني ايه حصلك ما*ت في دهيه ولا عايش مش معقول الطلقه في القلب ومرحش حتي مستشفي
اسيوط اداله ضهره ومشي:والله انا عملت اللي عليا
جاسر بغضب طلع مسد*سه وضربة طلقه في راسه
جاسر ببرود :يلا الله يرحمه كان عندي شويه
.........................
في منزل فاروق
نوال :والله ياختي انا عرفتك عاصي واخد وحده ومعيشها في بيتهم والناس بيقولو متجوزها عرفي
لمياء ام هند :لا لا لا بعد الشر عننا انا مستحيل اديله بنتي ابداً
نوال :دا بنتك زي القمر والف من يتمناها
لمياء :امال دي زي الورده اشربي الشاي اشربي
في غرفة هند
هند بغيظ :من البنت اللي نوال الزفت بتقول عليها دي انا مستحيل اخلي حد ياخد عاصي مني حتي لو ايه حصل واتوعدت بشر
.......................
في حديقة منزل عاصي الجوارحي
هاجر كانت وقفه قدام البسين والدموع بتنزل منها وهي ساكتها
عاصي ايجه من وراها :طيب الدموع دي علشان انا هتجوز ولا علشان ايه
هاجر مسحت دموعها وتمثلت في الفرحه :لا انا مش بعيط انا فرحانه انك هتتجوز
عاصي :يعني مش زعلانه
هاجر بتوتر بصت لسما :انا مبزعلش علي فكره علشان معرفش ايه معني الفرحه
عاصي مد ايده ليها :ايه رأيك اخدك ونخرج نروح اي مكان نعد فيه شويه
هاجر بفرحه :بجد
عاصي :طبعاً يلا اطلعي البسي
هاجر طلعت بفرحه
عاصي :ياتري البحر الملعون لسه مخبي ليا ايه
ياسمين من ورا :بتحبها وبتكابر صح
عاصي بص ليها وضحك بسخريه :ولو بحبها هتجوزها يعني
ياسمين ببتسامه :ليه لاء كنت تتخيل ان مصطفي يتجوزني
عاصي :متشبهيش قصتكم بقصتي
ياسمين :انت تقصد ان الناس هتقول انك متجوز وحده كانت متجوزه
عاصي :انتي عرفاني كلام الناس تحت رجلي واديكي شايفه انا رايح اخطب ومن طبعي مبعلقش نفسي بأمل يا ياسمين ولا انتي كمان تعلقي نفسك
ياسمين :افتكر هيجي يوم واقولك الف مبروك يا عاصي علي هاجر
عاصي بضحك :من بوقك لباب السما سبها ومشي
....................
في غرفة هاجر
كانت لبسه بنطلون بيج ضيق وبلوزه بيضه وكوتش ابيض وسابت شعرها وراها وبصت علي نفسها في المرايا
هاجر هي بتحس علي وشها :اخيراً خلصت من اخر علامات الوحش
عاصي من علي الباب :هاجر لو خلصتي يلا خلينا نمشي
هاجر طلعت :يلا
عاصي ابتسم :يلا ونزلو ركبوا العربيه ومشو
....................
عند جاسر الالماني
انور بغضب:ازاي تقت*له
جاسر ببرود:كل*ب وما*ت يا انور متعملش موال
انور بغضب:انت تعرف الكل*ب اللي ما*ت دا مين
جاسر :مش عارف مضايق نفسك ليه هيكون مين
انور بعيون حمرا :اخويااااا


السابع من هنا

تعليقات