القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عريس مراتي كاملة بقلم دعاء زينة

رواية عريس مراتي كاملة بقلم دعاء زينة



_يلا
علي فين
_هجوزك مراتي
شرق من المياه اللى كان بيشربها: كح كح احمم أنت عبيط بتقول ايه
_يوووه قصدي طليقتي عشان اردها
وأنا مجنون بقى عشان أعمل حاجه زي دي مش كده
_والله سميها زي ما انت عاوز بس أنجز
وأنا مش هعمل كده ياحسن عارف ليه عشان تتربي وتعرف أن الله حق وأن مراتك مش لعبة في إيديك ولا الطلاق علي لسانك سهل بالشكل اللي يخليك كل يوم والتاني ترمي عليها وأنتوا لسه مكملتوش ست شهور جواز
حسن: صح وكلامك كله معاك حق فيه بس مش وقته أنت هتتجوزها النهاردة بس وبكرة تطلقها وأنا هردها بعد العدة
اممممم شكلك مفهمتش بس فرضًا قبلت أني أكون محلل كوبري يعني عارف شروط المحلل ايه
حسن سكت شوية بيفكر وعلي وشه علامات امتعاض ورفض: يووووه بقي عاارف بس ده مش هيحصل ومالكش فيه أنتوا هتتجوزوا النهاردة هتتطلقوا بكرة وخلصت
وأنا مش هعمل كده
حسن بثقة: معندكش رفاهية الرفض وأظن أنت عارف ليه
بلع ريقه بتوتر ووشه أحمر وعروقه ظهرت: موافق
حسن: شطور وكده أحبك انا تكون عندي الساعة سبعة
طب والعدة
حسن: خلصت إمبارح متقلقش
***********
بالليل فى بيت حسن دخل اوضة مراته او بمعني أصح الاوضة اللي قاعدة فيها طلقيته من ساعة ما حصل الطلاق دخل ولاقها قاعدة قدام المراية سرحانة قرب منها ببطء شال شعرها اللي كان مفرود علي ضهرها وقرب من ودنها ولسه بيهمس
حسن: الجميل سرحان في ايه
=أول ماحست بيه اتفزعت وزقته بسرعة وشدت طرحة علي رأسها: مخطبتش ليه قبل ماتتدخل وازاي أصلا تقرب مني بالشكل ده أنت ناسي أننا مطلقين دلوقتي
حسن: معاكي حق بس خلاص كلها سواد الليل وهترجعي تبقى فى حضني تاني
=علشان ترجع تهني تاني مش كده
قرب منها تاني ومسك أيديها حضنهم بين إيديه وبيبوسهم: وحياتك عندي ماهيحصل تاني بس استني بس وهتشوفى
=هصدقك وأكدب عنيا
حسن ضحك: 😂😂 وحياتك عندي كل حاجه هتتغير
************
خبط الباب وخرج حسن فتح للمأذون والشهود اللي معاه عشان يوصل بعده المحلل اللي اتفق معاه حسن، عشان تبدء مراسم كتب الكتاب وتخرج العروسة وهي لابسة أسود فى أسود وقعدت من غير ماتبص علي حد
مسك المأذون إيد حسن فى إيد المحلل عشان تتم الزيجة ويقول جملته الشهيرة
بااارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
المأذون: مبااااااااااااااااااااارك ياجماعة
عشان يمشى المأذون وياخد العريس عروسته ويدخلوا الشقة اللى في وش شقة حسن وأول ما الباب اتقفل
_جانبك هتفضلي مبحلقة فى الأرض كتير
عشان دي تكون المرة الأولى اللي تركز فى الصوت اللي بيتكلم وتفوق من الشرود والدوامة اللي دخلت فيها علي صوت حست بنسية كبيرة أنها تعرفه قبل النهاردة فتحت عينها علي الآخر ورفعت رأسها ببطء شديد عشان يحصل اللي مكنش فى الحسبان وكلمة واحدة اللي نطقتها
=نوووووووووح
ليرد صدي اسمه المكان قبل أن................
بقلم
دعاء_زينة

الثاني من هنا

تعليقات