القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عروس الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم نورهان اشرف

رواية عروس الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم نورهان اشرف


فتحت جانيت الباب وهي تنظر الى محمدي بتوتر : خير ياعمي فى حاجه
محمد بسخريه :في اي يا مرات ولدي انت خايفه مني ولا اى
جانيت بخوف حقيقي نابع من القلب: لا بس عايزه اعرف ايه الحاجه المهمه اللي حضرتك عاوزها
وقعت انظر محمدي على جنه التي كانت تقف خلف امها بتوتر وترتعش من الخوف فقال: خلصي با امراه ولدي وجهز انتي وبتك وبعدين متخافيش جوي وماتنسيش ان انا چدها و عمري ما هاعمل حاجه تؤذيها
جانيت بتوتر :حاضر بس حضرتك عاوزنا نلبس ليه
محمدي بهدوء :عشان عاوزكم في حاجه مهمه يلا ادخلي وجهزي انتي وبتك
هزت جانبت راسها ودخلت الى الغرفه واغلقت الباب ونظرت الى الجنه التي كانت ترتعش
جانيت بتهدئه:اهدى متخفيش مفيش حاجه يلا ابعتى لبابا وقوليله على ان جدك عاوزنا ننزل معاه
جنه بخوف: هو احنا فعلا هنخرج معاه هو مش بابا قال منتحركش من البيت
حركه جانيت راسها بتعب وهي تقول: ده جدك يا جنه هو انا اه قلبي مش مرتاح بس هنعمل ايه لازما ننفذ اللي هو قال عليه لان انا مش عارفه جدك ممكن يعمل ايه اجهزي وانا هاجهز وكمان لحد ما نشوف اخرتها ايه
ماسكه جنه هاتفها و ارسلت رساله الى والدها عبر تطبيق الواتساب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الدوار الخاص ب شيخ البلد كان يجلس رحيم ينتظر شيخ البلد دخل شيخ البلد المجلس وعلى وجهه ابتسامه وهو يقول بترحيب: اهلا اهلا رحيم به كيفك عامل ايه
رحيم بهدوء: الحمد لله انت اللي عامل ايه
شيخ البلد بابتسامه :الحمد لله بخير خير يا ولدي جاي ليه
رحيم بهدو:جاى عشان اجولك انى مش موافج علي موضوع الكرديه
الشيخ باستغراب :كيف يا ولدي انت متحددتش واحنا جاعدين في المجلس جاي دلوجت تجول انك مش موافج عليه
رحيم بهدوء : متحددتش في المجلس عشان ان جلت نخلص الطار لكن الموضوع مش عجبنى وكمان مش عاجب حد وبعدين انا مش عجوز خيتى لوحدها منعرفش عنه حاجه وانا مش هجدر اتجوز واحده غير مرتى
ابتسم شيخ البلد بهدوء وقال :انت عاوز الناس تلف في البلد وتجول ان رحيم كبير الرحايمه مالوش كلمه واحد جصر عليه
رحيم بابتسامه: عيب يا شيخ البلد انك تجول كده واوعي تفكر ان ممكن بكلامك دوت تلغي الكلام اللي انا جايه اجوله لع انا فكرت وانا مش هاجدر أجبر خيتى على حاچه هي مش عايزاها ومش ريده واظن ده من اصول الدين
ابتسم شيخ البلد بحب وهو يقول:فعلا من أصول الدين بس متنساش كمان أن خيتك لم تتجوز من دوار الحوامديه هتجفل سلسال دم ممكن ياخد اروح ناس كتير وكمان مين اللى جال أن ممكن اى حد يضيجها ولا حته يزعلها وبعدين هي خيتك هتتجوز اي حد دى هتتجوز واحد من عيله الحوامديه وانا عارف ومتاكد ان مع الحاج محمدي مش هيچوزها اي احد
رحيم بهدوء: اي احد او مش اي احد انا مش فارج معي انا اللي فارج معي خيتي وغير كده لع
شيخ البلد بهدوء: يا ولد افهم اللي انت بتفكر فيه بتفكر فيه من ناحيه خيتك بس لكن انا لما فكرت فكرت في الجتل و سلسال الدم اللي هينتشر في البلد كلتها والمفروض تكوني انت واحده عارف الموضوع ده
رحيم بغضب: وانا عارف ومتاكد ان سلسال الدم هينتشر في البلد كلتها بس برده مش هغصب اختي على حاجه هي مش رايده و مش عايزاها
شيخ البلد بهدوء: صدقني اختك هتفهم اللي احنا عملنا دوت بعد فتره بس دلوقتي اهم حاجه انك توافج على الموضوع ده يا ولدي انت لو رفضت في ناس كثير هتموت وانت متاكد وعارف كده الناس لو ماتت هيبجى ذنبها فرجبتك عاوز تشيل ذنب الناس دي كلها يا ولدي
هز رحيم راسه بتعب فهو لا يعرف ماذا عليه ان يفعل لاول مره منذ وفاه والده يشعر انه لا يقدر على فعل شيء لاول مره منذ ان مسك كبير الرحايمه شعر انه لا يليق بهذا المنصب خرج من دوار شيخ البلد وهو يشعر بتخبط كبير داخله اذهب الى المكان الوحيد الذي يمكن فيه ان يستريح الى ذلك المكان الذي يوجد فيه والده بعد مرور دقائق كان يجلس امام قبر ولده وهو يتحدث بضعف كبير ويقول :مش عارف يا ابويا اعامل ايه حاسس اني مش فاهم حاچه والاول مره حاسس اني مش عارف حاچه دلوچتى انا ما بين نارين نار اختي ونور الناس اللي هتموت لو رفضت الموضوع ده اعمل ايه يا ابوي اتحمل ذنب الناس دي كلها ولا ادوس على اختى وعلى جلبي و وافج كنت الاول فاكر اني باعمل الصح لكن من بعد كلام بتك وانا حاسس اني ما بعملش حاچه صح وصل كلام بتك عصر في جلبي عصر وخلاني مش عارف اعمل حاچه ولا عارف حتى تحدد واجول اللي في جلبي اعمل ايه يا ابوي مش انت لو كنت معايا دلوجت كنت جولتلى اعمل اي زي كل مره بس انت بعدت يا بوي وانا تعبت كمان قال ذلك وانهمرت الدموع من اعينه لا يعرف ماذا يفعل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
خرجت جنه من غرفه امها وهي تشعر بتوتر كبير داخل قلبها لا تعرف ماذا تفعل وجدت جدها يجلس على الاريكه بكل هدوء وحولها اعمامه نظرت لهم بتوتر وهي تقول: انا جهزت يا جدو ماما دقيقتين وتجهز
نظر لها جدها بسخريه وهو يقول: طب تعالي اجعدي جدامي عاوز اتحدت معاكى في شيء مهم
هزت جنه راسها بخوف وجلست امامه وهي تقول: خير ياجدو في حاجه
محمدي بسخريه: في ايه يا بت ولدي خايفه مني كده ليه هو انا هاكلك
جنه بهدوء: لا مش خايفه من حاجه
ظهرت ابتسامه ساخره على وجه محمدي وهو يقول :اه ما انا عارف
ثم اشار لها لكي تجلس امامه على الكرسي جلست جنه على الكرسي وهي تبتلع رايقها بتوتر تحت انظار محمدي الساخره تحدث بهدوء: بص يا چنه انت بت ولدي والمفروض تبجي عارفه و متاكده اني مش هاعمل حاچه تضرك انت ولا ابوكي
جنه بدموع :امال حضرتك عاوز تجوزني واحد معرفوش ليه
محمدي بهدوء : يرضيكي تبجى السبب في موت ولاد عمامك
هزت جنه راسها بضعف وهي تقول :لا طبعا
محمدي بسخريه: انتي بجا لو رفضت تتچوزي العريس اللي انا جايبه هيكون ليكي يد في موت عيال اعمامك كلتهم وممكن ابوكي يموت هو كمان
توسعت اعين جنه عند تلك الكلمه وقالت بصدمه : بابا
محمدي بسخريه :اه امال انت فاكره اي انتي بجى عاوزه ابوكي يموت ارفضي العريس وساعتها محدش هيجدر يجبرك على حاچه بس ساعتها هتكوني موتي ابوك بيدك
قالت جنه بخوف : لا لا بابا لا انا عمري ما اقدر اعمل كده في بابا
محمدي بهدوء: يبجى انتي معندكيش غير حل واحد بس توافجي على العريس ولو ابوك سالك في اي حاجه جوليله انك موافج لان لو ابوكى عارف انك انتى كمان رفضه هيرفض وكدا يدك هتكون ملطخه بدم ابوكى
نظرات جنه بدموع لا تصدق انها يمكن لها ان تكون السبب في موت والدها
وقالت خلاص: يا جدي انا موافق ان انا اتجوزه بس ارجوك محدش يقرب من بابا
هنا ظهرت ابتسامه خبيثه على وجه محمدي وقال: ماتخافيش محدش هيجرب من ابوكي
كل ذلك يحدث تحت انظار محمد وبكري المصدمون لا يصدقون ان والدهم قد جعل جنه توافق بكل تلك السهوله لا والاكثر من ذلك انها هي من قالت انها موافق في تلك الاثناء خرجت
جانيت من الغرفه ونظرت الى جنه التي اخذت تجفف دموعها باستغراب وتقول :في ايه يا جنه
جنه بهدوء: مفيش حاجه يا ماما
خبط محمدي بعصاه في الارض بقوه وهو يقول :بصي يا مرات ولدي انتي جدامك دلوجت حل من الاثنين يا تيجي معانا الصعيد يا اما تفضلي هنا
نظرت له جانيت بصدمه وقالت: اجي الصعيد فين حضرتك ماقلتش ان احنا هنروح الصعيد وانا مش رايحه في حته ولا انا ولا بنتي
محمدي بهدوء:انتى اه ماشي بتك له ملكيش دخل بيها لانها جايه معنا ثم نظر الى جنه بتساؤل: مش انتب هتيجي معنا يا جنه
هزت راسها بضعف وقالت: اه يا ماما انا هاروح مع جدى الصعيد وانا موافقه على العريس اللي جدي جايبه
لم تتحمل جانيت تلك الكلمات التي قالتها ابنتها صفعتها جانيت بقوه وقالت: انتب مجنونه اى الكلام اللي انتي بتقوليه ده تروحي فين ولا تتجوزي مين جنه فكري في الكلام اللي انتي بتقوليه ده كويس اوي وبعدين جيبك قالك ايه عشان توافقي بالسرعه دي
جنه بدموع :مقالش حاجه يا ماما وانا موافقه وارجوكى انتم كمان توافق
ماسكتها جانيت من هدومها وهي تقول: نوافق ايه يا غبيه انتي اتجننتى قولي جدك قالك ايه ثم كوبه وجه جنه حبيبتي متخافيش محدش هيقدر يلمسك ولا احد يقدر يمس شعره منك جنه حبيبتي صدقيني
هزت جنه راسها وقالت محدش قالي حاجه يا ماما وانا موافقه من نفسي ارجوك انتي كمان توافق انتي او حتى ما توافقش مش مهم انا كده كده هاروح الصعيد دلوقتي مع جدي
نظرت جانيت:اى اللى انتى بتقوله ده يا جنه انتى اكيد اتجننتى ثم نظرات الى محمد بغضب وقالت انت بتعمل معنا كده ليه هو انت فاكر نفسك مين عشان تعمل كده هو انت فاكر نفسك محور الكون وكل الناس لازم اتمشي تحت امرك لا انت ولا حاجه انت راجل مبني على الغرور والتكبر و الحقد حته ده كله بقا جزاء منك ومن حياتك بتحب الظلام متعرفش حاجه عن العدل فاكر نفسك كبير العيله وانت مش عادل المفروض ان كبير العيله بيكون عادل ويفكر في مصلحه العيله كلها مش بيفكر في مصلحته هو انت انسان ظالم
نزل صفعه قويه على وجه جانيت من


السادس من هنا

تعليقات