القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كابر الفصل الثاني 2 بقلم بسملة بدوي

رواية كابر الفصل الثاني 2 بقلم بسملة بدوي



بابا انا وحمزه بنحب بعض وانا عمري ما هتجوز غيره وهو بيحبي ومش هيسيبني لِ غيره
.. و بصيت لحمزه بخبث بس صدمني كُنت فاكره انه هيكذبي ويتصدم اني قولت كدا
حمزه ببرود...... ايوا يا عمي انا عمري ما هسيبها لغيري
بصتله بزهول بمعني انت بتقول اي..
لسا هتكلم لقيت يوسف دخل.. اول ما شوفته اتعصبت وصرخت......... انت ايييه الي جاااااابك هناااااا هااااا... قوووولتلك على جُث*تي اني اتجووزك فااااااهم براااااا مش عااايز اشوفك تاني
يوسف بعصبيه..... بقا بتسيييبي الفرح وتهر*بني هاااا والله لندمك و هتجوووزك غص*ب عنك وماحدش هيحووووشك من تحت ايدي
دمووعي نزلت ب'قهر..... حرام عليك.. منك لله يايوسف انا بكر*هك وكر*هت نفسي اني حبييت وااحد زيييك....
لقيته جاي ناحيتي غمضت عيوني بخوف... ثواني.. مَحستش بحاجه.. فتحت عيني... لقيت المغرور اا اقصد حمزه ماسك ايده
حمزه بعصبيه...... انت عاااراف الي بيمد ايده على ستات بيبقَ عنده نقص رجو*له
يوسف.... انت مااالك مراااتي وبربيها
رديت بسرعه والدموع مغرقه وشي..... كذاااب انت كذاااب انا مش مراتك...قال مراتك قال..
بس فجأه سِكت بصدمه اما لقيت حمزه بيقول..... مراتك ازاي وهي متجوزه
برقت بخوف ..... متجوزه.. مين انا.. مش فاهمه
حمزه ببرود.... يوسف ابعد عن مراتي
يوسف بصدمه..... انت اتجوزت كابر
حمزه لفته اسمها اوي وشرد فيه وبينطقه ببطئ.... ك كا ب ر
يوسف بغضب... ماشِ مبروووك ومشا وهو متعصب
حمزه طلع فونه..... ابعتلي مأذون على القسم حالاً
خوفت وقولت بصدمه..... مأذون مأذون ليه انت صدقت ولا اي يااعم خلاص شكرا لوقوفك جنبي ولسا راحه امشي
بقلمي بسمله بدوي
حمزه وهو بيقلد صوتي..... حراام عليك دا هيجوزوني راجل كبير قد ابويا... هو دا الي قد ابوكِ
نزلت راسي ودموعي نزلت..... اصعب... عارف يعني اي حب سنتين ويطلع متجوز ومعاه اطفال هاا.. انت مش عارف انا حاسه بأيه احساس وحش اوي.. الخدااع وحش اوي.. انا مجرو*حه اوي قلبي اتك*سر.. ياريتني ما قابلته ولا حبيته
_خلاص اهدي
ماتقووليش اهدي انت شايفني يا عني بشد في شعري هاا
رفع حاجبه باستنكار.... غبيه
لسا هرد الباب خبط ودخل المأذون وكام شخص وبابا معاهم....
لقيت بابا جاي ناحيتي..... حقك عليا يابنتي.. عارف اني غلط في حقك بس كل دا في مصلحتك.. كلام الناس صعب يابنتي يعني الجوازه تتفركش قبل الفرح بساعات ليه... افهميني
عيطت وحضنته..... فهماك يابابا بس دا اسلوب تفكير غلط احنا مالنا بالناس... خلاص يبابا الي حصل حصل.. مسحت دموعه
حمزه بهدوء.... يالا
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير "
فوقت من شرودي على جمله المأذون
ودعت بابا وانا حرفيا همو"ت من الخوف والتفكير مش مصدقه كل اي بيحصل دا ميخطرش على بال..
ادخلي ياعروسه قالها حمزه بسخريه
تجاهلك سخريته ولسا هتكلم لقتيه بيقول..... بصي بقَ يابنت الناس الاوضه الي هناك دي اوضتك ملكيس دعوه بحياتي ماشِ.. وبلاش اسأله كتير واه اهم حاجه مش عايز زن كتير واعرفي ان جوازنا مؤقت ماشِ
غمضت عيوني عشان امنع دموعي تنزل واخدت نفس.... وقولت بنفس نبرته.... دَ نفس الي كُنت هقولهولك بالظبط يا حضرت الظابط وسيبته وجريت على الاوضه الي شاور عليها
قفلت الباب وقعدت وراه وهنا سمحت لدموعي تنزل خلاص مش قادره اتحكم فيهم..... وانت كمان... ده انا كُنت هقول نعطي لبعض فرص... انت كمان جر*جتي... حرااام عليكم.... انا خلاص معتش قااادره
قومت دخلت الحمام واخدت شاور وحمدت ربنا اني كُنت لابسه بجامه قصيره تحت الفستان... كانت شورت وبلوزه حمالات رفيعه وسيبت شعري
وقعدت افتكر الي حصلي من تاني.... طلع متجوز ازاي كل دا كان كذب وحتي التاني دا كمان كسر*ني ورفضني وقال انه جواز مؤقت ااااه ياامامااا تعالي خوديني الدنيا مؤ*ذيه اوي
فجأه الباب خبط.. مسحت دموعي حاولت اخرج صوتي على قد ما اقدر طبيعي.... مين
انا نااازل عندك الاكل برا على السفره
استنى وقفت كلمته من ورا الباب ... هو هو مافيش هنا اسدال او اي حاجه طويله
الاوضه الي جنبك فيها اسدال متعلق ورا الباب ومشا
خرجت وجريت على الاكل بسرعه.... بصراحه كُنت م*يته من الجوع
فجأه سمعت صوت ضحك.. سيبت الاكل لقيته واقف ورايا وبيضحك على شكلي.. ابتسمت على ضحكته بس فجأه لقيته بيبصلي جامد اما وقفت..... صرخت بكسوف من لبسي..... انت بتبص على ايه يااااقليل الادب
بت انتِ لمي لسااانك انا جيت بس انبهك متعتبيش ناحيت الاوضه الي بابها وردي هناك دي.. انا حظرتك اهو
هزيت راسي بخوف من نظراته... لبس نظارته واخد مفاتيحه وخرج
خلصت اكل وغسلت الاطباق.. كانت الشقه جميله اوي.. ومرتبه ونضيفه.. مش شقه شاب عازب ابدا
زهقت وفتحت التليفزيون والوقت اتأخر.. بس كل شويه ابص على الاوضه الي لونها بينك... فضولي كان هيمو*تني واشوفها... الشقه كلها لونها بين الاسود والابيض والرمادي ماعدا الاوضه دي.
خلاص مش قادره هروح اشوفها بسرعه ولا من شاف ولا من دري
دخلت.. كانت جميله اوي بطابع طفولي ولونها بينك في ابيض فجأه لقيت صور كتير على الحيطه... فجأه صرخت بصدمه من الي كان على الحيطه...... عاااااااااا اي داااا

تعليقات