recent
روايات مكتبة حواء

رواية حور عيني الفصل الثامن 8 بقلم رحمة ايمن

رواية حور عيني الفصل الثامن 8 بقلم رحمة ايمن 


الفصل الثامن ❤
ترن ترن ترن
= ايوا مين جايه.؟!
اول ما فتحت لقيت مجموعه كبيره كده من البشر وكل واحد ماسك شنطه قد راسه بظبط وواحده كده بتلمع الله اكبر بتقولي بمنتهي الزوق.
الميكب ارتست " فرح ": حضرتك مدام حور
= " مدام كمان! وهانم الصبح؟ انتو شربين اي اجدعان "
احم ايوا انا
الميكب ارتست: تمام انا جيه لحضرتك انا وفريقي عشان نجهزك بحفل اليوم، ممكن حضرتك تساهمي معانا شويه
=...
وقفت ربع ساعه متنحه كده؟ الي هو متقولي يا بنتي عايزه اي؟
= بصي هو انا مينفعش ادخلك وصاحب المكان مش موجود
الميكب ارتست: تميم هو الي بعتنا لحضرتك
= ينهار أبيض! م تقولي كده من الصبح اتفضلي
" تضحك الميكب ارتست علي برائتها، فهي تتعامل مع تميم دائما فهي من الاقرباء له وتسعد بوجودها بجانبه "
= ممكن اعرف بصالي كده لي؟
الميكب ارتست: مش محتاجه ميكب ما شاء الله جميله جدا شكليا ، صافيه ك بيض التلج، عينك واسعه ورومشك وحوجبك زي سواد الليل، ابسامتك رقيقه والصدق الي في عينك مش معقول قد اي بسيط وزيدك جمال بس متقلقيش والله هه انا مبحسدش ول عيني وحشه.
= ههه فهمه شكرا ليكي انا اول مره حد يمدحني ويشَكر فيل كده
الميكب ارتست: تمام يا ستي ريحتيني، نتعرف بقي انا اسمي فرح
= حور
الميكب ارتست: ههه جميل اوي اسمك يشبهلك، المهم دلوقتي سيبي نفسك خالص ومتقلقيش انا هخلي يدوخ من جمالك الليله دي
= ههه
جهزتلي فستان، كان اسود ونازل بجبونه وسعه حاجه بسيطه من تحت، مطرز بنجوم فضيه هاديه من فوق وجزمه حمره وطرحه حمره وده راي العبد لله وبصيت لنفسي في المرايه وصراحه معرفتنيش! هو ده انا فعلا! معقول هعجبه؟
دقيقه وانا مالي اعجبه ول لاء انتي صدقتي انك المدام ول اي؟!
الميكب ارتست: قمر ما شاء الله مستنيه رايه بقي ها
= ههه شكرا علي تعبك معايا
الميكب ارتست: انا لازم امشي دلوقتي عشان الحق اجهز للحفله، اه نسيت اقلك انا اخت العريس
= نعم! وجيه تعمليلي ميكب! انتي...
الميكب ارتست: ههه متقلقيش كده ده تميم الي طلب مش اي حد وكفايه جمايله مغرقانه، بصي خلال ساعتين كده هتلقي العربيه جاهزه ومستنياكي قدام القصر تمام
= تمام، روحي اجهزي انتي بسرعه
الميكب ارتست: ههه حاضر
كأنه حلم! هو انا فعلا مبحلمش؟! ضحكت لما جدت في بالي سندريلا دلوقتي وبصص لجزمه واقول اقلعها منعا لطوارئ؟!
بعد ساعتين..
مشينا وكان بعت لي السواق ففتحت الشباك وانا بقول لي خايفه؟ اول مره تروحي حفله وتبصي ل إسراء وهي بتلبس وتقول ريحه العزومه او الحفله او العيد ميلاد ده يا ماما ومش هرجع غير بليل ف نامي انتي وكان نفسك تعملي زيها كده .
دلوقتي هتخرجي زيها وهتروحي فرح وهتشوفي كل الي كان نفسك تشوفي، لي خايفه
بس ابتسمت بتعب وانا ببص لفوق واقول احيانا لما بحس اني هفرح، انه خلاص الدنيا هتضحكلي برجع بتعب، برجع بتكسر، ويترجع كل السعاده دي تنزل علي دماغي انا وبتعب بعدها اكتر
يا رب بس يعدي اليوم علي خير واقدر اقول انه فعلا من اسعد الايام في حياتي.
السواق: هدخل انادي المدير
= تمام
خرج عشان ينادي وانا نزلت عشان اقعد جنبه لما يجي
ويارتني ما شفته!
كان لابس بدله سوده كامله من اول الجزمه للساعه، برفانه كان واصل لقلبي قبل حاسه الشم عندي
كان بتكلم في التلفون واول ما شفني نزله او يمكن قفل من غير ما ياخد باله، كان مخترق عيني وانا بقول يخربيتك غض البصر هنروح في داهيه بس لا حياة لمن تنادي، جازبيته وقفت كل ذره حياء عندي وكان ساحرني بمعني الكلمه.
بس هو ببصلي كده لي هو كمان هحضنه والله!
= اي
بتحريك عينه قليلا وتركيز: امم
=" تضع قبضه يدها علي فمها بخجل وتضع عينيها في الارض"
_ احم يلا
= يلا
طلعت من العربيه لقيت فندق كبير شكلو حلو اوي! ودخلنا لقيت قاعه كبيره واخيرا شوفت واحده علي الطبيعه انا مبسوطه اوي!
مسكت دراعه وانا ببص للمكان بلا مبالاه وعدم تركيز وبقول بفرحه
= في ورد وتربيزات وكراسي! شوف الانوار حلوه ازاي ههه
_...
= تعرف كان نف....
بصيت لي ووقتها ركزت في الي هببته وبعدت عنه فورا
="بتوتر" انا اسفه مختش بالي
_ اول مره تحضري افراح
=" تحرك راسها بالايجاب"
وانا وهو بنتناقش في هدوء لقيت تقريبا الفرح كلو ببص علينا ببساطه لانه العريس ساب الفرح بالعروسه بالدنيا والليله دي كلها وجيه جري عليه اول ما شافه وحقيقي كان قمه البهجه وهما بيحضنه بعض بكل فرحه وضحكه نبعه من القلب
هو ده الشخص القاسي الي معايا في البيت فعلا ول شخص تاني
_ مبروك يا حبيب قلبي
العريس: انا اليوم كمل لما شوفتك بس والله تعالي اق... "بهمس" مين دي موزه جديده
_ " بهمس " هي فرح مقلتش ليك ول اي مش انا تجوزت قبلك
العريس: نعم!
_ ههه تعالي بس اسلم علي بسنت، جيبي ايدك يا حور
مسك ايدي وصحبه في الجهه التانيه وماشي وهو بصصلي بصدمه كده! ماله ده! وبعدها حرك كرسي وهمس ليا وقلي شويه وجي متتحركيش وانا قعدت وانا براقب وحقيقي مبهوره وفرحانه بالجو ده!
بس هل في فرحه بتم زي ما قلت من شويه، اكيد لاء.
اسراء بديق: الي الي جابك هنا
="بخضه " اسراء!
اسراء : ليكي عين تيجي كمان الفرح ده! واي الي انتي لبسه ده! انتي من كل عقلك فكرتي انك مراته ول اي!
= اسراء لو سمحتي انا...
اسراء: ول لو سمحتي ول زفت! تعالي معايا
= لاء
اسراء: هه لاء وبقينا بنبجح، حلو اوي
مسكت دراعي جامد وقومتني بالعافيه، كنت بدور عليه بس ملقتوش، كنت بستنجد بيه بس اختفي، اعمل اي!
فرح: ريحه فين يا اسراء
اسراء ببتسامه بريئه زائفه: ازيك يا فروحه، انا ريحه الحمام انا وحور بس
فرح بفضول: انتي تعرفيها؟
اسراء: اه دي اختي
فرح: اختك!
اسراء: من جهه الاب يعني
فرح: امم بس انا عايزها
" تمسك يد حور وتقفها بجانبها "
اسراء:؟؟
فرح: اصل تميم قلى اقعد معاها وكده وانا مفيش حد اقف معاه فخدي اي حد وخليها معايا بليز
اسراء: ههه اكيد يا قلبي، انا في الحمام يا حور مش هتاخر تمام
= " تحرك راسها بالموافقه وتمسك يد فرح بقوه"
........
فرح: في اي ديقتك؟
= لاء هي بتحبني متقلقيش
فرح: ههه مش بقلك غلبانه، تعالي اقعدي معايا هنا عبال ما تميم يسلم علي العروسه ويعمل الواجب ويجي يقعد معاكي
= قلي متتحركيش من هنا مش هعرف
فرح: طيب هجي اقعد معاكي انا ول مش عايزه؟
= لاء طبعا موافقه
فرح: ههه تمام حلو اوي يلا
في الخارج..
اسراء بدموع: الو يا ماما
مرفت: اي يا قلب ماما مالك؟
اسراء: حور يا ماما كانت واقفه مع تميم في الفرح، كلو خد باله منها وانها مين وخدت حق كان مفروض يكون ليا، لو تشوفيها لابسه اي؟ لابسه فستان من ارقي واغلي المجموعه الجديده في الشركه يا ماما! ، انا ممكن اقتل"ها ول قربت من تميم حبيبي يا ماما
مرفت: اهدي كده يا ماما وانا هتصرف ومتزعليش نفسك كده وحور دي ليها معايا مواقف جيه وهندمها بس اسمعي كلام امك الي هتقولو دولوقتي ونفذي بالحرف تمام يا روحى
إسراء بمسح دموعها: تمام
في داخل الحفله.
كان الفرح جميل والعروسه فرفوشه جدا ولان فرح اخت العريس مينفعش تقعد جنبي كده ف البنات خدوها واعتذرت انها لازم تروح معاهم لكن طبعا معترضتش وشكرتها علي وقوفها جنبي
ورقبته، كان واقف بضحك مع شباب وكانو مجموعه كبيره جدا، بس كان واقف صلب مبيتحركش ابدا والعريس يجيبه يمين او شمال زي ما هو صنم فحقيقي موت عليهم ضحك وبعدها خدو استراحه وجيه قعد جنبي.
_ زهقتي
= لاء بالعكس مبسوطه جدا
_....
= احم هو مفيش جاتو؟
_ هه هينزل بعد شويه
ترن ترن ترن
_ دقيقه ورجعلك
جالو تلفون وقام اتكلم بره وانا بفكر في الجاتو، عاا هاكل جاتو!
وفي ما انا أتامل شكل الجاتو الرأئع وهو ينزل في بطني، لقيته جي ونار الدنيا كلها في وشه، مالو قلب كده لي؟!
= في حاجه؟
_ لاء، هي اسراء جت
= اه شوفتها في اول الفرح وبعدها مشفتهاش
_ تمام
هو اي الي عرفه انه اسراء في الفرح؟ ولي بيسال عليها؟
النادل: تميم بيه كام قطعه هنا
_ اتنين كفايه
بل اسراء بل بطيخ دلوقتي، الجاتتووو نزل!!!
بعد فتره..
كانت الموسيقي هاديه والمكان كلو قام رقص، فبصينا لبعض كده وبعدها قدمنا وسكتنا خالص والجو كلو توتر
لكن الي حصل بعد كده كان عكس كل حاجه اتوقعها
" تأتي اسراء عليه وتنزل له بمد يدها وتقول برقه وثقه "
اسراء: تسمحلي يا قمر
_...
اسراء: هتكسفني؟
_ منقدرش نكسفك، اتفضلي.
مسك ايديها!
قام معاها وانا قاعده!
هو... هو بهزر!
_ عملتي اي يا اسراء؟
اسراء: جيب ايدك بس كده.
" تضع يده علي خصرها وتضع يدها علي كتفه ببتسامه انتصار وتنظر لحور "
_ انتي بتعملي اي! اتجننتي!
اسراء: خليك معايا زي زمان؟ بالله عليك خليك جنبي
_ اسراء ابعدي ايدك عني فورا
اسراء: لو فكرت تمشي هصوت واقعد في الارض وانت عرفني مجنونه واعملها
_ اسراء متعصبنيش وتخليني اخرج عن شعوري هببتي اي انتي ومرفت انطقي
اسراء: هقلك والله بس ممكن ترقص معايا شويه
_ اووووف
اسراء: عشان خاطري يا تميم مصدقت فرصه زي دي تحصل
_....
كان قلبي بيتفتت، وانا ببص لي وهو بيرقص مع واحده تانيه قدامي وحضنعا بشكل ده!
ازاي يقوم معاها كده وانا جنبه، حتى لو مبحبنش بس كان يعملي حترام علي الاقل
فرح بصتلي بقلق فردتهلها ببتسامه مليانه دموع ونار بتتحر*ق جوايا مش عرفه ابررها بإي
هو انا غيرانه!
أنس: تسمحيلي؟
وفي عز كل الدوكه الي في دماغي دي وفي عز وجع قلبي الي مفهمتش سببه اي لقيت واحد منحني قدامي وطالب ايدي لرقص
أنس: مينفعش حد جميل زيك كده يكون قاعد وانا موجود
بصيت للارض وانا بقول بإحراج:
= انا اسفه بس انا مينفعش اقوم معاك اعذرني
" ينظر لهم تميم فيغضب ك ثور ويحاول اتحرك لهم ولكن اسراء تشده لها "
اسراء: متمشيش، خليك معايا انا
تميم: " يقوم بدفعها بغضب وتوجه للمنضده بكل قوته "
يتبع...




التاسع م نهنا
google-playkhamsatmostaqltradent