recent
روايات مكتبة حواء

رواية زوجوني مرات اخي الفصل السادس 6 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات اخي الفصل السادس 6 بقلم لمياء رفعت



جهز نفسك يافارس من بكره هنكتب كتابك ع ندى مرات المرحوم إبراهيم اخوك وبلاش تجادل معايه في الكلام لأن انا اخدت قرار خلاص
فارس: انت بتقول ايه يابويا اتجوز مرات اخويا ازاي انت مستوعب الا بتقولوا ليا ازاي انا هقعد ع فرش اخويا ازاي هنام ع سرير اخويا
محمود والد فارس: انت الا مش بتفهم ولا عايز تفهمني مرات اخوك صغيرة ومعاها دلوقت اتنين أولاد ومن بعد اخوك ماعمل الحادثه وتوفى وهي سابت البيت وراحت قعدت عند اهلها وبقالها سنه بحاول اجيبها البيت ومش عارف وكده كده محدش هيربي العيال غيرك انت يافارس
فارس: يابويا انت بتظلمني ازاي ابقى شاب كمان واتجوز واحده بااتنين أولاد
محمود: دول لحمك ودمك وانت المسؤال عنهم
فارس: اوعدك اعمل الا ربنا يقدرني عليه اتجاهم لكن بلاش جواز ابوس ع ايدك يابويا انا مش شايف ندى زوجه ليا ف يوم من الأيام
محمود: ليه مالها ندى مفيش بنت زيها في البلد واديك سامع العرسان الا رايحه جايه عليها من يوم موت اخوك
إلهام والدة فارس: انت اتجننت يامحمود انت كده بتظلم إبنك ياراجل انت حرام عليك
محمود: حرمة عليكي عيشتك ياولية انتي مش احسن من اني ارمي ولاد ابني للغريب بره
بص يافارس قسما بالله العظيم لو ماتكتب كتابك ع ندى بكره ماتكون ابني ولا اعرفك وسابهم ومشي
فارس ببكاء شديد عاجبك ياامي
إلهام " خدته في حضنها بس ياحبيبي معلش اعمل الا ابوك عاوزو ومحدش عارف الخير فين ياحبيبي وقول يارب
في بيت ندى
والد ندى يابنتي خلاص عمك محمود اتكلم مع فارس وخلص معاه موضوعكم
ندى : باانهيار شديد خلاص يعني يابابا خلاص بقيت تقيله عليك انا وولادي ومش فرق معاك إبراهيم جوزي وحبيبي وابو أولادي
حمدون والد ندى: تقيله ايه يابنتي بس حرام عليكي اسمعيني الله يرضى عليكي ياندى انا مش هعيش ليكي العمر كله يابنتي انتي لسه شابه صغيره ده انتي يدوبك عندك ٢٣ سنه يابنتي ومحدش بيسيب حد ف حاله وانتي مش هتقعدي على اتنين اطفال في الحضانه وانتي عارفه عيون الناس مابترحمش واخوكي اهو بمراته وعياله واخوكي مايبقاش اخوكي الا قبل الجواز مدام اتجوز خلاص وأمك ماتت من زمان وانا مش هعيش ليكي العمر كله يابنتي
ندى: ببكاء شديد:بس يابابا ماتقولش كده ياحبيبي ربنا يديك طولة العمر
حمدون: دي الحقيقه يابنتي انتي عارفه اني راجل كبير ومريض وعايز اطمن عليكي
وفارس محترم وشاب كويس ومايتخيرش عن إبراهيم اخوه الله يرحمه يابنتي اعقلي الله يهديكي
ندى ببكاء: حاضر يابابا الا انت شايفوا
في بيت محمود
محمود: فارس انت لسه بهدومك من امبارح انت مانمتش ولا ايه عمتا قوم غير هدومك وانزل عشان المأذون وصل تحت
فارس: اتنهد واخد نفسه وقام من ع السرير وقال ماشي يابويا نازل دلوقت
ماشي ياريت تبتسم عشان عمك حمدون وعشان ندى الا معاه تحت
فارس: حاضر يابويا نازل دلوقت خرج محمود ونزل عند حمدون وعند ندى
محمود: كفايه ياندى وبلاش عياط وانا ووالدك يابنتي عاوزين مصلحتك ومصلحة عيالك
ندى: ياعمي انا عمري ماهنسى ابراهيم ابو أولادي
محمود: يابنتي محدش قالك انسيه إبراهيم من يوم ماعمل الحادثه بالعربيه وهو واجع قلبنا كلنا
فوق عند فارس بيلبس هدومه وعباره عن تيشرت نص كوم والتيشرت مبين عضلاته ورفع شعره لفوق البني الغامق وهو طول بعرض ببشرة بيضاء وعينيه بني غامق ونزل ع السلم ف لحظه بكاء ندى ....بقلمي الكاتبة لمياء رفعت
حمدون والد ندى: فارس يابني انت لسه متعود تلبس بنص كم حتى واحنا ف الشتا....بقلمي الكاتبة لمياء رفعت
فارس هعمل ايه بقى ياعمي سلم ع حمدون وع علاء اخو ندى وجه عند ندى وسلم عليها لكن مابصلهاش ولا هي بصتله
المأذون قول يابني ورايا وحط ايده ف ايد حمدون
بقلمي الكاتبة لمياء رفعت



google-playkhamsatmostaqltradent