القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ندم العشاق الفصل الثامن 8 بقلم شروق السيد

رواية ندم العشاق الفصل الثامن 8 بقلم شروق السيد 




.....: صاحبة التلفيون دا عملت حادثة واحنا دلوقتي في مستشفي ******
حازم بصدمة: حادثة اانا جااي حااالا
ماجد بقلق: في اية يحازم نغم مالها
حازم بركض وقلق: انا لازم اروح المستشفي دلوقتي
نور بخوف: حازم استني حااازم وركضت وركبت سيارته وانطلق باقصي سرعتة متجهاً للمستشفي
داخل المستشفي
حازم بلهفة وخوف : مراتي مراتي عملت حادث فين ههي فين
موظف الاستقبال: مراتك حضرتك مين يافندم
حازم: اسمها نغم نغم الديدموني جت في حادث
الموظف: هي في غرفة العمليات اخر الطرقة ركض حازم للغرفة
حازم: نننغم ننغم كويسة ههي فين
.......: حضرتك جوزها
حازم: ايوه ايوه ههي كويسة
.....: هي لسة في العمليات بس إن شاءلله هتبقي كويسة
حازم بخوف: هتبقي كويسة انا متأكد هي مستحيل تسبني مستحيل بعد مرور اربع ساعات
حازم بلهفة: دكتور طمني مراتي مراتي كويسة
الدكتور بأسي: ااحنا دلوقتي عملنا اللي علينا والباقي علي ربنا لو عدت ال 24 ساعة دول علي خير هتعيش إن شآء الله شد حيلك
حازم بصدمة: هي هي ممكن تسبني ومشوفهاش تاني بعد ملاقتها لا لا مستحيل
ماجد بحزن: نور حببتي قولي اي حاجه ساكتة لية
نور بصدمة وتوهان : ههي مممش ههتموت صحح مممش هههتموت هههي ززعلانه مممني مممش ههتموت يماجد صح مممش هتسبني اانا والله متجوزتش حازم هي فاكرة اني اتجوزتة انا والله متجوزتوش انا قبلت اتشترك معاكم علشان احميها قبلت اكون انا البديل ليها واضحي بنفسي علشان احميها هي مش هتروح مني دلوقتي لالااااااااا وسقطت فاقدة الوعي
ماجد بخوف: نوور نووور حببتي دكتووووور بسرعة نووور
الدكتور: اية دا هاتها هنا علي السرير وبدا بفحصها
ماجد بقلق: حصلها اية يادكتور
الدكتور: هي عندها صدمة عصبية ويفضل تبعد عن اي ضغط وشوية وهتبقي كويسة بعد إذنك
ماجد بحزن: انا اسف انا السبب في اللي انتي وصلتيلوة حببتي سامحيني عارف اني غلطت لما كذبت عليكي ومعرفتكيش الحقيقة كنت خايف لو عرفتي الحقيقة تكرهيني ودلوقتي بقيتي بتكرهيني حتي اخويا مسلمش من شري ولا اذيتي انا اذتكم كتيير اوووي
نور بتعب: نغم نغم عايزة اشوف نغم
ماجد بلهفة: نور حببتي انتي فوقتي
نور بعصبية: ابعد عني ابعد عني فيين نغم
ماجد: اهدي طيب وانا هوديكي بس اهدي
نور بعصبية: مش عايزة منك حاجة ابعدوا عننا وبس ابعدوا بقا انتوا دمرتونا ابعدوا وذهبت لغرفة نغم
نور بدموع: لوسمحتي عايزة ادخلها خمس دقايق بس مش هتاخر علشان خاطري
الممرضة: مينفعش دا خطر عليها
نور برجاء: بس خمس دقايق والله مش هتأخر
الممرضة: بس خمس دقايق
نور بسرعة: خمس دقايق بس والله
الممرضة: ماشي تعالي معايا اجهزك
بالداخل
كانت شاحبة كشحوب الموتي وموصلة بعده اسلاك واجهزة لإبقائها علي قيد الحياة
نور بدموع: حببتي وحشتيني قووووي سامحيني والله غصب عني كان لازم اعمل كدا غصب عني لو معملتش كدا كنت انتي هتدفعي التمن
فلاش باااك
حازم بأمر: ياسيادة الرائد دي اوامر يعني تنفذي علي طول
نور: اسفة يافندم بس اللي بتطلبة مني دا مستحيل انا مستحيل اخون صحبتي مهما حصل انا مش زي ناس خا*ينة
حازم بضعف: نور علشان خاطر نغم تقبلي انا لو قلت لنغم علي الموضوع دا كانت هترفض وهتصر تفضل جمبي حتي لو خطر علي حياتها
نور: انت دمرتها عارف يعني اية تطلقها يوم الصباحية عارف الناس هتتكلم وتقول عليها اية انت دمرتها قال علشان تهديد جالك
حازم بحزن: علشان كدا عايزك تمسلي انك مراتي
نور بغضب: مستحيل اعمل كدا مش كفاية اللي حصل لنغم من تحت راسك
حازم: داغر الجبالي امر رجالتة بقتلها علشان تخصني كان لازم اعمل كدا علشان احميها
نور: وانت كدا حميتها انت دمرتها
حازم: نور علشان خاطري افهميني كان لازم اعمل كدا كنتي عايزاني اشوفها بتتقتل قدامي ومتصرفش
نور: عايز مني اية ياسيادة المقدم
حازم: انا عايز ابعد عيونهم عن نغم مش عايز حد من رجالة داغر الجبالي يعرف ان نغم مراتي علشان كدا عايزك تمثلي قدام الكل إنك مراتي حتي قدام نغم نفسها
نور: طيب ما انا كدا اللي هتقتل
حازم: انتي مم...... قاطعته نور
نور: طيب لو انا وافقت علي التمثيلية دي نغم هتبقي بخير صح انا مستعده اعمل اي حاجه علشانها حتي لو حياتي هي التمن موافقة
حازم بستغراب: انتي متأكدة دا موضوع حياة او موت
نور: انا مديونة لنغم كتييير اوووي وجتلي الفرصة اني ارد ولو جزء صغير من ديوني لها حتي لو حياتي هي التمن
فا انا موافقة
حازم بإمتنان: شكراً يانور مش هنسالك جميلك دا طول العمر ومتقلقيش انتي في أمان ومستحيل داغر يقبل يأذيكي
نور بستغراب: نعم إشمعنا
حازم: هااا هحكيلك بعدين بس الاول لازم تتطمنيني عن نغم وننفذ الخطة النهاردة
بااااااااك
نور بدموع: سامحيني ارجوكي
ابتدات جهاز القلب يصدر صوتاً يعلن عن توقف نبضات القلب
نور برعب: نغم نغم دكتوووور دكتووووور نغم متسبنيش لاا ارجوكي نغممم
الدكتور بسرعة: خرجيها برة بسرعة وجهزيلي جهاز الصدمات وبداء في إنعاش القلب مرة اخري ولكن كانت ترفض الواقع المرير وترفض العيش
بالخارج
كان يقطع الطرقة ذهابا وإيابا
ماجد بحزن: هتبقي كويسة إن شآء الله
حازم بدموع ولاول مرة: هو انا ممكن اخسرها بجد ااانا مش هستحمل خسارتها المرة دي ياماجد مش هقدر.... قاطعهم خروج الدكتور وركضوا الية
حازم ونور بنفس واحد: طمني يادكتور مراتي / نغم كويسة
الدكتور بأسي: انا اسف البقاء لله


التاسع من هنا

تعليقات