recent
روايات مكتبة حواء

رواية احببتها من كلام اخي الفصل الثالث 3 بقلم اسراء ابراهيم

رواية احببتها من كلام اخي الفصل الثالث 3 بقلم اسراء ابراهيم 

راح حليم أوضة أخوه يطمن عليه، وكان لسه هيدخله ولكن وقف مصدو*م من اللي سمعه
وقال بصد*مة: يعني أخويا بيحب واحدة، وكان بيكـ ـسر في أوضته امبارح عشان راحت منه واتجوزت
بلال في أوضته بيتكلم في الموبايل: أعمل إيه يعني خلاص كدا راحت ولأغلى شخص في حياتي كمان
حليم من وراه قال: هى مين دي يا بلال؟!
بلال اتصد*م من صوت أخوه، وبعد الموبايل عن ودانه، وخا*يف يبصله
بقلم إسراء إبراهيم
حليم بعصبـ ـية: مين دي يا بلال اللي تعمل في نفسك كدا عشانها، وكمان رايح تحب واحدة متجوزة
بصله بلال وقال: مكنش في إيدي يا حليم غـ ـصب عني
حليم: مين هى؟! وعرفتها منين وهى تعرف إنك بتحبها ولا لأ؟!
بلال حمد ربنا إنه معرفش إنه بيحب مروة مراته قال: دي واحدة شوفتها في الشغل وكدا ومحترمة ومميزة عن أي حد تاني فأعجبت بيها في البداية، وبعدين حبيتها بس معرفش إزاي
واتجوزت من يومين وعرفت امبارح لما سألت عليها ليه بقالها أسبوع مجتش وياريتني ما سألت مكنتش أعرف أصلا إنها مخطوبة؛ لأني كنت بشوف إيدها مفيهاش دبلة ولا خاتم يعني
حليم وهو بيطبطب عليه: اهدى ومتز*علش نفسك أكيد يعني محبتهاش الحب اللي هو، وكمان قرب من ربنا وادعي إنه يريح قلبك ويعوضك بالأحسن منها، وهى لو كانت من نصيبك مكنش حد هياخدها منك، واحنا منعرفش الخير فين يا بلال اشغل نفسك ومتفكرش فيها، ولو رجعت الشغل متبصلهاش ومتتعاملش معها إلا للضرورة فاهمني
بلال: فاهمك يا حليم هحاول مفكرش فيها حاضر، بس عايز اسألك سؤال
حليم بانتباه: اسأل يابني من امتى وأنت بتسأذن
بلال: أنت بتحب مروة؟!
بصله حليم لكام ثانية وقال: مش عارف بس بحترمها وكل يوم بنبهر بيها، وبعدين لو مكنتش حبيتها متأكد إني هحبها وبالأخص وهى دلوقتي قريبة مني دايمًا وقدامي على طول وكفاية احترامها وأخلاقها وكلامها وتصرفاتها بتخلي الواحد ميملش منها يمكن بحبها بس لسه مش لاقي حاجة أعرف بيها وكدا فاهمني بص مش عارف أوصلك اللي جوايا
بس بحس ببهجة وسعادة لما بتكلم معها، تحس من كلامها إنها عندها ثقافة وكلام موزون وكدا يعني
بلال في نفسه دا كله شوفته منها ولسه مش متأكد حبيتها ولا لأ؟! دي تخلي الواحد يعشقها وكمان رقيقة ومتفهمة جدًا، استغفر الله العظيم أنا بفكر في الهبـ ـل دا ليه يارب سامحني
حليم: يا بلال روحت فين؟!
بلال بانتباه: معاك أهو ربنا يسعدك يا حليم، وتبقوا مع بعض العمر كله
حليم: حبيبي تسلملي انسى بقى واضحك واندمج معنا عشان تنسى بسرعة
بلال: حاضر يا غالي
حليم: تعالى بقى نطلع ليهم بقى عشان مروة نزلت معايا، وسلم عليها وأنت عارف بتعتبرك أخوها
بلال: وأنا بردوا بعتبرها أختي يلا يا بني
طلعوا ليهم، وبلال بيحاول يبتسم ليهم، وقال لمروة: مبارك ليكم ومعلش عشان امبارح قلـ ـقتكوا
مروة بإبتسامة اللي بتخلي بلال يحبها أكتر، وهو بيبص في الأرض قالت: الله يبارك فيك، وبعدين متقولش كدا أنا بقيت بنت العيلة دي
وقعدوا معهم شوية، وحليم خد مروة وطلعوا شقتهم
حليم وهو بيقعد قال: طلع بلال بيحب واحدة اتجوزت من يومين
مروة وهى بتقعد: بجد!!! طب إزاي وهيعمل إيه؟!
حليم: كلمته وهو مكنش يعرف إنها مخطوبة
مروة: ربنا يريح قلبه حاجة صعـ ـبة حب من طرف واحد
حليم: فعلا، مش بإيدنا يا مروة
مروة: فعلا، عايزه اسألك سؤال؟!
حليم: اتفضلي، وبعدين اسألي على طول عادي مفيش داعي للإستئذان
مروة بتو*تر: هو بص قبل ما اسأل متتعـ ـصبش عليا ولو مش عايز تجاوب أوك مفيش مشكلة أنا بس عندي فضول إني أعرف بس مليش دعوة بالماضي بتاعك
حليم: إيه يابنتي كل دا قولي متخا*فيش
مروة: أنت حبيت قبل كدا؟!
حليم بصلها لكام ثانية وقال: أيوا
مروة: *******
ياترى ردة فعلها إيه، وهيقول ليها إيه؟!


google-playkhamsatmostaqltradent