القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فتاة البادية الفصل الرابع 4 بقلم فيري

رواية فتاة البادية الفصل الرابع 4 بقلم فيري 


فتاه الباديه
الحلقه الرابعه
وصل وليد الي مطار القاهره وكان يريد ان يعمل مفاجاه لابن عمه هما اكتر من الاخوات ويحبه كثيرا فيعتبر باسم من رباه فباسم اكبر منه ب5 سنوات وهو من علمه اصول الشغل معه
ووليد ف27 من عمره وسيم جدا ومفتول العضلات يتمتع بعنفوان الشباب

اخذ شنطته وتوجه الي الفيلا فهو يقيم مع بن عمه ف نفس الفيلا ووجد الباب مفتوحا فدخل وانطلق مسرعا لابن عمه ظانا منه انه لم يذهب بعد للعمل
وعندما فتح الباب ليفاجاه وجد زينه بهذا البيبي دول تمشط شعرها
فاغلق الباب ايه ده الواد باسم زوقه اتحسن اوي بن الذين
زينه:انت مينو وشنو دخلت
وليد:ايه اللغه دي مينو وشنو الواد وصل للخليج ولا ايه بكره نوصل للعالميه ياقمر
اااه مينو بتاع الحمله الفرنسيه شبهه انا لا انا نابليون شخصياا واقترب منها وقبلها فضربته كف
وليد:انتي اتهبلتي يابت جايه تعملي عليا شريفه وحملها ورزعها علي السرير
انا هوريكي بقي انتي بتتعاملي مع مين
زينه:انت شنو راح تسوي وانت مينو لم يمهلها تصوت قبلها حتي يغلق فمها واغتصبها
زينه:يا مرك يازينه انت شنو تسوي هيك ياغبي
وليد:انتي هتقلي ادبك يابت انا وابن عمي باسم واحد
زينه:انا مرته ياغبي مااني واحده من الشارع
وليد:ايه مرته دي
زينه:يعني زوجته
وليد:يانهارك اسود ومنيل وماقولتيش من الاول ليه
انا اعمل كده مع مرات اخويا الله يخرب بيتك ياشيخه والساعه السوده الي شوفتك فيها
اقتلك ولا اعمل ايه دلوقتي وامسكها من ذراعها
لو نطقتي بحرف من اللي حصل لباسم هجيب خبر
زينه:تبكي انا شو ذنبي انت اللي سويت فيني هيك
وليد:مانتي لو نطقتي عدل زي بقيت الخلق وفهمتيني ماكانش دا حصل
زينه:مانت داخل زي التور الهايج سو بسوي مع ها التور الله لا يرضي عليك خربط حياتي
وليد:اسم الله انتي الي عدلتيها اوي دا انتي طينتيها
بت انا اصلا مش طايق اشوفك بس اياكي تفتحي بؤك باللي حصل
..........................
وذهب وليد لغرفته يخبط دماغه ف الحيط
ازاي اعمل كده ف اخويا هي السبب لو نطقت وقالت انها مراته قعدت تتكلم كلام مش مفهوم
منك لله ياشيخه ايه بس اللي جابك ف طريقي الساعه دي
.............................
وجاء باسم وقالت له الداده ان وليد جاء
فذهب له
باسم:ولو وحشتني يلا بالحضن ياجبان دا كله تاخير ياصايع قاعد بره مظبط نفسك انت
واحتضنه وليد وكاد يبكي
باسم:للدرجه دي وحشتك هتعيط
مش قلتلك عندي لك مفاجاه يلا عشان نتعشي واعرفك المفاجاه

وليد:ماليش نفس انا هنام
باسم ماينفعش انا مستنيك
وذهب لزينه التي كانت تبكي ولكن غسلت وجهها عندما سمعت صوته
باسم:وحشتيني
فارتمت ف حضنه تبكي
باسم:في ايه كل مااحضن حد انهارده يعيط وحشتكو اوي كده
زينه:ايه وحشتني اوي
باسم :طب يلا نتعشي بقي تحت عشان اعرفك بوليد ابن عمي
زينه:لا ماعندي نفس مو جعانه
باسم:الواد مستنينا تحت مايصحش
فارتدت مااخرجه لها باسم من الدولاب جيب ميني جيب وبلوزه ضيقه قصيره واطلقت لشعرها العنان
ونزلت مع باسم لتجد وليد ع السفره
باسم:احب اعرفك بمراتي
لم يرد وليد ان ينظر اليها
باسم:انت مكسوف سلم علي مرات اخوك يلا
اسمها زينه
وليد:ازيك يا مدام زينه
زينه:الله يسلمك وجلسو يتناولون العشاء ووليد لايقيم وجهه من الطبق هووزينه
وباسم يتحدث معه عن العمل 



الخامس من هنا

تعليقات