recent
روايات مكتبة حواء

رواية اخطأت واحببتك الفصل الثالث 3 بقلم سوليية نصار

رواية اخطأت واحببتك الفصل الثالث 3 بقلم سوليية نصار


-القلم ده عشان تحترمي نفسك ...هنا شركة محترمة ...والله يا تقي لو محترمتيش نفسك هقت*لك فاهمة .
بك*ت تقي وسيبتها ومشيت ....
بعد شوية جالي صاحبي اللي كان مع تقي وقال:
-حسام
بصيت له بغض*ب وقولت:
-تقي بنت عمي يا علي يعني ممنوع تتج*اوز معاها
-يا حسام انت فهمت غلط تقي اتكب عليها كوباية النسكافية وانا بشوف أيدها ...والله هو ده اللي حصل ...
بصتله بدون رضا وقولت :
-برضه متلمسهاش تاني
-حاضر يا سيدي خلاص فكها بقا لاحسن افتكرك بتغير ولا حاجة
اتضايقت من كلامه بس مبينتش ...وكنت زعلان اني ظل,متها ...
.....
مرت الأسابيع وهي شغالة معايا وبعدين بتروح البيت تعمل الاكل وتختفي في اوضتها...عمرها ما اشتكت بسبب معاملتي السيئة ليها بالعكس كانت هادئة وساكتة ....
في يوم كان عندنا حفلة تبع الشركة ...طلبت منها تجهز نفسها وكنت مستنيها برة الأوضة ولما طلعت حسيت الدنيا وقفت كانت جميلة اووي فستانها المحتشم وحجابها كان مزين وشها والميكب الخفيف ....
اتكسفت تقي لما لقيته بيبصلها بالطريقة دي وحسيت أن قلبها بيدق جامد فقررت أنها تتكلم وتكسر الصمت ده وقالت بصوت هادئ:
-هنمشي دلوقتي ...
بكلمتها البسيطة فوقت واتضاي*قت أني بينت انبهاري بيها وحسيت بكسوفها عشان كده قررت اعاملها ببر*ود عشان متحطش امل فيا وقولت:
-ايه اللي انتي عاملاه في نفسك ده ؟!
-ايه وح*ش
قالتها بحزن فقولت :
-ايوة زف*ت!روحي البسي فستان محتشم عن كده انتي من بيت عيلة محترم ولا نسيتي نفسك وامسحي الزفت اللي علي وشك ده ...
عيونها دمعت وبصتلي بإن*كسار وقالت:
-بس الفستان محترم وانا
-من غير كلام قولت البسي فستان عدل واحترمي نفسك
-حاضر
قالتها بحزن وبعدين مشيت علي اوضتها ...
.....
غيرت هدومها ولبست فستان تاني بس برضه كان حلو عليها ...
روحنا الحفلة وهناك قابلت رانيا وأخوها هشام أصحاب الشركة اللي هنعمل معاهم صفقة ..
-نورتنا يا استاذ حسام
قالتها رانيا برقة وهي بتسلم عليا ...بصتلها بإعجاب وبوست ايديها وانا بقول:
-بنورك ...
بصتله تقي بحزن وبعدين بصت رانيا لتقي فقولت:
-دي تبقي تقي بنت عمي وزي اختي
-اهلا يا تقي ...
قالتها رانيا بإبتسامة ...
وبعدين جه هشام وسلم عليا وعينيه لمعت وهو بيبص علي تقي وده ضايق,ني اووي ...
بقيت الحفلة كانت كويسة ...رقصت شوية مع رانيا ...وجه هشام يرقص مع تقي رفضت
....
مرت الايام كويسة وبدأت اطلع مع رانيا كل يوم ...حسيت هي الإنسانة اللي اقدر اكمل معاها كل حياتي ...كانت لطيفة وقوية وكنت حاسس بإعجاب من ناحيتها وكنت واخد قراري اني بعد فترة هطلق تقي عشان اتجوزها. .
من ناحية تانية تقي كانت زعلانة وهي شايفة جوزها بيحب واحدة تانية وبيطلع معاها ويكلمها قدامها ...كانت حاسة بالغ*يرة بس عرفت أن ملهاش حق لا تحب ولا تغير ...لان حسام عمره ما هيبصلها بالنسباله هي مجرد واحدة رخي*صة فرطت في شر*فها ...
.....
في يوم كنت في مكتبي وجالي هشام
-اهلا يا اتش وحشتني
-وانت والله يا ابو نسب
-ابو نسب
-ايوة ابو نسب هو انت فاكر اني معرفش عنك انت ورانيا .اختي مبتخبيش عني حاجة ...وانا مستني تدخل البيت من بابه انت راجل صعيدي وتفهم في الأصول
ابتسمت وقولت:
-نخلص الصفقة دي وهتقدم علطول
-اصيل يا ابو نسب وانا حبيتك عشان كده طالب كمان طلب
-اؤمر
-انا طالب منك ايد تقي !!!
يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent