القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوريث الفصل الثامن عشر 18 بقلم داليا السعيد

رواية الوريث الفصل الثامن عشر 18 بقلم داليا السعيد



الوريث
البارت الثامن عشر
الفرق الوحيد بين النصر والهزيمة يكمن في...عدم الاستسلام "
فجأه شهقت مليكه برعب وهي تشاهد جاسر يبعد امجد من احضانه ويلكمه بقوه في وجهه جعلته يترنح وهو يقع ارضا ووجهه وانفه ينزفان الدماء
امجد وهو يتوجع من اللكمه / انت غبي دايما بقولك الي الوش
جاسر / علشان تتعلم الادب يا حيوان
امجد وهو يقوم / جاسر لم نفسك بقه
جاسر / هتعمل ايه ياله
امجد / ولا اي حاجه هو انا اتكلمت
جاسر بابتسامه / واحشنى ياض
امجد بخوف مصتنع / طب احضن ولا هتعمل حاجه
جاسر بضحك / لا تعالي
وقاموا باحتضان بعضهم
مليكه بزعل / طب وانا
قاموا باحتضانها معهم ثم ضحكم
................................
بعد وقت يدخل جاسر الي القصر ومعه مليكه وامجد
جاسر للخادمه / مدام حور فين
الخادمه / في اوضتها يافندم
جاسر. / تمام
ثم وجه كلامه لامجد ومليكه / هطلع لحور اشوفها واجي
.............................
في غرفه حور كانت نائمه علي السرير
يدخل عليها جاسر ويجلس بجانبها
جاسر بحنان / حور
حور تنتبه وتنظر باتجاهه / انت جيت امتا
جاسر / لسه واصل مالك
حور تعتدل علي الفراش / مفيش حاجه بس
جاسر / بس ايه عاوزه تقولي ايه يا حور
حور بدموع / انا سلمى وحشتني الدكتور امجد قال اسبوع والاسبوع فات وانا كل يوم بروح لها ونفسي تخرج بقه وتقعد معايا انا حاسه ان فيها حاجه
جاسر بتساؤل / حاجه ايه يا حور
حور / مش عارفه بس علي طول زعلانه مش عارفه من ايه
جاسر / تمام يا حور اجهزي وهنروح نخرجها من المستشفي وامجد موجود تحت هيجي معانا ونطمن عليها وتخرج
حور بدهشه / امجد تحت ازاي
جاسر بابتسامه / خلاص كل حاجه بقت تمام وهو عرف كل حاجه يلا اجهزي انا تحت وآآه متلبسيش حاجه قصيره ولا ضيقه فهمتي
حور بابتسامه / حاضر
.............................
جاسر لامجد بعدما ترك حور / اعمل حسابك انك هتفضل هنا مش رايح الشقه تاني الاوضه ابتاعتك لسه زي ما هي
امجد بخزي / لا يا جاسر انا حابب افضل في الشقه
جاسر بنفاذ صبر / انت شكلك نسيت ضرب زمان عاوز تجرب
امجد وهو يتحسس وجهه / لا لسه فاكره يا خويا
جاسر / كويس اه يلا علشان تجي معانا انا وحور المستشفى علشان سلمى اخت حور تطمن عليها ولو محتاجه اي اجهزه او حاجه نعملها هنا انا خلاص هطلعها من المستشفي تقعد هنا افضل
امجد / تمام
...........................
في المشفي ذهبوا كل من جاسر وحور وامجد ومعهم مليكه للتعرف على سلمى
يدخلون جميعا لسلمى
تتفجأه سلمى بدخولهم ونظرت الي امجد فقد اشتاقت اليه
حور لسلمى / سلمي حبيبتى عامله ايه النهارده
سلمى / كويسه جدا يا حور
جاسر بخث / تمام كده اتفضل يا دكتور امجد ممكن حضرتك تقول ممكن تخرج امتا مش دي المريضه ابتاعتك
نظر امجد لجاسر بتوعد / تمام
ثم كشف علي سلمى وقال / تمام ممكن تخرج النهارده مش محتاجه تقعد في المستشفي
جاسر بمكر / تمام وانت بردك موجود في القصر يعنى لو سلمى تعبت ولا جاحه وهو انت متعرفش ان سلمى هتعيش معانا ولا ايه
ثم وجه كلامه لسلمى/ اهو يا ستى حبتلك الدكتور يعيش معانا في القصر اصل امجد اخويا وهو ليه جناح في القصر يعنى هيتبعك علي طول ولا ايه يا امجد
امجد / ايوه
امجد لجاسر / ممكن ثانيه يا جاسر بره لو سمحت
قال هذا وهو ينظر له بغضب
جاسر بابتسامه مستفزه / اها طبعا اتفضل
..............................
اما عند حور وسلمي ومليكه
حور لسلمى/ دي يا سلمى مليكه اخت جاسر وامجد
مليكه بمرح / انا يا ستى مليكه اخت الاشخاص الي بره دول انا مبسوطه انك هتعيشى معانا وهنهزر ونسهر مع بعض
سلمى بابتسامه / وانا كمان
واخذوا يتحدثون ويضحكون
.........................
اما خارج الغرفه
امجد لجاسر بغضب / انت عاوز توصل لايه يا جاسر فهمنى


تعليقات