القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليتك احببتني الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية ليتك احببتني الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة المجهولة


البارت التالت ( ليتك أحببتني)
عليا بعياط : أنا مش موافقة ي عمار أنا هرجع لاهلي وهقولهم وال يحصل يحصل أنا مش مستحملة خلاص
عمار بعصبية : انتي اييييي بتفكري ازاي متخيلة انك لما تقولي اتجوزت واحد من وراكوا وانا مفهماكوا اني بدرس برا ونا متجوزة وحامل كمان
عليا عياطها زاد اكتر
عمار : بس بقي كل حاجة عياط عياط متفكري شوية بعقلك دا
انتي عارفة أن بسبب الطفل دا اهلي ممكن يمو*توا
عليا باستغراب : يعني اي
عمار بتهنيدة : بعدين ي عليا لازم نلاقي حل في الطفل دا
أنا حتي لو روحت لأهلك مش هنتجوز بالسرعة دي
لازم خطوبة وحوارات كتير بالكتير اوي سنة
عليا : مش عاوزة انزله ي عمار
عمار بحنان : ي حبيبتي افهمي لو معملتيش كدا اهلك مش هيسكتوا ممكن يقتلو*كي
عليا : اتصرف ونبي
عمار : حاضر وسابها ونزل
***
في مكان آخر"
....تم الصور وصلت ي هانم
شاهي بخبث : تمام امشي انت ي احمد
احمد : تمام يقمر
شاهي لنفسها : ماشي ي عمار خليك ماشي ورا البت دي
بس خلاص نهايتها قربت اوي
**
عمار نزل علي عيادة نسا وتوليد : عاوز اشوف دكتورة لو سمحتي
السكرتيرة : تمام لما المريضة ال جوا تخرج
عمار قعد وبعد نص ساعة دخل
الدكتورة : اتفضل حضرتك خير
عمار بتهنيدة : لو سمحتي هي مراتي في الشهر الاول ممكن تعمل إجهاض الجنين
الدكتورة بجدية : حضرتك الإجهاض في الشهر الاول عادي
بس لو مراتك معندهاش مشاكل
عمار : مشاكل زي اي
الدكتورة : المشاكل دي بتبان مع الاشاعات
عمار : شكرا ي دكتوره
وسابها وطلع وهو مهمو*م
عليا كانت قاعدة بتعيط لقت الباب بيخبط لدرجة أن هيتكسر
فتحت وانصدمت لما لقت ابوها وأخوها
عادل ضر*بها بالقلم : فضحتييي*يني ي عليا هونت عليكي تعملي كدا فيا وفي عيلتك
عليا بعياط : سامحني ي بابا ي والنبي عشان خاطري
ماجد ( اخوها) : قووومي البسي اخلصييييي
عليا بعياط : أنا عاوزة عمار
ماجد نزل ضر"ب فيها لدرجة أن وشها بقي كله د*م
عليا بتوهن : ع ع عمار واغمي عليها
عمار رجع لقي الباب مفتوح
دخل وشافها واقعة الأرض وأبوها وأخوها قاعدين
عمار بخوف جري عليها وحاول يفوقها لكن لا حياة لمن تنادي
ماجد بعصبية : انت بقي عمار بيه
عمار بعصبية : انت ال عملت فيها كدا
عادل : بسسسسس دا ولا حاجة جمب ال هي عملته فينا
عمار بص في الأرض وسكت
ماجد بو*جع : يارب تكون ما*تت
عمار راحلها وشالها بخوف من كتر الد*م ال نز*فته
ونزل علي المستشفي وأهل عليا وراه
عمار : دكتووووور
الممرضين جم اخدوها علي العمليات
ساعة اتنين تلاتة الدكتور خرج
عمار بلهفة : ها عاملة اي
الدكتور : المدام عندها ور*م في المخ مرحله متأخرة ادعولها الحمل صعب عليها ومنقدرش ننزل الجنين حاليا
بسبب حالتها الصحية والعملية هتكون خطر
عمار غمض عينه بألم
والدكتور مشي
عمار قام وقف قدام اهلها : أنا مش هبعد عن عليا مهما حصل
عادل : أنا هرجع البلد اقول انها اتجوزت هنا بس من النهاردة لا هي بنتي ولا اعرفها
ماجد : عاوز دليل أنها مراتك
عمار طلع عقد الجواز من جيبه واداهوله
ماجد اخده منه ومشي هو وأبوه ال قلبه هيمو*ت علي بنته
عمار دخل اوضة عليا ومسك ايديها بحب : قومي ي عليا قومي
جت مسدج علي تليفونه فتحها وشاف**


ارلبع م نهنا

تعليقات