recent
روايات مكتبة حواء

رواية حكاية وردة كاملة بقلم محمد منصور

رواية حكاية وردة كاملة بقلم محمد منصور





حكايه ورده
★ الحلقه الاولي ★
مستوحاة من قصة حقيقة
امي مريضة بسرطان الثدي والدكتور قال لازم تعمل عمليه استئصال ثدي. والا الورم هاينتشر في الجسم كله لكن ابويا رفض وهددها بانه هايطلقها لو عملت العملية. لكني مش هاسكت واسيب امي تموت بسبب اللي قاله ابويا كان لازم اقف ضده واحاربه والحرب ضد اللي زي ابويا معنها اني اخسر كتير لان كلمه مفتري قليلة عليه. بس الحرب علشان خاطر امي تستهال ولو كانت نهايتها موتي. عايزين تعرفو حكاياتي. هاحكي لكم
من تاليفي، ،
محمد منصور. ** منص **
وقبل ما نبدأ الحلقة نوحد الله ونصلي علي خير خلق الله سيدنا محمد. وعلي بركة الله نبدأ
بسم الله توكلت علي الله. وهو رب العرش العظيم
انا ورده سيد عبد الحي عندي 20 سنه طالبه في حقوف عين شمس وشغاله في محل ورد كبير جدا في منطقه المعادي. عايشة في القلعة مع أبويا سيد عبد الحي سواق ميكروباص وعنده 50 سنه. وكان ابويا شديد جدا عليه وبخاف لما بسمع صوته وبيشرب مخدرات كل يوم. وامي اسمها نعمات ست بيت طيبه في ال 40 من عمرها وكانت بتصلي وتصوم وتعرف ربنا وكانت ديما بتربيني علي اني ابقي ست بيت شاطره واتقي الله علي قد ما قدر في اللي هاييقي جوزي. وكانت امي بصراحه هي اللي بتصبرني علي قسوه ابويا عليه وكنت بحبها جدا وبعشق التراب اللي بتمشي عليه وكنا قاعدين في شقه ورث امي من باباها وكانت امي ست مريضه بالقلب وعندها نسبه من الحساسيه علي صدرها وعملت اكتر من عمليه في قلبها عمليات في الشراين وعمليات تغير صمامات وكان مرضها ده سبب مشاكل
كتير بنها وبين ابويا لدرجه ان ساعات كتير ابويا كان بيعايرها بمرضها وكانت امي بتاخد علاج كتير بس كانت امي بتخاف من ابويا جدا ومهما كان بيهنها عمرت ما طلبت الطلاق. وعمرها ما سابت البيت ودي كانت حاجه غريبه وبضايقني جدا من امي ونفسي اعرف هي مستحملا واحد زيه ازاي ولية ما تخدش منه موقف.
ومرت الايام علي كده لغايه ما جه يوم امي تعبت وطلع لها ورم في صدرها الشمال ومن الساعه دي حياتنا اتغيرت ،،،،،
ليلة ما صحيت من نومي علي صوت ابويا وهو بيزعق لامي في اوضتهم روحت لباب الاوضة وساعتها ابويا كان بيقول
انا قرفت منك كل ما اطلب منك انك تكوني في حضني تقولي تعبانه. دة انتي ولية الموت ليكي رحمه لينا منك
نعمات بعياط
شكرا. وشوف لك واحده غيري تكون سليمه طالما انا ما بقتش عجباك
سيد
هو انتي تعجبي مين بحالتك دي عيشه تقرف مع مراه زيك كلها امراض
نعمات
الله يسامحك ده بدل ما تاخدني وتروح تكشف عليه وتشوف الورم اللي في صدري ده سببه ايه
سيد
نعم يا ختي انتي عيزاني اسيب شغلي واروح معاكي عند الدكتور. هو انا فاضي ليك
نعمات
طيب وفيها لما تفضي نفسك وتروح معايا عند الدكتور وتطمئن عليه زي اي راجل يهمه اهل بيته
سيد
بقول لك ايه بطلي صداع ورغي في الموضوع ده عايزا تروحي تكشفي روحي بس بعيد عني
نعمات
يا راجل عيب عليك لما تكون عندك عربيه ميكروباص وتسيبني اروح موصلات
سيد بنرفزه
نعم يا روح امك هو انا مشتري الميكروباص عشان اشغله لمشاوير مرضك اللي ما بتخلصش ده انتي كل يوم والتاني في مستشفي شكل
نعمات
بتعايرني بمرضي شكرا يا ابن الاصول بس باين عليك ناسي ان الميكروباص ده زي ما هو بتاعك فبتاعي انا كمان
سيد
يا دي الاسطونه ما كنوش تلت غوايش دول اللي حطيتهم في مقدمه الميكروباص
نعمات
من غير الغوايش دي كان زمانك لسه سواق ميكروباص عند الناس انما انا اللي حرمت نفسي ودخلت في جمعيه وراء جمعيه عشان اجمع لك حق مقدمه الميكروباص اللي انت مستخسر انك توديني بي للدكتور عشان اكشف
سيد بنرفزه
انتي عايزا ايه في ليلتك دي هو ما ينفعش الواحد يبقي مبسوط لازم تنكدي علينا يا مراه يا بنت الكلب
وبدا يضرب في امي. ماهو دة الطبيعي بتاعه هو لما يضرب الست العيانه يبقي كدة راجل. وفضلت امي تصرخ وانا واقفة وراء الباب خايفة اخش لاضرب انا كمان. ماهو ما بيرحمش لكن صوت صراخ امي خلاني اجمد قلبي وفتحت الباب واترميت في حضنها علشان احوش عنها وهو بيقول
انتي ايه اللي دخلك هنا يا بت انتي
بصيت له وقولت
حرام عليك هي ايه مش بني ادمه كل شويه كده ضرب واهانه وتعايرها بمرضها ده ميرضيش ربنا المفروض تتكلم معاها بطريقه احسن من كده
سيد بعصبيه شديده
وانتي بقي اللي هاتعلميني اتكلم ازاي
ومسكني من شعري وجرني بعيد عنها وقطع هدومي وراح ناحيه الدولاب وخرج الحزام وبدأ يضربني علي جسمي العريان. ودة برضو كان الطبيعي وفضل يضرب ومهما امي تحوش في. لكنه مع انه ابويا لكن حيوان. ايوة حيوان وما ينفعش اقول علية الاكدة. وفضل يضرب فيا انا وامي لغاية ما زهق ورمي الحزام وهو ببخرج من الاوضة وبيقول
والله منا نايم فيها يا وش النكد منك ليها
بصيت لامي وانا بعيط وقولت
انا زهقت وقرفت بقي لغايه امتي هيتعامل معانا كده وكاننا حيونات
نعمات
معلش ابوكي ولازم نستحمله
ورده
في اب بيبقي قاسي كده علي مراته وبنته
وفي الوقت دة سمعنا صوت ضحك ابويا مع جرتنا شمس اللي عايشة اوضة تحت السلم في البيت اللي قصادنا فروحت انا وامي ناحية شباك الاوضة وبصينا عليه وقولت لامي
ما هو بيعرف يضحك اهو ويهزر
نعمات
الست دي من ساعه من جيت الشارع وانا ما بحبهاش
ورده
بس باين ان ابويا بيحبها
فبصت لي امي اوي وسرحت زي ما تكون الكلمة دقت جرس انذار جوة منها. وخافت من شمس وانها ممكن تكون مرات سيد وبصت تاني امي لشمس اللي مشي سيد من قدامها وكانت بتبص لامي بصة كيد وقفلت شباك اوضتها ودخلت وساعتها امي مسكت صدرها الشمال تاني
وعديت الله وطلع النهار وروحت بامي للدكتور وبعد ما كشف عليه قال لنا
مش عايزك تقلقي خالص الورم اللي في صدرك دة خوراج وبالمراهم والمضاد الحيوي هايروح باذن الله
نعمات
الحمد لله
وخرجنا من عند الدكتور وامي شافت راجل ساند مراته وخارج بيها من عند الدكتور ومراته بتقول له
تعبتك معايا يا حبيبي
بص لها وقال
والله ازعل منك. دة انتي سندي وياما استحملتي معايا. هو ليا غيرك
وعيطت امي ساعتها. لانها كانت تتمني ان ابويا يعمل معها كدة ولو مرة واحدة. فهمت وحسيت باللي هي حسيته فقولت لها
انا معاكي اهو ومش هاسيبك ابدا
بصيت لي وابتسمت. وعدي شهرين ومع كل المراهم اللي ادهنت والمضادات الحيوية اللي خدتها امي لكن الورم فضل يزيد والعلاج ما جبش نتيجة فوقفت امي قدام المرايا وبصت للورم وهي بتقول
انا زهقت مضادات حيويه ومراهم والورم مش عايز يروح بالعكس ده بيزيد
ورده
معاكي حق يا ماما الورم عمال يزيد والعلاج مش جايب نتيجه انا من راي نروح لدكتور تاني،،،،،
★اللي عايز يتابع القصة دي كاملة هيلاقيها صوتية علي اليوتيوب قناة حكايات منص ومي ★
وروحنا لدكتور تاني والدكتور دة طلب اشعة وتحاليل وعملنا اللي طلبة مننا وبعد ما طلعت الاشعة والتحاليل روحنا بيهم للدكتور وكان اسمة دكتور احمد. وبص احمد في الاشعة وقال
زي ما توقعت
ورده
خير يا دكتور
احمد
ورم خبيث ومع الاسف لازم نستئاصل الصدر المصاب
نعمات والصدمه هقتلها تقول
الحمد لله
ورده
يعني يا دكتور ما فيش حل غير كده
احمد
يا بنتي انتو اتاخرتوا جدا في الكشف علي مامتك والورم لو ماعملناش لي بتر هاينتشر في الجسم كله
ورده
احنا كشفنا عليها يا دكتور وقال لنا خراج
احمد
تشخيصه كان غلط لو كنا لحقينها من اول ما ظهر الورم كان ممكن العلاج يجيب نتيجه
ورده بعصبيه
يعني بسبب دكتور حمار امي تدفع التمن بقطع حته من جسمها
احمد
اهدئي يا بنتي مش كده
نعمات
ورده صوتك مايعلاش احنا مش في البيت
بصيت لامي وسكت احتراما ليها وهي قالت
المفروض اعمل العمليه امتي يا دكتور وهاتتكلف كام تقريبا
احمد
لازم تكون خلال الاسبوع ده وهاتتكلف تقريبا 30 الف جنيه
ورده بصت لنعمات وهي مصدومه من المبلغ وقالت نعمات
خلاص احنا ان شاء هانجمع المبلغ ونتصل بحضرتك، ،،،،
وخرجنا من عنده وركبنا تاكسي واحنا في التاكسي قولت لامي
هاتجيبي منين الفلوس دي كلها
نعمات
مش عارفه لسه
ورده
قولي لي بابا يتصرف من اي حد انتي لازم تعملي العمليه
نعمات باستهزاء
ابوكي يتصرف في فلوس بس عشان مزاجه انما عشان اتعالج لا
ورده
طيب هاتعملي ايه
نعمات
ممكن استلفهم من اخويا
ورده
تستلفي لا ده انتي خيرك علي الناس كلها يجي عليكي الزمن اللي تستلفي في انتي تفكي الوديعه بتاعتي اللي في البنك
نعمات
انتي بتقولي ايه الا الوديعه دي فلوس جوازك
ورده
جواز ايه بس انتي اهم
نعمات
لا مش هافك الوديعه
ورده
لا هاتفكيها وده اخر كلام عندي وهاتعملي العمليه وهاتخفي باذن الله
نعمات
عارفه احلي حاجه عملها فيه ابوكي انه كان السبب في انك تكوني بنتي
ورده وهي بتبوس أيدها تقول
واحلي حاجه في الدنيا انك انتي امي
وساعتها كان سواق التاكسي بيبص لها في مرايا التاكسي
ورجعنا شقتنا علشان نلاقي ابويا قاعد بيشرب سيجارة وبيبص لينا وبيقول بعصبية
كنتوا فين يا ولاد الكلب
نعمات بقرف من اسلوبه تقول
ما انا قايله ليك امبارح اني رايحه للدكتور عشان اكشف علي صدري
سيد
كل ده عند الدكتور
نعمات
اه كان عنده ناس كتير بتكشف
سيد
اه وماعملتيش طفح ليه قبل ما تخرجي
نعمات
ما انت عارف اني تعبانه
سيد
تعبانه مالك يا روح امك
نعمات
الورم اللي صدري طلع خبيث ولازم له عمليه
سيد
عمليه ايه تاني احنا مش هانخلص عمليات
نعمات
اعمل ايه بس دي اراده ربنا ولازم نقول الحمد لله
سيد
الحمد لله علي ايه انك كل شويه بتخشي تعملي عمليه والمره دي عمليه ايه بقي
نعمات
صدري اللي في الورم لازم يتشال
سيد بغضب شديد
نعم ياروح امك صدر ايه اللي يتشال ده انا مستحمل برود اهلك كمان هاتعيشي معايا من غير صدرك انسي انك تعملي العمليه دي
ورده
لو ما عملتش العمليه دي الورم هاينتشر في جسمها وهاتموت
سيد
يارب تموت يبقي خلصنا من قرفها
فتبص نعمات لي
يارب اموت وارتاح منك ومن عيشتك المقرفه دي
سيد وهو بيسبها ويدخل الاوض يقول
يارب
وقفل الباب في وشنا وخد امي في حضني وانا بقول لها
هاتعمليها غصب عنه. ،،،،،،،
★اللي عايز يتابع القصة دي كاملة هيلاقيها صوتية علي اليوتيوب قناة حكايات منص ومي ★
وتاني يوم وانا قاعدة لوحدي في الكلية بفكر في حاله امي وممكن اقدر اعمل علشانها اية وبالمشاكل اللي هاتكون بيني وبين ابويا. وقف قدامي صاحبتي بوسي وقالت لي
ايه يا بنتي قاعده لوحدك ليه
ورده
اهو بفكر في حاجه كده
بوسي
ايه بتحبي
ورده باستهزاء
حب ايه بس. انا اللي بشوفه من ابويا كرهني في الرجاله كلها
بوسي
غلط ياورده الرجاله كلها مش زي ابوكي في رجاله حنينه وبيحبو مراتتهم جدا
ورده
مافتكرش ان في حد كده الرجاله كلها بالنسبه لهم الست بيتجوزها عشان حاجه واحده وبس.
السرير وطول ما الست حلوه وواقفه علي رجليها وصحتها كويسه يفضل معها الراجل كويس انما اول ما تتعب يشوف غيرها والحب ده بقي موضه قديمه
بوسي
لا. ياورده الحب عمره ماكان موضه قديمه الحب موجود
ورده
موجود بس في الافلام والقصص
بوسي
انتي بتقولي كده عشان لسه ما حبتيش لكن بعد ما تحبي كلامك هايتغير
وقومت وقفت وانا بقول
لما بقي احب
بوسي
انتي رايحه فين كده
ورده
رايحه لغايه البنك عشان افك الوديعه
بوسي
وديعه ايه
ورده
الوديعه بتاعتي عشان عمليه امي ما انا حكيت لك
بوسي
ايوه صح ده انا كنت نسيت. طيب تحبي اجي معاكي
ورده
ملهوش لزوم. سلام
وخرجت من الكلية وشاورت لتاكسي وركبته وبصيت للسواق باستغراب حاسه اني شوفته قبل والسواق كان شاب وسيم جدا ملامحه مش غريبة عليه. وساعتها افتكرته دة هو سواق التاكسي اللي وصلني مرتين تلاته للعيادة وانا معايا امي معقوله تكون صدفة لكني ما خليتش الموضوع دة ياخد من تفكيري كتير. وروحت البنك وفكيت الوديعة وخرجت من البنك. وشاورت لتاكسي وطلع برضو جوة التاكسي نفس الشاب وقفت وحطيت ايدي علي شنطتي اللي فيها الفلوس فبص لي وقال
متخافيش انا سواق تاكسي مش حرامي
اتحرجت وقولت له
انا ماقصدش اضيقك. بس انا شوفتك كام مرة وراء بعضيهم
السواق
صدفة مش اكتر. ودلوقتي بقي هاتركبي ولا الطريق يفضل واقف وراء مننا
شكيت في وفي طريقته وقولت
لا. مش هاركب هاخد تاكسي تاني
السواق
انا مش قصدي اخوفك من،،،،،،،
ومخلتهوش يكمل وسيبته ومشيت. جه ورايا بالتاكسي ووقف قدام مني وقال
في الميعاد دة. صعب تلاقي تاكسيات. فاضية انا هاقف بعيد علشان شكلك خوفتي مني لو حبيتي تركبي هستناكي. ومتخافيش مني انا مابعضش
استغربت اوي لكنه فعلا مشي بالتاكسي ووقف علي اول الشارع تقريبا ماعرفش لية حسيت انه مش قصاد يضايقني. بس معني اية اشوفه اكتر من مرة ماهو برضو صعب تكون مجرد صدفة. وبصيت للتاكسي تاني ومشيت وفضلت ادور علي تاكسي يقفلي لكني كنت ميعاد خروج موظفين وصعب فعلا الاقي موصلات وبعد نص ساعه كاملة من الوقفة في الشارع لقيت نفسي رايحة ناحية التاكسي اللي مارضيش يركب اي حد وكانه متاكد اني هارجع له. ووقفت قدام التاكسي فبص لي وقال
نص ساعه بحالها مش كتير كدة
ابتسمت ماعرفش لية وقولت له وانا بركب التاكسي
القلع،،،،،،
وقبل ما كمل لقيتة بيقول
القلعة عارف العنوان ما تقلقيش
سكت وهو طلع بالتاكسي. وشغل الفلاشة اللي في التاكسي علي اغنية لعمر دياب انا بحبها اوي وديما بشغلها في محل الورد بصيت لي. واستغربت وهو لاحظ بصتي وابتسم وسكت وفضل يعلي في الكاسيت بطريقة مستفزة فقولت له
ممكن توطي صوت الكاسيت شويه
السواق
ليه بس. ما بتحبيش عمرو دياب ولا ايه
ورده
لا بحبه بس الصوت العالي ده مش حاجه كويسه
السواق
ان كان كده اوطي عشان خاطرك
ويوطي الاغنية وهو بيقول
حلو كده
ورده
اه حلو
ورجعت ابص للشارع تاني وساعتها قال
السواق
تعرفي اني انا كنت بفكر ابيع التاكسي ده
ماردتش علية فلقيته بيقول
كويس انك قولتي لية. والله ظروف يا انسه
ابتسمت وهو كمل وقال.
ظروف ايه. كويس انك سالتي ظروف اية. ها احكي ليك طالما عايزا تعرفي بصراحه لقيت قطر مستعمل استعمال خفيف فقولت اشتري واركبه بدل التاكسي ده
ضحكت بقي ورديت وقولت
قطر انت ناوي تشتري قطر
السواق
ايوه بقي اخيرا اتكلمتي والله واحشني صوتك
ورده
انت عايز ايه بالظبط عمال تتكلم وبتعلي الكاسيت عشان اكلمك في ايه
السواق
في اني عايز اقول انك فيكي حاجه بتشدني وبتخليني عايز اتكلم معاكي
ورده باحراج
انت بتقول ايه
لقيته ببمد ايده عايز يسلم عليه وبيقول
انا حسام خريج اداب عربي وانتي
بصيت لايدة الممدودة ومارضتش اسلم وهو قال
سلمي عليه ولا انتي متوضيه
ضحكت من غير ماسلم وقولت له
من غير ما سلم بايدي ملهوش لزوم تعرف اسمي كلها كام دقيقه وهانزل ومش هانشوف بعض تاني
حسام وهو بيسحب ايده يقول
تفتكري
ورده
يعني ايه مش فاهمه
حسام
يعني انا حاسس اني هاشوفك تاني. علشان حتي اخد منك الفلوس دي
بصيت له واترعبت. وهو بص للشنطة وضحك، ،،،،



google-playkhamsatmostaqltradent