القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوريث الفصل الثالث عشر 13 بقلم داليا السعيد

رواية الوريث الفصل الثالث عشر 13 بقلم داليا السعيد




لبارت الثالث عشر
في قصر جاسر في الصالون يجلس جاسر وحور
حور بغضب / بس انا كنت عاوزه اقعد مع سلمى في المستشفي
جاسر ببرود / تقعدي فين هما كمان يومين وتخرج انتي ناسيه انك حامل ولا ايه
نظرت له حور بدموع /لا فاكره ودي حاجه تتنسي جاسر انا مش عاوزه اسيب ابني وابعد عنه طب خليني هنا معاه واعمل اي حاجه
قالت هذا وانهارت في البكاء
.........................
"في مكان اخر "
في ڤيلا مراد الصياد
يجلس مراد في مكتبه داخل الڤيلا وهو يقول للخادمه /لما امجد يوصل بلغيه ان انا عاوزه
الخادمه / حاضر ثم خرجت
بعد قليل يأتى امجد والخادمه تبلغه ما قاله مراد
في المكتب يتحدث مراد / عرفت انك رجعت المستشفي تاني يا امجد
امجد بلا مبالاه / عادي رجعت هو انا مش دكتور ولا ايه يا مراد باشا
مراد بصوت مرتفع / هو ايه الي رجعت تاني مش انت كنت بتشتغل معايا ودكتور ايه الي بتتكلم عنه ده سيب المستشفى وارجع يا امجد معايا
امجد بغضب /لا مش راجع خلاص كفايه بقه انا مش عارف انا مين انا عاوز أعيش حياة طبيعيه بقه انا بستغرب انا كنت بعمل كده ازاي في الناس وانت خليتني تاجر مخدرات واثار وخليتني شبهك مش فارق معايه غير نفسي
مراد بصدمه / وايه الي فوقك يا دكتور امجد
"يتذكر امجد منذ يومين "
كان امجد يجلس علي الشاطئ ليجد شاب يجلس بجانبه ويتحدث بسعاده قائلا
الشاب / انا مش مصدق نفسي دكتور امجد انا فرحان اني شوفتك
امجد باستغراب /انت تعرفني
الشاب / طبعا انت مش فاكر انت الي عملت لامي عمليه من اربع سنين لما مكنش معايه فلوس العمليه وامي كانت تعبانه وانت عملت العمليه من معاك لنا وفضلت متابع مع امي في المستشفى ولما عرفت ان انا بشرب مخدرات وكنت باخد الفلوس الي امي سيباها للعمليه يومها قلتلي كلام علي طول فكره وهو الي غير حياتى قولت "شوف انت كنت هتبقي السبب في موت مامتك لو مكنتش عملت العملية وكنت هتفضل طول عمرك شايل الذنب وربنا مكنش هيسامحك لانك كده قاتل لما سرقت فلوس العمليه الي هى السبب في النجاه بعد الله "
ثم اكمل الشاب بفرحه / انا بطلت المخدرات وامي سامحتني وكملت الكليه وكمان بشتغل كل ده بفضلك بعد الله لما اتكلمت معايا شكرا يا دكتور امجد
ثم سلم الشاب علي امجد ورحل
كانت الصدمه والحزن علي وجه امجد وهو يحادث نفسه
"انا بقيت ايه انا دلوقتى الي بقتل الناس بالمخدرات هي دي بقت حياتى الانتقام غيرنى لا مستحيل افضل كده يمكن ربنا بعتلي الشاب ده علشان يقولي ارجع ،يارب سامحنى "
"باااااااااك ".
...................................
حور ببكاء /جاسر انا مش عاوزه اسيب ابني وابعد عنه طب خليني هنا معاه واعمل اي حاجه
قالت هذا وانهارت في البكاء
جاسر بغموض /لا انا عمري ما هسيبك انتي ملكي
قامت حور من مقعدها وقالت بصدمه / انت بتقول ايه
جاسر ببرود / روحي نامي يا حور اكيد انتي تعبانة
حور بصراخ / لا انت مش طبيعي انا مش همشي من هنا يا جاسر غير لما اعرف كل حاجه انت عاوز منى ايه انا هنا ليه ولما عرفت ان انا حامل فرحت وقولت انا مش مصدق ان اطفالي هيبقي منك اخيرا ده معناه ايه يا جاسر
قام جاسر من مقعده هو الاخر ثم اقترب منها يجزبها اليه حتي التصقت به وهو يقول / عاوزة تعرفي كل حاجه تمام
قال بصوت مرتفع / انا بحبك انا اعرفك قبل ما اشوفك في المطعم كنت كل يوم براقبك وانتي راحه المكتبه وانتي في المكتبه وانتي في المطعم انا اعرف عنك كل حاجه علشان بحبك افهي بقه انا مش عاوز وريث ولا حاجه انا عاوزك انتي انا عملت حكايه الوريث علشان تبقي معايا انا مش عاوز اي طفل انا عاوز طفل منك انتي انتي ملكي ملكي فهمتي


تعليقات