recent
روايات مكتبة حواء

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم نورهان اشرف

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم نورهان اشرف



جورى بدموع :١٨سنه
فهد بصدمه :نهارك اسود ثم أكمل بغضب بقالك قد اى مكملهم
جورى : شهر
هنا صدرت ضحكه ساخره من فهد :فعلا عيال واس*خ با"ع ع"رضه اكيد مش فارق معاه سنك
ثم اكمل بغضب:بصي يا بتاعه انتى احنا بكرا هنروح الصعيد عند أهلى هنعيش هناك اول حاجه مش عاوزك تقلعى النقاب من على وشك ده مش عاوز اشوف وشك الراضي
اتنين انتى خدامه لى ابويا وامى يعنى مش عاوز حد يشتكى منك
جورى بتسأل :طب و المدرسه
فهد بسخرية :مدرسه اى كفايه إلى انا دفعته فيكى ولا فكره انى هدفه اكتر من مليون جنيه ثم أكمل بسخرية تلاته ودى اهم حاجه تقلعى البتاع إلى انتى حطها فى عنيكى دى يعني متبقيش شحاته واحطه زفت فى عنيكى
كدت أن تقول إنها عينها ولكن أوقفتها حركه من يده وتحدث مره آخر بسخرية:هو انتى جايبه هدوم ولا حته الزبا*له اخوكى مدكيش حاجه
صمتت بحزن كيف لها ان تقول انها لا تملك سوى ملابس امها القديمه التى أصبحت عبارة عن هدوم با"ليه لا تصلح لى اى شئ
فهد بسخرية ممتزجه بقر"ف :مش مهم انا كلمت الخ*دم يجبولك هدوم ثم أكمل بقرف احنا هنقعد فى نفس الاوضه مش عاوز اشوفك شيله النقاب من على واشك
هزت جورى راسها بدموع لم يمر الكثير وكنت تقف السياره امام تلك الفيلا الفخمه نظرات جورى إليها بانبهر كيف لا وهى لم تسمع عن تلك الأماكن سوي فى التلفاز وتلك القصص الغريبه التى كنت تقرأها على هاتف صدقتها الوحيده شمس
فهد بتهكم :انتى هتفضلى واقفه ادخلى يلا يا بتاعه انتى
هزت جورى راسها ودخلت خلفه وهى تنظر بنبهار إلى كل تلك الاناقه للحظه نسيت كل شيء وتذكرت تلك القصه التى قراتها وظهرت ابتسامه على واجهه ودارت اسال كثير داخلها هل يمكن أن يحدث معاها ما حدث مع بطله تلك القصه أن يقع ذلك المغرور فى حبها ويغر*قها فى السعاده هل يمكن له أن يفعل ما فعله بطل الرواية مع حبيبته لكن خرجت من كل هذا على صوت ذلك المغرور صوت فهد القوى :يا ام احمد انتى فين
اتات سيده طيبه ذات واجه بشوش تحدثت بحب :تحت امرك يا بنى
فهد بجديه: احب اعرفك دى جورى مراتى
هنا صدحت زغروطه قويه من تلك السيده الطيبه جعلت كل من فهد و جورى يضحكون بسخرية
ولكن قط"ع تلك الزغروطه برود فهد وهو يقول :خدى جورى طلعيها الجناح بتاعى وجهزلها الحمام
ام احمد بابتسامة من عينى يا بنى
صعدت جورى خلف تلك السيده تحت نظرات فهد الذي ينظر لها ببرود لم يتحرك منه اى شعره وهو ينظر لها
دخل غرفه المكتب ينظر إلى تلك الصوره التى تجمعه مع حبيبته الوحيده التى لم يعشق سوى غيرها كنت هى الهواء التى يدخل إلى قلبه كنت نبض قلبه و روحه كدا يموت من الفرح عندم وافق عمه على خطوبتهم كان يتمنا ان العمر يقف اللحظات ولكن بسبب تلك الحادثه البشعه التى فعلها هى من دمر*ت كل شيء حته انها ترك حبيبته بسبب تلك الحادثه العينه هنا نظرات دمعه من عينه واخذ يبكى كاطفل صغير تركته امه دون أن تنظر خلفها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى جناح فهد كنت تقف جورى وسط الجناح بصدمه ما هذا الو"ان الب*شع الغرفه كلها من ألوان الأسود من يدخل تلك الغرفه يشعر بحزن شديد
لكن اخرجها من كل ذلك نظرات التساول من تلك السيده ام احمد بابتسامة:انتى عندك. كام سنه يا هانم
تحدثت جورى برقه : بلاش تقولى يا هانم لأنك قد ماما انا عندى ١٨ سنه
ام احمد بستغرب :ده انتى صغيره اوى طب ممكن تشيلى النقاب عاوزه اشوف شكلك
رفعت جورى النقاب من على واجهه جعلت أم أحمد تشعر بصدمه كيف لا وتقف تلك الكتله من الجمال امامها
ام احمد بنبهر : الله اكبر بسم الله ماشاء الله ربنا يحميكى يا بنتى سبحان من خلقك على احسن صوره
ظهرت ابتسامه رقيقه:الله يخليكى يا ماما
ام احمد بنبهر :ليه حق فهد يتجوزك ده انا س*ت ومبهوره بجمالك امال هو عامل ازاى
هنا ظهرت ابتسامه على وجه جورى ماذا تقول لتلك السيده هل تقول إن فهد يقول انها بشعه وأنه حته لا يريد أن يري واجهه ولكن لا تنكر أن هذا أفضل لها وله
ام احمد يا بتسامه هدخل اجهزلك الحمام بقا
جورى بابتسامه :ملوش لازمه انا هحضره لنفسي
ام احمد بحب:لا خليكى انا خدها اجهزلك عقبال ما تشوفى تلبسي اى لفهد أنهت كلمها بغمزه
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى المق"ابر امام مد*فن عائلة جورى كان يجلس مازن أمام مد*فن ولده والدموع تنهمر من عينه ببكاء :بع"ت اختى بعت الامانه مش عارف لم اجبلك هبص فى وشك ازاى مش عارف هقف وحط عينى فى عينك ازاى ثم أكمل بصراخ طب اعمل اى مكنش بيدى حاجه اعمل اى وانا معيش حته اجيب اكل ليا وليها كل حاجه بتحصل معايا بتبقا بسبب الفلوس بس اوعدك انى هرجع اختى تانى اوعدك انى هرمى فلوسه على الجزمه القديمه وعوض اختى وعوض نفسي عن كل لحظه حزن وهم
قام من أمام المد"فن وهو يحتضن شنطه الفلوس بكل خوف وحزن يشعر بشعور متخبط
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى شقه عائله مها كنت تجلس امام ولدها تشعر بغل وحقد كيف له ان يطلقها
ولدتها بغضب طلقك ازاى يعنى عملتى اى
مها بدموع :معملتش حاجه يا ماما صدقنى
هنا صدر صوت ولدها الساخر مها قولى انتى عملتى اى اصل بلاش الدور إلى انتى عامله ده مش ليق عليكى
مها بغضب :انت ابويا المفروض تدفع عنى
ولدها بصوت عالى :ادفع عن مين عن واحده بتكر*ه نفسها عن واحده مش فالحه غير فى الخن*اق وبس يا هانم انتى واحده فاشله فى كل حاجه فاشله انك تكونى بت كويسه وفاشله انك تكونى زوجه فاشله فى كل حاجه
مها بصراخ؛,انا لو فاشله يبقا بسببكوا انتوا
ولدها بسخرية:لا ده يبقا بسببك طمعك وك*رهك لكل حاجه بصي يا مها انا لم جوزتك قولت يمكن تتعدلى وتكونى انسا*نه كويسه بس لقيت العكس لقيت انك اوس*خ من الاول وعلى فكره يا مها لو مازن طلقك هبعتك تعيشي فى البلد وتتجوزى ابن عمك مراته لسه ميته وهو بيدور على واحده تربي عياله
قال هذا ودخل إلى غرفته وترك مها تفكر هى معاها نص مليون جنيه سوف تترك المنزل وترحل الى اى مكان تانى هل يظن ولدها أن تتزوج ذلك البغل أو ترجع إلى ذلك المتخلف
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى منتصف الليل دخل فهد الغرفه وهو يترنح من الشر*ب وجد تلك الملاك نام على فراشه بكل هدوء ذهب وجلس بجانبها واخذ ينظر إليها بضيق وكر'ه و.......
يتبع.....


google-playkhamsatmostaqltradent