القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت طالبتي الفصل الثاني عشر 12 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الفصل الثاني عشر 12 بقلم نوران وليد


الفصل الثاني عشر
احد الطلاب : بتقول الشافته العامله فيها محترمة ماشية مع الدكتور و كمان استغفرالله بتروح ليه المكتب و يا عالم
- حمزة بغضب : اخرسسسسس
- هند لم تتحمل و خرجت مسرعة من القاعة و هي منهارة حتي اوقفتها يد حمزة
- حمزة بغضب : استني رايحة فين
- هند ببكاء و هي تتدفعه بعيدا عنها : ابعد عاوز ايه مني مش كفاية الانت عملته فيا جوا
- حمزة : انتي الاصريتي اننا ما تقولش لأي حد اننا متجوزين مع انه مش عيب و لا حرام
- هند ببكاء : انت دم*رت حياتي يا حمزة حياتي باظت بسببك انا خمس سنين في الجامعه ما حدش سمع ليا صوت و انت جيت بوظت الدنيا و خليت سيرتي علي كل لسان عارف انا مش ها*سمحك ابدا
بقلم الكاتبه نوران وليد
- حمزة : استني طيب رايحة فين
- هند : رايحة عند اهلي يا حمزة
تركته هند و توجهت الي اهلها و كان خلفها حمزة صعدت هند و طرقت الباب و فتح لها والدها الذي ظل ينظر اليها بصدمة
- هند ببكاء احتضنته : بابا وحشتني اوي يا بابا عامل ايه
- والد هند : .....
- هند خرجت من حضنه و نظرت اليه
- بابا و الله انا ما عملت اي حاجة غلط انا اتخطبت يا بابا و ...
قاطع حديثها صوت خروج اخيها محمد من غرفته
- محمد و هو يمسك جانبه : في ايه يا بابا مين الجيه
نظر الي هند التي كانت تقف امام والدها : انتي ...
- هند بدموع: محمد انا
لم تكمل كلامها حتي جذبها بعنف و لم يهتم بالمه بسبب ما حدث له اثناء مدافعته عن حلا
- محمد بغضب : كنتي فين انطقييييي
- هند ببكاء و هي تتألم من قبضته : اهدي بس يا محمد و انا هفهمك و الله
بقلم الكاتبه نوران وليد
- محمد بغضب و هو يصرخ بوجهها : افهم ايه ها حطيتي راسنا في الطين
و كاد ان يصفعها حتي وجد يد ممسكه بيده
- حمزحة بغضب و هو يدفع محمد : ايدك دي ما تتمدش عليها تاني انت فاهم و الا ها*قطعها
بقلم الكاتبه نوران وليد
- هند ببكاء : لا يا حمزة لا ده اخويا برضو سيبه لو سمحت
- محمد بغضب : اهو شوف تربيتك يا بابا بنتك بعد ما هربت يوم خطوبتها و سيرتها بقيت علي كل لسان جاية و معاها واحد و بيضربنا
- هند ببكاء : ده جوزي و الله
- والد هند بصدمة : ايه جوزك ....
____________
في منزل حلا
والدة حلا : الله الشاب الاسمه محمد ده كويس اوي الايام دي نادرا لما تلاقي حد شهم بالطريقة دي اصلا
- حلا: اه و الله يا ماما هو شاب محترم انا كنت بشوفه في الجامعه
- والدة حلا : ربنا يجعله من نصيبك يا بنتي يا رب و افرح بيكي قريب
بقلم الكاتبه نوران وليد
- حلا : لا يا ماما ما تتعبيش نفسك انا مش هسيبك و بعدين محمد ده مرتبط اصلا
- والدة حلا : مرتبط ازاي يا بنتي ده ما فيش حتي دبله في ايديه
- حلا : لا يا ماما ديما بيمشي مع بنت كده في قسمه و بعدين ايه انتي عاوزة تخلصي مني و خلاص
- والدة حلا: خلاص ما تزعليش و بعدين ما قولتيش ليا ازاي هو بيقول انك مش بتروحي الجامعه كتير و انتي كل يوم هناك
- حلا بتوتر : ها ..
__________
في فيلا رامي
- رامي: شوفتي الحصل شوفتي
- و الله انا اتفاجأت زيك بالظبط يا رامي بس تعرف ان الحصل ده في صالحنا لعلمك
- رامي بغضب : في صالحنا ازاي بقي ها تقدري تقوليلي
- بص بدل ما الكلام كتر علي هند بالطريقة دي هي مش هتستحمل انها تكمل مع الاسمه حمزة ده تاني حتي لحظة واحده
بقلم الكاتبة نوران وليد
- رامي بغضب : و انتي مش قادرة تفهمي ليه ان بالطريقة دي هي قربت اوووي اوي منه و مش بعيد تكون ابتدت تحبه
- البنت بانفعال : علي فكرة بقي انا مش عارفة ايه الفي هند دي زيادة عني انا عملت ليك كل حاجة انت مش شايف غير هند ليه ليه
- رامي : علشان هي مختلفه يا روز افهمي
ايه روز ؟؟؟؟
صدمة كبيرة روز صديقة هند ؟؟؟
يا تري ايه الهيحصل .....
التفاعل شكرا جدا عليه بس قل اوي عاوزة البارت يوصل ٣٠٠٠ كومنت لو وصل قبل الساعة ١٢ هنزل فصل جديد ...شكرا
-يتبع...


تعليقات