القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حمل خطأ الفصل السادس 6 والاخير بقلم هاجر عفيفي

رواية حمل خطأ الفصل السادس 6 بقلم هاجر عفيفي

نغم سمعت محمود وهو بيتكلم فى التلفون وعرفت أن هو السبب فى اختفاء أحمد
نغم بصدمه وخوف : ا اكيد بيتكلم على احمد
محمود من وراها : بتكلمى نفسك يانغم
نغم بصتله بخوف وبعدت لورا
محمود باستغراب وتوتر : مالك
لسه هترد قاطعها صوت جرس الباب جريت عشان تفتح وفتحت واتصدمت من الشخص ال قدامها مضروب وبينهج
نغم بصدمه : أحمد !!!!!!؟؟
محمود بصدمه : أ أحمد
أحمد دخل وهو وبيبص لمحمود بجمود وغضب
نغم بدموع : أحمد انت كنت فين وايه ال حصلك وليه هربت وسبتنى
أحمد اتكلم بهدوء : انا مهربتش انا اتخطفت
نغم حطت أيدها على فمها بصدمه : اتخطفت !!! طب ازاى
أحمد قرب من محمود ال كان واقف مصدوم من المواجهه وقال : ماتقولها ياخويا ازاى ؟؟
محمود بتوتر : ا انا معرفش ا انت بتتكلم عن ايه
أحمد بسخريه : لاء والله العب غيرها عايز تفهمني انك متعرفش حاجه خالص
محمود بلع ريقه بصعوبه وقال : انا معرفش انت بتتكلم عن ايه وضح كلامك
أحمد ضحك بسخريه ووجع : اعرفك انا ياحبيبى يعني متعرفش أن أنت بعت ناس تخطفنى يوم فرحي متعرفش انك خليتهم يضر"بوني كل يوم وكانوا بيتفقوا يقت"لو"ني لولا أن هربت
محمود بعدم وعى : انا مقولتش لحد يقت"لك
أحمد ضحك بحزن : يعني اعترفت اهو انك انت السبب فى ده كله
نغم قريت من محمود وقالت بصدمه وعدم استيعاب : يعني انت السبب فى ده كله وجاي تلومني انا انت السبب أن أحمد يبعد عني انت السبب أن اتجوزك غصب عني الحمل كذب وانت خدعتنى
محمود نزل راسه للأرض : لاء انتي فعلا حامل يانغم
نغم وأحمد بصوا بصدمه
أحمد بغضب : حامل !!! انت أتجننت انا مجتش جمبها اوعي تكون عملتها ياوا"طى ياجبا"ن
وهجم عليه ضر"بوا بعن"ف
نغم بجمود : سيبه يا أحمد خلينا نعرف منه الحقيقه
أحمد بعد عنه بقر"ف وقال : انطق عملت ده كله ازاى ونغم حامل ازاى
محمود قام بصعوبه من الأرض رغم أن هو جس"مه قوى إلا أنه مقدرش يدافع عن نفسه لانه غلطان
محمود : نغم حامل منك بالفعل يا أحمد
نغم بدموع وصراخ : انت هتجنني حصل ازاى ده
محمود : من شهرين فاتوا خرجنا كلنا انا وانت ونغم ومرام بنت عمتك ال قولتلكم وقتها أنها هتكون خطيبتى لما روحنا المطعم نتعشا بره احنا كنا متفقين على كل حاجه حطينا حبوب هلوسه وتوهان ليك وحبوب منوم لنغم واخدناكم الشقه عند مرام وسبناكم مع بعض وبعدين جينا تاني يوم لقيناكم نايمين خدناكم وودناكم المستشفى على أساس ان جالكم حالة تسمم بعد العشا واتفقنا مع الدكاتره أنهم يقولوا كده
نغم بتذكر : يعني اليوم ده كان فيه اتفاق مابينكم
محمود : أيوه بس التخطيط كله كان بتاع مرام
أحمد ضربه بغضب : انت ازاى بالقذا"ره دي كلها عملت كده ليه ودمرت حياتنا بالطريقه الزبا"له دي ليييييه
محمود زقه بغضب واتكلم : عارف لييييه عشان بكر"هك عارف يعني ايه بكر"هك
أحمد بصدمه : بتكر"هنى !!!
أكمل محمود كلامه بغضب : أيوه بكر"هك هحبك ليه مثلا انت مش أخويا من الأب اصلا امي طول عمرها بتحبك انت اكتر منى حتى لما ماتت كانت راضيه عنك انت وانا لاء البنت ال حبتها انت روحت خطبتها ومن غير ماتعمل أي شعور ليا
أحمد بصدمه : انت بتحب نغم ؟
محمود : أيوه بحبها وكنت هروح اخطبها بس انت سبقت وروحت فاكر يوم ماقولتلك انا رايح أخطب كانت نغم كل يوم كنت بتق"طع وانا شايفكم مع بعض بتجهزوا حاجتكم وهى فرحانه انت خدت كل حاجه حلوه انا بحبها يا أحمد عشان كده انت متستاهلش ترتاح أصلا
أحمد : ياااااه كل الحقد ده جواك من ناحيتي طب لو شايفنى احسن منك ليه معملتش زي انت مصدق نفسك حقد"ك يخليك تعمل كده تخطف أخوك وتبهدل خطيبته عشان ترضى غرورك انت ايه معندكش قلب ولا ضمير ابدا
محمود : انا بسببك بقيت تا"جر مخ"در"ات بسبب أن برضوا انت اتعلمت وانا لاء بقا معاك شهاده وانا لاء عشان امي كانت فاكرانى غلطه فى حياتها وأهملتنى
أحمد بغضب : ده كله ميدكش الحق انك تعمل كده انت حيو"ان وتستاهل الحبس
محمود وهو بيطلع مسد"سه من جمبه وقال : ومين بقا ال هيحبسنى
أحمد بقوه : انا
محمود رفع المسد"س فى وشه : مش لو عشت الاول
نغم بصراخ : لاء يامحمود لاء وشدت منه المسد"س بالعافيه
وفجأه البوليس دخل
أحمد بسخريه : للأسف لما هربت طلبت البوليس قولت يمكن محتاجش ليه بس اتضح انك لازم تتربى
محمود بغضب : مش هرحمك يا أحمد
أحمد ببرود : اتفضل خدو ياحضرة الظابط
العساكر دخلوا أخدوه وفى وسط اعتراضه وصر"اخه
نغم اترمت على الأرض وهى بتعيط بشده وأحمد راح قعد جنبها
أحمد بحنان : بتعيطى ليه دلوقتى ؟؟
نغم بدموع : انا اتد"مرت يا أحمد اتد"مرت
أحمد : لاء يانغم مفيش حاجه حصلت ال حصل ده كله لعبه انتى حامل منى انا وانا اصلا هكتب كتابك النهارده يعني مش هسيبك أنا بحبك يانغم
نغم بدموع : هتعمل ايه مع محمود
أحمد بجمود : هياخد جزاته وكمان بنت عمتى مرام اتحبست عشان كانت مشاركاه فى كل حاجه
(طبعا كده عرفته مين المجهولين مرام بنت عمته وأخوه محمود تمام)
نغم : عرفت ازاى انك مخطوف منهم
أحمد : سمعتهم وهما بيتفقوا عليا وجابوا اسم محمود أكتر من كذا مره من غير مياخده بالهم أن أنا سمعت
نغم : وهربت ازاى
أحمد بتنهيده : عادى عرفت أعدى منهم وربنا سترها معايا
نغم بدموع : انا بحبك أووى يا أحمد ومكنتش مصدقه انك تعمل فيا كده
أحمد بحب : وانا بحبك ياروح وقلب أحمد وهعوضك عن كل حاجه شوفتيها يلا قومى أجهزى عشان نطلع على القسم ونخلى محمود يطلقك وبعدين نطلع على المأذون
نغم : طب والناس
أحمد : الناس فى كل الأحوال مبيسكتوش اصلا يلا
نغم قامت معاه وخرجوا وراحوا القسم ومحمود طلقها وبعدين راحو عند المأذون وبالفعل تم كتب الكتاب وخرجوا وهما مبسوطين جدا وراحوا المستشفى عشان أحمد يعالج الجر"وح ال فى وشه وبعدين راحوا شقتهم
#هاجر العفيفى
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹صلوا على شفيعكم
بعد مرور أسبوع
نغم : أيوه جايه اهو
فتحت الباب وكانت والدتها ووالدها
نغم بحزن : أتفضلوا
رباب : لسه برضوا زعلانه مننا يانغم
نغم : وهزعل ليه عادى مش فارقه
أكرم والدها حضنها وقال : سامحينا يابنتى مكناش نعرف الحقيقه كامله أحمد جه وفهمنا كل حاجه بالتفصيل
نغم بدموع : مكنتش متخيله انكم تصدقوا عليا كل ده
أهلها حضنوها بحنان وصالحوها
أحمد من وراهم بمرح : لاء مليش دعوه انا عايز حضن زيهم
أكرم بضحك : اتلم ياولد احنا واقفين
أحمد : الاه !!! مش مراتى ياجدعان
نغم راحت عنده وبصتله بحب وحضنته
أحمد وهو حاضنها : لاء لاء كده هاخد على الحنيه دي وسورى يعنى هخطفك جوه
كلهم ضحكوا على كلامه
رباب : ربنا يسعدكم ياولاد يارب
الجميع : يارب
نغم بحب : انا فرحانه أووى أن احنا رجعنا لبعض
أحمد بمشاكسه : وانا فرحان اووى أن انتى موجوده فى حياتى ربنا يديمك ليا يا أجمل وأحلى نغمه شوفتها
نغم بحب : ويخليك ليا ياحبيبى
تمت بحمد الله

تعليقات