القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوريث الفصل الخامس عشر 15 بقلم داليا السعيد

رواية الوريث الفصل الخامس عشر 15 بقلم داليا السعيد



البارت الخامس عشر
امجد / لا دي أأ
قاطع حديثه دلوف الممرضه الي الغرفه تطلب منه معاينه حاله في استقبال المشفي
قام امجد واستأذن من سلمى وخرج من الغرفه الي الاستقبال
بينما اخذت سلمى تفكر من هي البنت الي اتكلمت في التليفون معاه ولماذا هي احست بشعور غريب وليه غارت
..................................
في الشركه في مكتب جاسر كانت تجلس حور علي الاريكه وجاسر يجلس امام المكتب يعمل في الملفات
حور بملل / أوووووف ايه الملل ده
نظر لها جاسر وقال ببروده المعتاد / عاوزه ايه يا حور
حور بزهق / انا زهقت مفيش حاجه اعملها انت حتى مش راضي اخرج اتفرج علي الشركه
قام جاسر من مقعده وجلس بجانبها ثم اقترب منها ونظر الي شفتيها اقترب ببطئ ثم قبلها بهدوء
وفجأه فتح الباب ودخل منه ادهم كان جاسر ترك حور لسماع صوت فتح الباب
كانت حور مرتبكة جدا وخجله للغايه وكان جاسر غاضب من ادهم
ادهم / ايه ده حور هنا وانا اقول الشركه منوره ليه
جاسر بغضب / عاوز ايه يا زفت الطين انت
ادهم / مفيش واحشني قلت اشوفك
جاسر / اللهم يطولك يا روح هتنطق ولا اقوم لك اخلص عليك
ادهم / يخربيت افشتك دي
جاسر بعصبيه / اااااااادهممممممم
ادهم بخوف / خلاص خلاص عاوز ملف شركه(.........)
جاسر بإنجاز / عندك علي المكتب وامشي يلا
اخذ ادهم الملف وخرج سريعا
حور بارتباك / انا عاوزه اروح لسلمي اتأخرت عليها
جاسر في سره / ربنا يخدك يا ادهم
جاسر / تمام يلا
.........................................
وصلت حور وجاسر المشفي
حور / عامله ايه دلوقتى يا سلمى
سلمى / كويسه يا حور
حور / مالك يا سلمى
سلمى / مفيش بس انا هطلع من هنا امتا
حور / مش عارفه هسأل الدكتور
سلمى / حور
حور لاحظت دموع في اعين سلمي فجلست بجانبها / مالك فيكي ايه متخوفنيش عليكى
سلمى / هو انتي كده خلاص مش هنعيش مع بعض تاني انا انا مليش غيرك انتي عارفه اني بخاف اقعد لوحدي
قالت هذا الكلام وانهارت في البكاء هي وحور
كان هذا الكلام وجاسر داخل الغرفه بعد ما اطمئن من طبيب متي سوف تخرج سلمي وسمع هذا الكلام
قال جاسر وهو يدخل / لا طبعا مينفعش تعيشي لوحد انا لا يمكن اسيبك في الشقه اني زي اختي الصغيرة انتي متجهز ليكي غرفه في القصر من ساعة متجوزت حور
اندهشت حور من كلامه
جاسر / انا سألت دكتور هتخرجي امتا قالي لما الدكتور الي متبعك يشوفك ويكتبلك خروج
ثم وجه كلامه لحور / يلا يا حور علشان الدكتورة مستنياكي
سلمى بتعجب / انتي تعبانه يا حور
حور / هههه لا حاجه بسيطه كده حامل بس
سلمي / ااه تماا اييييبه
حور بضحك / مالك
سلمي باعين مفتوحه وبلاهه / انا هبقه خالتووو
جاسر بضحك / آه
سلمى / روحي يا حور بسرعه شوفي النونو بسرعه يلا
حور بإبتسامه علي فرح اختها / حاضر يا ستى راحه
...................................
كانت حور نائمه والطبيبه بتكشف عليها وجاسر واقف جانبها
الطبيبه بإبتسامه / تمام يا مدام حور البيبي كويس بس محتاجه تتغذي كويس
جاسر بلهفه / هي تعبانه او فيها حاجه
نظرت حور لجاسر ولهفته عليها
الطبيبه / لا هي كويسه طبيعي تتغذي كويس علشان البيبي هى دلوقتى اتنين
جاسر بهدوء / تمام يا دكتورة
الطبيبه / هي في اول الشهر الثاني اتفضلي يا مدام اعدلي هدومك
خرج جاسر وحور من عند الطبيبه
جاسر / يلا نشوف الدكتور هيقول ايه لسلمى علي الخروج
وقفت حور وسألت جاسر / انت ليه قلت كده عند سلمى
جاسر ببرود / قلت ايه
حور / جاسر انت بتتكلم كده ليه ببرود كده
جاسر بغضب / حورر مش علشان ساكت يبقه تقولى اي حاجه حاسبي علي كلامك فاهمه
واكمل هي هدوء / انا فعلا عامل لسلمى غرفه ليها في القصر لما اتجوزتك علشان تقعد فيها مش معقول تقعد في الشقه لوحدها يلا نروح لها
....................................
اما عند سلمى كان هناك امجد لاخذ ادويتها
سلمى / هو انا هخرج امتا
امجد / هو انتي لحقتى تزهقي مننا ولا ايه
سلمي / عمري
امجد باستغراب / قلتي ايه
سلمي بتوتر / لا مقلتش هو انا هخرج النهارده
امجد / لا انتي لسه طالعه من عمليه وغيبوبه هتقعدي اسبوع ان شاء الله
سلمي بسعاده / بجد
امجد بتعجب / هو انتي فرحانه ان هتقعدي هنا
سلمى ببرائه / لا عادي خااالص خااالص
.........................................
دخل جاسر مع حور لسلمي وجدوا امجد مع سلمى
جاسر بجديه / هي هتخرج امتا
امجد بهدوء / كمان اسبوع ونشوف بعدها
جاسر ببروده المعتاد / تمام اتفضل
امجد وهو يخرج من الغرفه وكان يمر بجانب جاسر قال له بصوت لا يسمعه الي جاسر / بارد
وخرج امجد من الغرفه وابتسم جاسر بهدوء
..........................................
وبعد وقت خرجوا من المشفي للذهاب الي القصر
وعندما دخلوا الي القصر فجأهم صوت يقول
/ انااااا جيت
جاسر بإبتسامه / مليكه


تعليقات