recent
روايات مكتبة حواء

رواية حكاية وردة الفصل الثاني 2 بقلم محمد منصور

رواية حكاية وردة الفصل الثاني 2 بقلم محمد منصور



حكايه ورده
‏★الحلقه الثانية★
من تاليفي، ،
محمد منصور. ** منص **
وقبل ما نبدأ نوحد الله ونصلي علي خير خلق الله سيدنا محمد. وعلي بركة الله نبدأ
بسم الله توكلت علي الله. وهو رب العرش العظيم
خلصت الحلقة اللي فاتت علي حسام السواق وهو بيضحك وبيبص لشنطة الفلوس اللي معايا. وخوفت اوي ساعهتا منه وهو قالي
والله بهزر متخافيش. انا بقول لك اني خريج، ،،،،
وحضنت شنطة الفلوس اوي وانا بقول له بعصبية
مش عايزا اعرف وممكن تسوق وانت ساكت ولو اتحركت اي حركة ناحيتي انا هاصرخ والم الناس. مفهوم
حسيت انه اضايق لكن مش مهم. ووصلني القلعة وفي نفس الوقت كانت امي في الشقة وسمعت صوت خبط علي الباب راحت فتحت ولقيت قدام منها شمس. وهي بتندغ لبانة بشكل مستفز فقالت لها امي بضيق
نعم عايزا ايه
شمس
كده من علي الباب مش هادخل
نعمات
اصلي بصراحه مش فاضيه ممكن تقولي في ايه
شمس
بتتكلمي معايا وحش مع اني جايه عشان مصلحتك وخايفه عليكي
نعمات
ممكن تخشي في الموضوع عايزا ايه
شمس
كنت امبارح واقفه مع سيد جوزك وحكا لي علي العمليه اللي انت ناويه تعمليها وجاي اقول لك بلاش
نعمات بغضب
وانتي مالك انتي انا اعمل عمليه ولا ما عملش
شمس
انا صعبان عليه سيد ذنبه ايه يعيش مع واحده لامواخذه ناقص منها حته من انوثتها
نعمات بغيظ شديد
هو سيد اللي بعتك تقولي الكلامتين دول
شمس
سيد ما قاليش اقول لك حاجه انا جايه عشان راحه سيد تهمني ابن حتتي وجاري وراجل من حقه يعيش مع واحده ست كامله من كله
نعمات بنرفزه
انتي وليه ما عندكيش دم ولا اخلاق
شمس وهي بتبص علي صدرها وتقول
بس عندي حاجات تانيه. وسيد ده جاري وخايفه عليه من الحزن وعشان كده جايه اقول لك ما تنكديش علي الراجل ده انا لو منك اموت ولا اني اعمل عمليه زي دي
نعمات
خلاص خلصتي شماته. ياريت بقي ماشوفش وشك هنا تاني
وقفلت نعمات الباب في وش شمس وهي مخنوقة فتبص شمس لباب الشقه وتقول لنفسها
مسيري هاكون صاحبه الشقه دي وارتاح من الاوضه اللي تحت السلم اللي كلها رطوبه والحمام المشترك
في الوقت دة وصلت انا وبصيت لشمس وقولتها بضيق
انتي بتعملي اية هنا
شمس بشماته
طلع اطمئن علي صدر ماما
وفضلت تضحك وسابتني ونزلت وانا ببص عليها وعايزا اكلها بسناني بنت الكلب دي. وفتحت باب الشقة ودخلت
واول ما شوفت امي قولت
مين اللي طلع الزباله دي هنا. ومين عرفها باللي عندك
نعمات
ابوكي الناقص راح لشمس يحكي لها ال عندي عشان تطلع تعايرني بمرضي
وراحت امي ناحية المرايا ووقفت قدام المرايا وهي بتتخيل شكل صدرها وهو مش موجود. وقالت بعياط
اشمعني انا. ده انا بصوم وبصلي وحافظه للقران ليه ليه
خدها في حضني وقولت
استغفري ربنا يا ماما
نعمات
ايه اللي انا بقوله ده استغفر الله العظيم استغفر الله العظيم اللهم لا اعتراض
ورده
طيب انا جيبت الفلوس
نعمات
برضو فكيتي الوديعه
ورده
اه فكيتها واتصلت بالدكتور وبكره الصبح هاتخشي اوضه العمليات
نعمات
ايه ده بالسرعه دي
ورده
لازم بسرعه عشان الورم ما ينتشرش في جسمك
نعمات
طيب وهانعمل ايه مع ابوكي
م/4
ورده
ها نقول له اننا رايحين نكشف عليكي وبعد ما تخرجي من اوضه العمليات يبقي يعرف انك انتي عملتي العمليه
نعمات
انا خايفه من ابوكي بعد ما يعرف اننا كسرنا كلامه ها يخرب الدنيا
ورده
يعمل اللي يعمله المهم اننا نمنع الورم من ان ينتشر في جسمك كله
وتاني يوم. ومن قدام بيتنا نزلت انا وامي علشان نروح نعمل العملية وساعتها رن الموبيل بتاعي وكانت اللي بتتصل بيا بوسي صاحبتي واول ما رديت قالت
ورده انتي فين قابليني عند المحطه عشان ما نتاخرش علي الكليه
ورده
انا مش جايه الكليه النهارده عشان ماما هاتعمل العمليه
بوسي
ايه ده بسرعه كده
ورده
ما فيش وقت لازم تعملها قبل الورم ما ينتشر في جسمها كله اومال انا كسرت الوديعه ليه ادعي لها ربنا يشفيها
بوسي
ربنا يشفيها وانتي ها تعملي العمليه دي فين
ورده
في عياده خاصه عند دكتور
بوسي
طيب اديني العنوان عشان ابقي افوت اطمئن علي مامتك
اديت لبوسي العنوان وما كنتش اعرف اني واقفة قدام شباك اوضة شمس وساعتها شمس سمعت كل اللي اتقال وقالت لنفسها
برضو هاتعمل العمليه يا دي المصيبه يعني ها تخف وتبقي كويسه لا انا من مصلحتي انها ما تعملش العمليه عشان تفضل تعبانه وتموت طيب والعمل يا شمس. انا لازم اعرف سيد هو بقي اللي يتصرف معاهم
وطلعت شمس الموببل بتاعها واتصلت بابويا.
وبعدها بشوية وصلت انا وامي للعيادة. والعيادة كانت مجهزة علشان يتعمل فيها عملية زي دي. وقعد انا وامي 1/2 ساعه. لغاية الدكتور احمد ما جه واول ما شافنا قال
معلش اتاخرت عليكم غصب عني كان عندي عمليه في المستشفي.
وبص ساعتها لامي وقال
ازيك يا حجه. جاهزة باذن الله نشيل الورم دة
نعمات
انا بخير والحمد لله وان شاء الله جاهزة
احمد
توكلنا علي الله. بس قبل ما نبدأ
وساعتها بص لي وقال
استاذنك انسه وردة تروحي الحسابات وتدفعي حق العملية وتجيبي وصل بالمبلغ
وردة
حاضر
ومسكت شنطة الفلوس وبعد ما قومت لقيت ابويا سيد داخل علينا. شوفته امي صرخت من الخوف والرعب وهو وقف قدام مني وقال بعصبية
بتعملي ايه هنا يا بنت الكلب انتي وامك
ورده والرعب في عيونها تقول
احنا هنا علشان نكشف علي امي
ضربني بالقلم وخد مني شنطه الفلوس بالعافية وقال
والفلوس اللي في الشنطه حق الكشف يا وسخة
ساعتها وقف دكتور احمد قدام منه وقال بعصبية
اللي انت عملته ده شغل همج وبلطجية وده ما يحصلش في عيادتي
سيد بنرفزه
عياده ايه وزفت ايه عليك وعلي دماغك انت ازاي ترضي انها تسرقني وتيجي هنا من ورايا عشان تعمل عمليه زي دي ده انا هاوديك في داهيه وابلغ عنك
أحمد بعصبيه شديده
انت هاتهددني بلغ اللي انت عايز تبلغه
ورده
ابوس ايدك يا دكتور خد منه الفلوس واعمل العمليه لي امي
سيد
دي فلوسي يا بنت الحرامية
نعمات
كداب وقليل الاصل دي فلوسي انا وكنت حطاها وديعه لجهاز بنتي وانت اللي عايز تسرق الفلوس
ورده
حرام عليك امي لازم تعمل العمليه عشان تخف
سيد بنرفزه
انا قولت ما فيش عمليات هاتتعمل واهه الفلوس معايا وريني بقي ها تجيبي فلوس منين تعملي بيها العملية
واداني ظهري ولسة هايمشي وقفت قدام منه وحاولت اخد منه شنطة الفلوس وانا بقول
كفايه ظلم بقي حرام عليك هات الفلوس دي خليها تعمل العمليه
زقني بعيد عنه لدرجة اني وقعت علي الارض واتخبط في دماغي وهو قال
قال هات الفلوس
وخرج من العيادة وقومت وروحت ناحية الدكتور وقولت له
امنعه يخرج من العياده يا دكتور والله دي فلوس امي ده كداب
احمد
بصي يا بنتي انا ما ليش دعوي بمشاكلكم ولو سمحتي اتفضلي خدي مامتك واخرجي انا دكتور وليه سمعتي وعمري ما شوفت زي اللي حصل دلوقتي
ورده
طيب والعمليه يا دكتور
احمد
هانعمل العمليه ازاي وهو خد الفلوس
ورده
ممكن حضرتك تعملها وانا هاتصرف لك في الفلوس
الدكتور
يا بنتي ما ضيعيش وقتي انا مش فاتح مؤسسه اجتماعيه انا ورايا التزامات كتير ممكن تخديها علي معهد الاورام وهناك هما هايعلجوها
نزلت عند رجل الدكتور علشان ابوسها وانا بقول له
ابوس رجل حضرتك اعمل لها العمليه وانا وعد مني هاجيب لك الفلوس بس انقذها انا ماليش غيرها في الدنيا
بعد رجله عني وبص لامي وقال لها
من فضلك يا حجة خدي بنتك واخرجو من هنا بالذوق بدل ما اطلب الامن
لكني بوست رجله كمان مره وانا بعيط وبقول
عشان خاطري انا هاموت لو هي ماتت
في الوقت دة لقيت ايد بتساعدني اني اقف علي رجلية بصيت اشوف مين دة لقيته حسام سواق التاكسي بصيت له باستغراب شديد. وهو مد ايدة التانية بشنطة الفلوس اللي كانت معايا وبيقول
باين عليها ضاعت منك
خد منه شنطة الفلوس وهو عمال يبص لي ومسكت ايدة التانية ووقفت علي رجلي وانا باصه في عيونه وهو مد ايدة ومسح دموعي وقال
اوعي تعيطي تاني طول منا عايش واياك تبوسي رجل حد تاني انتي احسن من الناس كلها
مابقتش عارفة اقول اية. بس ان جيته للحق اول مرة احس بالامان وسمعت صوت امي بتقول
مين ده يا ورده
بص حسام لامي اللي كانت مستغربة اللي بيحصل وقال
انا حسام زميلها في الكليه وجيت عشان اطمئن عليكي الف سلامه مقدما
وبص حسام للدكتور. وقال بحدة
فلوسك معه انسه وردة. والعميله تتعمل النهارده والا هاقفل لك العياده دي وياريت تتعامل مع الناس بطريقه احسن من كده
★اللي عايز يتابع القصة دي كاملة هيلاقيها صوتية علي اليوتيوب قناة حكايات منص ومي ★
وبص لي تاني وقال
ربنا يطمئنك علي مامتك
ولسة هايمشي روحت وراء وقولت له
انت جيبت الفلوس دي ازاي.
حسام وهو يبص في عيونها بحب
بعدين نتكلم لما تطمئني علي مامتك الاول
وسابني ومشي وانا كنت بقول له
هاشوفك تاني
حسام
طول ما فيه روح. قلبي معاكي منين ماتروحي. ولو فيها طلوع روحي. سلام يا احلي حاجه شافتها عينيه
وخرج من جيبة نظارة شمس ولبسها وخرج من العياده وانا عماله ابص له ومش فاهمه في اية.
وبعدها بساعه ومن حتة مقطوعه في الطريق الصحرواي يقف حسام بالتاكسي ويفتح الشنطة ويخرج سيد اللي كان مضروب ومربوط ويرمي في الصحراء ويحط جنب منه مطواة ويقول له
المطواة دي علشان تفك نفسك وابقي بعدها روح
وركب حسام التاكسي تاني ومشي. وساب سيد يفك نفسه وتاني يوم الصبح دخل سيد المنطقة وهو باين عليه البهدلة والضرب فتشوفه شمس وتجري ناحيته وتقول له
مين اللي عمل فيك كدة
سيد وهو تعبان
عيل حرامي ابن ستين كلب خدني علي خوانه وسرق شنطة الفلوس
شمس
يا مصيبتي وماتعرفش مين هو
سيد
عمري ما شوفته قبل كدة. بس لو شوفته تاني هاطلع عين امه
شمس
ممكن يكون تبع مراتك او بنتك
سيد
لا لا انا عارف مراتي كويس وعارف ورده. ودة لو تبعهم كنت لقيته في العيادة معاهم. لكن هايروح مني فين مسيري هاجيبه
شمس
انت لازم تبلغ البوليس وهما يعرفوا يقبضوا عليه
سيد وهو يتوجع
انتي شايفه كده
شمس
اومال ايه تسيبه ياخد فلوسك وشقائك ويهرب بيهم. ده كفايه انه ضربك الهي تنقطع ايده
سيد
زعلانه عليه يا شمس
شمس وهي تقترب منه بدلع
طبعا زعلانه هو انا عندي في الدنيا دي اغلي منك
فيقرب منها سيد فتبعد عنه شمس وهي تقول بدلع
لا انا ماليش في الحرام
وتدلع شمس بزيادة وهي تقول
انسي انك تلمسني الا بعد ما نتجوز
سيد
نتجوز انا خلاص ما بقيتش قادر ابعد عنك
شمس
ما فيش جواز طول ما نعمات علي ذمتك انا متجوزش علي ضره ابدا
سيد
ما هو ربنا مش عايز ياخدها اعمل ايه بس
شمس
خلاص خليك مستني بقي لغايه ما ربنا ياخدها ومن هنا لغايه ما تموت لسانك ما يخاطبش لساني ابدا
وتسيبة وتدخل شقتها وهو بيبص عليها وبيقول
يخرب بيت جمالك يا شمس. هي دي النسوان بصحيح مش العيانه اللي انا عايش معها،،،،،
وعديت كام ساعه وكنت لسة في العيادة مع امي اللي خرجت من العمليات. والحمد لله العملية نجحت وكانت امي نايمة علي سرير وانا قاعدة قدام منها وهي بدات تفوق من البنج وبصت لي واول ما شوفتها بتفتح عينيها قولت لها وانا ببوس ايديها
الف حمدا لله علي السلامه يا امي
بصت نعمات ليا وقالت
هو أنا روحت ولا لسة في العيادة
وردة
انتي لسة في العيادة
نعمات
خلاص شال الورم
ورده
اه خلاص وطمئني انك بقيتي كويسه وبالعلاج هاتكوني احسن واحسن
نعمات
طيب الحمد لله وابوكي مسألش عليه
ورده
ولا اتصل ولا سال احنا كل ده بره البيت بنعمل ايه ازاي ده راجل يسيب اتنين ستات بره البيت طول اليوم ومايسألش هما فين ده احنا المفروض عرضه
نعمات
هو الود وده يفتح عينيه ما يقلايناش في الشقه
ورده
والله انا بقيت بشوفه احس اني شايفه واحد غريب عليه ده يستحيل يكون ابويا
نعمات
هو فعلا مش ابوكي
ورده باستغراب
انتي بتقولي ايه
حست نعمات انها وقعت في الكلام فقالت بسرعه وهي مرتبكة
انا اقصد انه لازم يكون اب حنين عن كده
شكيت وقتها وقولت
امي. ماكنش ده قصدك انتي قولتي انه مش ابويا
نعمات
زله لسان يا ورده وخلاص بقي انا مش قادره اتكلم
وردة
طيب. خلاص ارتاحي وبطلي كلام
وسكت امي وغمضت عينيها ولقيتها بتعيط وانا ببص لها وبمسح لها دموعها وحاسه ان في حاجة امي مخبيها عني
وبعد يومين بالظبط الدكتور احمد صرح لينا اننا نمشي وخد امي وروحنا ودخلتها تنام علي سريرها علشان ترتاح ولسة برجع الصاله لقيت باب الشقة اتفتح ودخل ابويا وكان باين عليه انه مش في وعيه. فاول ما شافني قال
فين امك يا بت
وردة
امي جوه
سيد
خليها تقوم تعملي لقمه اكولها
ورده
بس هو اللي همك الاكل مش من باب اولي تسال علينا احنا كنا فين اليومين دول
سيد
هاتكونوا فين يعني اكيد هنا ولا هنا
ورده
وعادي بالنسبه لك ان اثنين ستات يباتو بره البيت ده احنا عرضك
سيد
هو انا فايق لكم انا كنت برجع مبسوط ودماغي عال العال هادور علي النكد ليه
ورده
صح تدور علي النكد ليه طالما انك مش عايز منها حاجه تسال عليها ليه
سيد بنرفزه
جري ايه يا روح امك ما تكلمي عدل بدل ما قطع جسم امك بالحزام
شقيت هدومي وقولت له وانا ببص في عيونه بتحدي ومش خايفة منه
اضرب وقطع جسمي بالحزام واديني قلعت هدومي عشان تعرف تضرب كويس ما هو انت ما تعرفش تضربني الا علي جسمي
سيد باستغراب
مالك يا بت النهارده بتكلمي معايا ليه كده
ورده
علشان خلاص زهقت وقرفت وخوفت كتير منك ومن النهارده مش هاخاف بعد اللي انت عملته. ومش هاقبل اي اهانه منك ليا او لي امي ولازم تعرف ان امي عملت العمليه ولو قربت منها انا اللي هاوقفك عند حدك
ضربني بالقلم ومسك شعري وهو بيقول لي
عملت العمليه ازاي يا بت ده انا خد منك الفلوس
ورده وهي بتتوجع
ربنا بعت لنا اللي رجع لنا الفلوس
سيد
هو الواد اللي خد مني الفلوس ده تبعكم مأجرين بلطجي يضربني وحياه امك ماشي
وزقني بعيد عن سكته ودخل جري للاوضة اللي فيها امي وانا جريت وراء ووقفت قدام منه وقولت له
اوعي تقرب منها
زقني تاني وهو بيقول
اوعي من خلقتي
والمرة دي الزقة خلتني اقع علي الارض ودماغي اتخبطت ودوخت شوية وهو كان ساعتها في الاوضة وبيسحب امي من شعرها وهو بيقول
عمليتها يا نعمات هو انا ايه خروف ما ليش كلمه عليكي
قومت وانا لسة دايخة وهو بيسحب امي من شعرها ناحية تسريحة اوضة النوم ونطيت فوق منه وانا بحاول ابعده عن امي وبقول له
سيبها بقي حرام عليك سيبها
لكنه ما سمعش ليه ورغم اني بضرب في وبخربشة الا انه وقف امي قدام المرايا وشق لها هدومها وخلاها تقريبا عريانه من فوق وقال
حلو المنظر ده عجبك كده. ودة بقي شكل اهلك. لو عايزا تعيشي كده عيشي وانا بقي ها عيش بطريقتي و احب اعرفك انك من النهارده تعملي حسابك الاوضه دي هاتجوز فيها واحده ست كامله مش ناقصه زبك يعني تلمي كراكيبك وتنامي مع بنتك في اوضتها والا انتي عارفه انا ممكن اعمل ايه. واللي انتي مخببئنة عن بنتك افضحة انا
ساعتها استغربت اوي وبقيت اسال نفسي ميت سؤال وسؤال.


الثالث من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent