recent
روايات مكتبة حواء

رواية نجمة الليل كاملة بقلم سلمي عاطف

رواية نجمة الليل كاملة بقلم سلمي عاطف



الفصل الاول
أشرقت شمس يوم جديد على مملكة الريان
كان جميعهم ملتمين على المائده وكانت تكلم نسمه ريان في شيئ ولكن لم يرد عليها
نسمه : ريان ريان
نظر لها ريان بإنتباه وقال : ها ايوا ياحبيبتي بتقولي حاجه
نسمه : لااا ده انت مش معايا خالص
نظرت له بتعجب من شروده ولكن لم يكن وحده نظرت بجانبه وجدت إياد إبنها ايضا شارد
نسمه :لا فيه حاجه مالكم انتو الاتنين بتفكروا في اي اي الي واخد عقلكم كده
نظر لها ريان وأمسك يديها وقال :مفيش حاجه ياحبيبتي متشغليش بالك
نسمه :لا انا مش مطمنه في اي يااياد
علم ريان انها لن تهدأ حتى تعرف مايشغل بالهم فتنهد وقال : اهدي هقولك انا وابنك عندنا قضيه كبيره ومش سهله فيه مج*رم دولي كبير سر* ق ماسه من المتحف والدنيا مقلوبه بس ودي مش اول مره بقالنا فتره كبيره بنحاول نوصل ليه محدش يعرف شكله لانه بيتكنر بس بيسيب اول حرف من اسمه بعد كل عمليه بيتنقل من مكان لمكان في مصر وهو دلوقتي وانا متأكد انه موجود في مكان في القاهره لان في عقد ثمين جدا هيروح المتحف بعد يومين وهو اكيد هيبقي متواجد عشان ينفذ العمليه.....
إياد : انا مش هسكت الا لما أمسكه وان شاء الله ننجح انا وانت يابابا
فجأه صدح صوت نجمه وقالت: بحب حماسك اووي يلا ياإياد خود بالك بقا للم*جرم يديك على قفاك ويطلع يجري
فجأه وجدت نجمه حذاء امها في وجهها وتقول بغضب : هو ده وقت هزار ياجزمه
نجمه: اي ياماما الله بحاول اطلعكم من المود الحق عليا ثم اردفت بجديه : ربنا معاكم يارب وانا واثقه فيكم يلا انا هقوم اروح المستشفى
ذهبت بإتجاه أمها وقبلتها من خدها وفعلت المثل مع ريان ثم اتجهت لأخيها وامسكت خديه وقالت : ياختي ياختي الصغير كبر وبقي بيمسك قضايا
بعد إياد يديها بغضب : بت ده هي سنه واحده هقوم اعلقك
نجمه : احم انا اقدر ازعلك طيب سلام ياحلوين عشان متأخرش
نسمه : استني يابت حاولي تيجي بدري النهارده انتي ناسيه ان سليم راجع من امريكا النهارده وكلنا هنروح لسالي ويونس عشان نستقبله
ضربت رأسها بتذكر وقالت : ااه صحيح طيب ان شاء الله هخلص بدري وهجيلكم هناك. على طول
نسمه :ماشي ياحبيبتي خودي بالك من نفسك
بعثت لها قبله وقالت : يخليكي ليا يانسومه يلا سلاااام
خرجت من منزلها وعلى وجهها ابتسامه واخيرا سوف تلتقي بصديق طفولتها بعد كل هذا الغياب تُري كيف يبكون اول لقاء بينهم متشوقه كثيرا لرؤيته ولحكايتهم سويا
اما على الجانب الآخر
كان يجلس بالطائره ويمسك صوره بيديه ويقول : اخيرااا هشوفك بعد كل المده دي اوعدك أن قريب هتبقي ملكي ....
وابتسم للصوره وتشوق للعوده كثيرا لرؤية من ملكت قلبه منذ أن كان طفل وُلد قلبه على حبها ورفض ان يدق لغيرها......
اما على الجانب الآخر عند مراد ومي
كانت مايا ابنتهم تجلس على فراشها وتمسك بصورته وتتذكر طفولتهم سويا ومتشوقه كثيرا ان تراه لقد اشتاقت له كثيرا لو يعرف فقط كم ان قلبها احبه بشده
احتضنت الصوره الي قلبها ودعت ان يتحقق أمنية قلبها....
تُري ماذا سيحدث وهل سيظل هذا القلب محب له ام سينكسر....
أما بمكان آخر يمسي بمملكة الليل
كان يجهز خطته الجديده حتى تنجح ويتم عمله على أكمل وجه
دخل عليه ابيه وقال : خود بالك كويس العمليه مش سهله ده غير ان ريان وابنه حبيبي عشرة عمري القديمه مسكت القضيه ف خود بالك كويس جدا ومتسهونش بيهم عشان ريان مش سهل ومتعرفش هو بيفكر في اي
رد على ابيه بغموض وقال : متقلقش من الناحيه دي انا مرتب كل حاااجه كويس والعمليه هتنجح
_ لا ريان مش هيسكت بالسهوله دي لازم يبقي معانا نقطة ضعف ليه
ليل :بتفكر في اي يابابا
_ اردف أبيه بكره وقال : بنته...
هح*رق قلبه على بنته عشان انت*قم من الي عمله فيا زمان مس هسكت انا بقالي فتره براقبه واخبارهم كلها عندي ونقطة ضعف ريان هي ولاده هنكلف حد يخلص على ابنه ومن ناحية تبقي بنته معانا ونقدر نقول الح*رب بدأت من تاني
ليل : للدرجادي بتكرهه ده انتو عشره قديمه بقا
_ اووي ومش هسيبه الا لما احر*ق قلبه وانذمه على الي عمله فيا زمان المهم بنت ريان دكتوره في مستشفى...... وحسب علمي بكل تحركاتها من اول مابتخرج من بيتها لحد ماترجع من المستشفى هي حاليا بتأذي واجبها كطبيببه
ليل :كمان دكتوره متشوق اووي أشوف بنة الريان
ثم. نظر امامه بغموض وقال : حلو اووي شكلنا داخلين على لعبة حلوه اوووي
ليل : طيب المفروض ننفذ دلوقتي قبل عملية الس* رقه عشان ننفذ صح ونكون ض*ربنا عصفورين بحجر
_ تعجبني المستشفى في.........
ابتسم ليل بخبث وذهب من أمام ابيه لينفذ ماقاله.....
اردف ابيه بعدما ذهب وقال : قصتنا منتهتش ياريان والنهارده هنبدأ الح*رب الحقيقه
ثم ابتسم بخبث وتشرق لرؤية كسرة ريان ولكن ماذا اذا كانت ابنته تشبهه هل سينجح ماتريد تنفيذية ام سينقلب السحر على الساحر....
اما ببيت يونس وسالي
كانو ينتظرون رؤية ابنهم بفارغ الصبر فهو أصر ان يكمل تعليمه بالخارج فوافقوه رغم ان هذا فراقه صعب كثيرا ولكن لا يستطيعون ان يقفوا امام حلمه واليوم سوف يعود لاخضانهم واخيرا.....
مر بعض الوقت وسمعوا صوت سياره بالخارج فخرجوا جميعهم ليستقبلوه والسعاده تغمر وجوههم
ترجل سليم بهيبته من السياره واتجه إليهم وعلى وجهه ابتسامه تزين ثغره
اقترب من والديه وسلم عليهم والطبع لم يخلو اللقاء من بكائهم
سالي ببكاء: حمد الله علي السلامه ياحبيبي
احتضن والدته بشده وقال : وانتي كمان اووي
ابتعد عن امه بعد فتره ثم توجه لابيه واحتضنته بإشتياق وبدأ يتلقى الترحبيات من الجميع
حتى جاء دور مايا واقترب منه بخجل وقالت :حمد الله على السلامه
ابتسم لها وقال :الله يسلمك يامايا وحشتيني اوووي ياااه الزمن عدي بسرعه بعدها بدأ يتلفت على احد وقال : فين نجمه اي النداله دي معقوله تعرف اني جاي ومتجيش
إياد : زمانها جايه انت عارف لما بتبقي في المستشفي بتنسي كل حاجه هرن عليها اهو عشان اقولها
اومأ له ثم دخلوا للداخل وظلوا يتحدثون معه فأردف سليم :جماعه انا خدت قرار مهم في حياتي وعايزه اقولكم
نظروا له جميعا لسماع ماسيقوله فأكمل كلامه : انا قررت اتجوز
انقبض قلب مايا ماان سمعت هذا وبدأت عينيها تمتلئ بالدموع ..
سالي : وياتري مين سعيدة الحظ اوعا تكون من الغربه
سليم : لا تعرفوها كويس انا عايز اتجوز.....
ولكن فجأه قطعه جرس الباب فقامت سالي لتفتح وماان رأت الشخص الذي أمامها صدمت وتبعها الجميع وبالأخص يونس ومراد
_ تجمع عائلي ومن غيري اخص عليكم اي ماوحشتكوش.......
اما على الجانب الآخر
كانت في مكتبها تستريح قليلا لأنها أرهقت اليوم كثيرا استندت على كرسيها واغمضت عينيها بتعب.
مر دقائق وفجأه سمعت صوت بجانبها فتحت عينيها ففزعت حينما رأت شخص يخفى وجهه وعيونه فقط هي التي تظهر
فقالت : انت مين انت دخلت. هنا ازاي انا هبلغ عنك
كادت ان تمسك هاتفها ولكن سبقها هو وض*رب رأسها بالمس*دس واغمي عليها قم حملها واتجه لمكان ما.....
ومن هنااااا تبدأ قصتنا تُري ماذا سيحدث وسليم بيحب مييين ومين الي ظهر فجأه صدم يونس ومراد
وياتري هيحصل ايييي لنجمه ومين الي بيكره ريان كده

الثاني من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent