recent
روايات مكتبة حواء

رواية اخطأت واحببتك كاملة بقلم سوليية نصار

رواية اخطأت واحببتك كاملة بقلم سوليية نصار



-مش هتجوزها ...ده مستحيل
-يا حسام اسمعني بس دي بنت عمك
بصيت لأبويا بص*دمة وقولت :
-يا بابا عايزني اتجوز تقي بعد اللي حصل ازاي ...مقدرش أدخلها بيتي وأمنها علي عيالي ...مقدرش اخليها تشيل اسمي ...دي واحد رخ...
-متكملش يا حسام يا بني ...دي بنت عمك شر*فك...مفروض تصون شر*فك متتكلمش عليه ...
وعقلي ابويا فبصتله بعصبي*ة وقولت:
-ما هي دي الحقيقة ليه هنكدب علي بعض بنت اخوك المحترمة فرطت في شر*فها وبرضاها من غير ما حد يجبرها وانت جاي تلبسهالي أنا ....ما تجوزها لتامر هو اللي غل*ط معاها مش أنا ...علي الأقل يشيل شيلته
-تامر لو لقيته هق*تله ...لكن أنا أجيبه من فين مثلا الواد هرب بعد عملته وانا معرفش راح فين والبت هتتف*ضح خلاص مبقتش بنت بنوت
-خلاص اتصرفوا بعيد عني لكن انا مش هتجوزها....مش هتجوز واحدة فرطت في شرفها ..ده مستحيل ...
-خلاص متتجوزهاش بس يا حبيبي اعمل حسابك أن أنا همنعك من الورث وهشوف واحد غيرك يمسك الشركة في مصر والعربية بتاعتك دي تسيب مفاتيحها هنا ...احنا صعايدة منسيبش شر*فنا يتمر*مط في الأرض ...انت مش منينا ...
بصيت لابويا بصدمة ...مكنتش متخيل أنه يبتز*ني بالطريقة دي ...كنت غض*بان بس هي السبب ...وانا هخليها تعيش في جح*يم ....
....
بالليل كنت قاعد في عربيتي دموع الغضب في عينيا ...ليه اتجوز واحدة معيو*بة ...هي اللي فر*طت في شر*فها ...فكرت أن لما تسلم نفسها لخطيبها هيتجوزها....بس تامر اخد منها اللي عايزة وهرب وانا اللي لبست. ..ابويا اداني فرصة لحد الصبح وأبلغه بقراري لاما هخسر كل حاجة ...فجأة اخد قراري ...أنا هتجوزها بس هعيشها في جحي*م ....
.....
في اوضة نوم تقي ...كانت نايمة علي السرير وهي بتبكي ...بتفتكر الغل*طة بتاعتها ...يتفتكر ازاي سلمت نفسها لواحد حقي*ر هرب وسابها تواجه العالم لوحدها ...دنس*ها وهرب ...افتكرت أنه بيحبها وهيتجوزها بس هو أخد اللي عايزه واختفي ودلوقتي هي مستنية الع*قاب مهما كان مش هتنطق حتي لو هيقتل*وها ...
......
تاني يوم ....
ابويا حضنني وهو بيقول :
-ربنا يباركلك يا بني انت كده هتنقذ شرف بنت عمك ...
لقيت ام تقي جابتها وهي باصة علي الارض ...عمي ما*ت من زمان ومراته عايشة معانا في بيت العيلة ..ست طيبة وبسيطة ...بصتلي بإمتنان وقالت:
-جميلك ده عمري ما هنساه ابدا يا بني
سكتت ومتكلمتش وبصيت لتقي بك*ره وانا ناوي اخلي حياتها جحي*م ....
.....
بعد اسبوع تم الجواز ...قررت اسافر القاهرة وابويا أمر أن تقي تسافر معايا ...اتضايقت لاني مكنتش حابب حد يعرف انها مراتي ...
...
فتحت الباب وقولت بتريقة:
-اتفضلي يا مدام
دخلت تقي وهي بتترعش ....
قفلت الباب بعنف ومسكت أيدها وقولت:
-اسمعيني يا بت انتي أنا اتجوزتك عشان خاطر ابويا لكن بالنسبالي انتي مجرد واحدة رخي*صة مقدرتش تحافظ علي شر*فها ...عشان كده متتوقعيش اني هحبك ولا اخليكي مراتي ...تعيشي هنا من سكات تاكلي وتشربي لكن متتعامليش معايا وأخيرا اياكي حد يعرف انك مراتي ...والله لو حد عرف لاقت*لك فاهمة !!!
يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent