القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تار صعيدي الفصل الثاني 2 بقلم ملك شاهين

رواية تار صعيدي الفصل الثاني 2 بقلم ملك شاهين 



فراس رد بدل جده : واحنا موافقين يا شيخنا ..حج شريف انا بطلب ايد حفيدتك قدام الناس دي كلها
جده بصله بفخر
شريف : وانا موافج
الشيخ : يبقي الدخله الخميس الجاي والف مبرووك
شريف : مينفعش يا شيخنا نأجلها كام يوم كمان اكده لان الخميس الجاي كمان يومين
الشيخ : هتجألوا ليه يا حج شريف خير البر عاجله اومال
شريف بتوتر حاول يخبيه: اصل العروسه هتوصل يوم الخميس
فراس باستغراب : توصل من فين
شريف : من انجلترا
الشيخ : تمام يا حج شريف يبقي الدخله الخميس التاني
بعد كام يوم في احد البيوت
سميه( بنت عمه فراس ) : وه ايه الكلام الي بتجوليه ده عاد يا مخبوله انت يعني ايه فراس هيتجوز بنت الاسيوطي
الخادمه : والله يستي ده الي سمعته
سميه : سمعتي السوره الي بعد يوسف غوري يا بومه من وشي السعادي
الخادمه وهي خارجه من الاوضه : الله وانا مالي هو انا الي هتجوزه عاد
سميه بتمسك التليفون علشان تتصل بحد
سميه : الو ايه يا ولد المركوب انت مبتردش بسرعه ليه
-العفو يستي على اما جومت اشوف التليفون عاد
سميه : بجي فراس هيتجوز من بنت الاسيوطي وانت متخربنيش يا ولد المركوب انت
- انت دريتي يستي والله كت لسه هرن عليكي وخبرك بالاخبار الجديده دي
سميه : جصدك الاخبار العفشه الي زي وشك ..جولي يا بغل بت مين في عيله الاسيوطي
- سمعت يستي انها بت سالم ولد شريف الصغير الي مسافر بلاد برا عاد
سميه : يا مصيبتي وكمان خواجيه يا وجعه مربره يا سميه ..اجفل اجفل يا جلاب المصايب اجفل
سميه في نفسها : لااه مانا مسبهوش للخواجيه واصل فراس ليا مهمها عملوا
في قصر الاسيوطي في مكتب هارون كان قاعد وهو وفراس
هارون : بس اكده فسالم بجي مسافر من زمان جوي راح اتجوز واحده خواجيه وخلف منها وعاش حياته كلتها هناك بس سمعنا انه طلجها وحن لبلده ورايد يرجع
فراس باستغراب : ويوم ميرجع يوافق انه يجوز بنته بالطريقه دي ولمين ليا هو ميعرفش الي حصل زمان
هارون : الي انا متأكد منه يا ولدي ان سالم ملوش دخل بالي حصل زمان يا فراس وهما اكيد خبروه حكايه الطار بس فوافج ولو يعلم بالي حصل زمان مش هيوافج ..كمل بخوف من حفيده ..اوعااك اوعااك تعمل للبنيه حاجه وتاخدها بذنب مش ذنبها لا هيا ولا ابوها
فراس بخبث: اكيد يا جدي متقلقش
دخلت عليهم جدته بفرحه
جدته بفرحه : عيشت وشوفتك عريس يا فراس يا ولدي
فراس : ربنا يخليكي يا تيته
جدته : بس كان ودي الجيلك عروسه زينه مش بنت الاسيوطي
هارون : بدريه في ايه عاد ايه لازم الحديت الماسخ ده
جدته : الله مش لازم يبجي على نور
فراس : نور ايه يا تيته
جدته : سمعت من اهل البلد ان البت الاسيوطي بت مدلعه وشايفه روحها اكده وطماعه كمان بيجولوا وارثه كل حاجه من امها الخواجيه الي ابوها طلجها
هارون : بس يا بدريه بكفياكي حديت ملوش عازه ..اسمع يا فراس يا ولدي الست بتطبع بطباع جوزها مهما كان انت الي في ايديك يا ولدي تطبعها بطباعنا وانا عارف انك تجدر
فراس هز راسه وطلع اوضته لقا تليفونه بيرن
فراس : لسه جاي تفتكر ان ليك صاحب يا بدر
بدر بمزاح : ايه ده انت مقموصه يبيضه
فراس : ولااه اظبط يلا كده
بدر : مانت الي قفوش يا فراس بردو يعني انت الي بتسأل بس محضرلك حتت مفاجأه
فراس : وانا كمان محضرلك مفاجأه بردو
بدر : طب قول
فراس : لا قول انت الاول
بدر : ايه شغل الاطفال ده بقي لا انت الاول
فراس : اه بقي هو شغل اطفال وهتقول انت الاول
بدر : طب نقول في نفس الوقت
فراس:اممم ... ماشي
بدر : انا نازل مصر نهائي
فراس : انا هتجوز بكره
بدر بصدمه: اييه هتتجوز ..امتي وفين وازاي ومين ايه ده في ايه
فراس بحماس : انت راجع نهائي بجد خلاص
بدر : سيبك مني يا فراس وقولي هتتجوز ايه في ايه الدنيا جرا ليها ايه فراس الجناوي هيتجوز مش معقول
فراس : تخيل بقي وهيتجوز علشان يوقف طاار
بدر: لا لا انت تفهمني كده على رواقه كل حاجه
فراس حكاله كل حاجه
بدر بقلق : فراس انت مش هتعملها حاجه صح
فراس ببرود : بص يا بدر ده شئ ملكش علاقه بيه ومحدش ليه علافه بيه اعمل ولا معلمش فخليك برا الموضوع علشان منخسرش بعض تمام يا صحابي هعتبرها تمام سلام يا ابو صحاب
تاني يوم في قصر الاسيوطي المأذون جه والكل متجمع وكلهم مستنين العروسه تنزل علشان تمضي
فراس لنفسه هو في ايه هي اتأخرت كده ليه استغفر الله العظيم
يوسف جه عليه بابتسامه : انا يوسف اخو العروسه الصغير مش صغير اوي يعني
فراس بابتسامه : اه ازيك يا جو عامل ايه
يوسف : الحمدلله .. بس انت مش بتتكلم صعيدي زيهم ليه
فراس : لا عادي بتكلم الاتنين بس قهراوي اكتر علشان مكنتش عايش هنا في البلد زمان
يوسف : تعرف انا نفسي اتعلم اتكلم صعيدي اوي
فراس : بس كده هعلمك يسيدي بس نشوف اختك اتأخرت ليه ونخلص
يوسف : زمانها نازله...اقولك على المفاجأه الي محضرنهالك
فراس باستغراب : مفاجأه ايه قول
قطعه دخول سالم بيبلغهم ان العروسه نزلت خلاص عند الحريم المأذون بدأ اجراءات كتب الكتاب وبعدها سالم خد الدفتر لبنته وخلاها تمضي وبعدها خرج لرجاله
سالم : مبروك يا فراس يبني انا اديتك اغلى حاجه في حياتي حافظ عليها يا فراس وعاملها براحه وخدها بلين هي طيبه ومش هتتعبك
فراس : حاضر يا عمي في عيو..
وقبل اما يكمل سمعوا صوت ضرب نار عند الحريم راحو هناك كلهم جري وقفوا يبصوا بصدمه و .....
-يتبع


الثالث من هنا

تعليقات