القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مروتي الفصل الاول بقلم عزيزة طه

رواية مروتي الفصل الاول بقلم عزيزة طه

 


- فين الأكل يا مروة
= معملتش النهاردة يا رامي ... انزل كل عند ندي مش مراتك برضو .
وقف رامي في مكانه ولف لها : انتي عارفة ان النهاردة يومك يا مروة
مروة بضيق : وامبارح كان يومها ومع ذلك خلتني اطبخ لها وامسح الشقة للست هانم
زفر رامي بضيق : علشان ندي حامل
مروة بضيق : يوووه حامل حامل ... دي بقالها سنة وأكتر حامل .
ضحك رامي واقترب منها قائلا : سنة حامل ليه جمل
أدارت مروة وجهها فجلس بجانبها وقال : انا عارف ان انا بتقل عليكي بس غصب عني
انتفضت مروة وقالت : يا سلام غصب عنك ... انك تنصرها عليها في كل مرة وانت عارف انها غلطانه
نهض وقال : بس مقدرش أزعلها غلط عليها .
مروة بدموع : بس انا اولع عادي ... المهم هي ومروة تزعل وتتفلق
رامي بحزن : انتي عارفة انا كان قد ايه كان نفسي في طفل ويوم ما يتحقق وكمان ولدين عاوزاني اضيعهم من ايدي .
مروة بقهر : لأ يا سيدي ميرضينيش
قالتها والتفتت لترحل لكنه امسك يدها وقال : استني .
توجه نحوها ووقف أمامها وقال بندم : أنا آسف
انهارت باكية فضمها له قائلا بحنان : معلش يا مروة استحمليها معايا
مروة بقهر : شتمت امي يا رامي ... ماما معملتش ليها حاجه .
رامي وهي يربت عليها : الله يرحمها كانت ست الكل ومحدش يقدر يقول كلمة عليها اوعدك هربيها .
ابعدها عنه وقال : خلاص بقي
مسحت دموعها فطبع قبلة علي عينيها وقال : يلهوي علي الجمال ... حتي وانتي بتعيطي .
ابتسمت مروة بخجل وقالت : بتحبني يا رامي
ضمها له وقال : بعشقك يا قلب رامي .
_____________
في اليوم التالي .
كانت مروة تجلس علي الفراش تبكي كما هو حالها منذ ٧ أشهر كلما تركها وذهب لتلك العقربة ولكن تفاجات عندما وجدته يدلف الغرفة وهو مبلل .
مروة : رامي
رامي : الحقيني يا مروة
نهضت نحوه وقالت : ايه اللي عمل فيك كده
رامي : مش وقته .... تعالي معايا بسرعة الميه غرقت الشقة وندي واقعه فوق بتعيط
مروة بلهفة : طب يلا .
توجهت معه نحو الشقة ووجدت حماتها فقالت : طنط ماجده انتي بتعملي ايه هنا
ماجده بغيظ : انت اللي بتعملي هنا ايه
رامي : هتشوف ندي
ماجدة : لأ طبعا انا اخاف علي ندي لتعمل فيها حاجه
رامي بصدمة : ايه اللي بتقوليه ده يا ماما
ماجدة : اه ما هي مبتخلفش فتعمل فيها حاجه علشان متجبش الواد .
مروة بحزن : يعلم ربنا اني عمري مأذيها انا برضو دكتورة .
رامي بحزم: مش وقته الكلام ده شوفو اللي بتتوجع جوه .
دلفت مروة الشقة ووجدتها غارقة وتعجبت من ذلك لكنها لم تبالي وتحركت نحو الغرفة بصحبة رامي ووجدت مروة تجلس أرضا وتبكي فقالت : شيلها يا رامي
رامي : طب افرض حصلها حاجه
مروة : اسمع الكلام انا ادري
حملها رامي وطلبت منه مروة ان يصعد بها لشقتهم .. وبالفعل صعد بها للشقة ووضعها في غرفة مروة .
مروة : روح هاتلها هدوم من دولابي
أحضر رامي الملابس وبدات مروة بتبديل الملابس لندي وقالت : ارتاحي وهروح اعملك شوربة
امأت لها ندي بتعب وقال رامي : بس كده
مروة : أيوة مفيش حاجه دول شوية تعب بسيط.
رامي : مفيش أي دوا
مروة : اه طبعا هتجيب فيتامينات علشان باين عليها هتاخد دور برد .
رامي : ماشي .
_____________
مرت الأيام وتعافت ندي ولكنها طلبت البقاء في شقة مروة حتي يتم اصلاح منزلها .
مروة باحراج : بس يا ندي دي ...
قاطعتها ماجدة : هو ايه اللي بس دي هتقعد يومين بس ولا للدرجة دي مش طايقها
مروة : لأ ابدا براحتها البيت بيتها زي ما هو بيتي
ماجدة : لأ يا قلبي ده بيت رامي وانتي ضيفة
مروة : يعني ايه يا طنط البيت ده بيتي زي ما هو بيته
ماجدة بشرشحة: ليه يا قلبي اشتغلتي وبيتي البيت ولا اشتغلتي وفرشتيه
مروة بدموع : حضرتك فرش البيت انا منقياه و بابا دافع حقه .
ندي بتهكم : أقصدك شوية الكراكيب ... دول بقي موضة قديمة يا أبلة مروة
مروة بضيق : طب ممكن تسيبيني لوحدي
ندي : ما تروحي تقعدي لوحدك
مروة : دي اوضتي انا
ماجدة : لأ يا قلبي دي أوضتها لحد ما ترجع شقتها
مروة بصدمة : طب وانا انام فين حضرتك بتنامي في أوضة الأطفال .
ماجدة : أقصدك ايه عايزاني انام في الشارع
مروة : لأ طبعا بس انا أقصد هنام فين
ماجدة بقرف: انتي هتشغلينا ليه بنومتك ... شوفي اي حته تنامي فيها ان شالله تنامي في الشارع
نظرت له مروة بك*ره وقالت : حسبي الله ونعم الوكيل
ماجدة بغل : بتتحسبني فيا طب تعالي
أمسكتها من شعرها وقالت : أنا هروريكي
سح*بتها ندي وقالت : سيبيهالي انا يا حماتي .
وقامت بصف*عها فأمسكتها مروة ودف*عتها في نفس الوقت الذي دلف فيه رامي قائلا : بتعملي ايه يا مروة
شهقت ماجدة بتمثيل وقالت : عايزة تموتي الولد .
رامي : ....

تعليقات