recent
روايات مكتبة حواء

رواية بريئة في قلب الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم شيماء شيري

رواية بريئة في قلب الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم شيماء شيري


لبارت التالت
"الدموع كلمات في القلب لم يستطع اللسان نطقها ولم يستطع القلب تحملها"
عندما صرخ ذلك الكامل في ابرار وصفعها بالقلم سقطت أرضا م شده هذه الصفعه
كامل:ازاي متتحركيش م مكانك وانتي عارفه اني نازل م فوق انتي عارفه انكم كلكم كلاب بالنسبالي وانا لما اكون خارج الاقيكم كلكم قدامي فاااااهمه
ابرار بعيون ممتلئة بالدموع: اه فاهمه
كامل:انتي ازاي يا حيوانه مغسلتيش العربيه ولا نضفتيها وفين اخوكي السبع
ابرار:مانتا يا عمي مقلتليش واخويا راح الدرس
كامل وبكل برود:انا الحاجه تتعمل من غير ماقول الاقيها جاهزه يلا يا***********(سب وشتم بجميع الألفاظ المهينه والجارحه)
واياكي اشوف دموع التماسيح اللي مبتاثرش فيا دي ويلا غوري اغسلي العربيه ونضفيها بسرعه
ابرار وهي تمسح دموعها ف نفسها تحسبن عليه وعلي هذا الظلم بعد ما خلصت ابرار غسل العربيه وتنضيفها تجري بسرعه عشان تفتح بوابه الدوار عشان يخرج كامل و كل دا ومراته قاعده ف المطبخ بتجهز اكل وطبعا ميخلاش م مساعده هدي ام ابرار
اعرفكم بنظام هذا المنزل اللي اي حد يشوفه يحس انك عايش احسن عيشه فيه وعايش ف نعيم بس للاسف هذا المنزل للمناظر فقط عباره عن فيلا كبيره جدا فعلا كبيره وجميله بثلاث طوابق كل طاابق اجمل م الاخر مزينه بحجر الفرعون الثمين وباغلي أنواع السيراميك هذا منزل كامل وزوجته واخيه مدحت وزوجته ولكن مدحت لا يأتي الي المنزل كثيرا لانه خارج البلد بينما منزل ابرار يكون خلفهم مباشره يتكون م الدور الارضي وهو أيضا به سيراميك وجميل ولكن لا يباهي جمال فيلا الكامل ولكنهم يفعلون كل شئ ف منزل أحمد أبو ابرار وبجوار منزل ابرار منزل عمه الاخر مازن وزوجته سناء ولكن هؤلاء لا يختلطون ف اكل او شرب معهم
(مازن يشتغل بالخليج يبلغ م العمر ٤٦ سنه دائما ما يكون مطيع زوجته فهو ينفذ كلام زوجته بالحرف الواحد ولا يمكنه معارضه زوجته ابدا
سناء امرأة قويه جدا وخبيثه تكره منزل أحمد أبو ابرار وتكره وجود كامل لانها تريد أن تمتلك كل شئ لها ولزوجها فقط ولكنها أمامهم مثل الملاك البرئ تبلغ م العمر ٣٢ سنه انها سمينه قليلا ذات وجه مستدير وبيضاء لديها ابنه وولد الولد محمود وهو بيحب ابرار ومحمد جدا مثل اخواته واكتر وهو ف الاعدادية يبلغ م العمر ١٤ سنه وهو ابيض وجامد لديه ملامح رجوليه جميله ولون شعره الكستنائي وهو م صغره محبوب م الفتيات اخته منه وهي مثل امها شر وسم قاتل هي جميله ورفيعه طويله جدا وبشرتها صفرا تمتلك عيون مثل عيون البقر واسعه وجميله تبلغ م العمر ١٢ سنه وهي مع جنه ف نفس المدرسه والفصل هي تحب جنه ولكن تغير منها بشده لتفوقها ف الدراسه)
بعد ما خرج كامل م الدوار ذهبت الي المنزل وانا أتألم ولكن ليس هناك أحد يشعر بما ف داخلي
ابرار:يارب انا تعبت خلاص تعبت مش قادره بس صابره لحكمك يارب
هدي:معلش يابنتي متزعليش كله هيعدي بس انتي اصبري
عدي النهار وجه الليل اتصالحت ابرار هي ومحمد وبقيوا يهزروا ويضحكوا مع بعض بعد العشاء كله راح يريح م كتر تعب اليوم كل واحد راح علي الغرفه بتاعته علشان ينام
الساعه كانت ٢ بليل صحيت علي خبط باب الغرفه بتاعتي
ابرار باستغراب :مين
هدي:اصحي يابنتي كلمي عمك كامل عايزك
ابرار ف نفسها بتشتم وبتحسبن عليه
ابرار:ياربي عايز اي مني الراجل دا حتي فوقت النوم اي دا
خرجت ابرار وهي لابسه اسدال الصلاه
كامل :انتي نمتي ليه مش انا قلت كل حاجه انا اللي اقول اعملوها وبس حتي لو النوم انا برضو اللي بتحكم فيه
ابرار بتوتر :مانا لقيتك يا عمي اتأخرت رحت نمت غصب عني
كامل وبصوته العالي:روحي لمرات عمك فوق عندي ضيوف وهي بتجهز اكل لوحدها وصحي اخوكي سبع البرمبه علشان يخدم علي الناس دي
ابرار بعد ما كامل مشي أطلقت العنان لدموعها بالنزول
ابرار:يارب انت اللي قادر علي كل شئ اروح اصحي محمد عشان متحصلش مشكله
محمد اصحي اخلص
محمد :ف اي عايز انام تعبان م الدروس
ابرار:عمك معاه ناس مين هيجيب الحاجه ليهم غيرك
محمد صحي بتافف علي هذه الحال:اي دا هو كل يوم هو احنا مش هنخلص ولا اي كل يوم ناس وحاجات تقرف
ابرار:هنعمل اي مضطرين
ابرار هي وطالعه ع السلم سمعت صوت الضحك والمسخره بتاعتهم م الحاجات الزباله اللي بيشربوه دا (ويسكي و***********وحاجات اعوذ بالله وحشه)
بقلمي......*شيماء شيرررري*
رحت معاها فوق وبدأت اساعدها لحد الساعه ٤ الفجر وكنت خلاص فاصله وهموت وانام وكامل رن ع انجي مراته علشان اروح اطفي نور الفيلا م الدور الرابع وطبعا انا كنت تعبانه جدا بس اضطريت اروح اصل مراته ع اديها ورجليها نقش الحنه مينفعش تطلع تتعب
نزلت بعد كدا روحت البيت نمت م كتر التعب بالعافيه ماما صحتني م النوم انا ومحمد علشان المدرسه
رحت زي كل مره انا واسماء *ف المدرسه*
اسماء:يعني اي يابنتي مش هتكلميه تاني دا حتي معاذ باين عليه بيحبك م كتر مرن عليا وعايزك ترجعيله
ابرار:والله انا اللي فيا مكفيني فبلاش سيرة الزفت دا ع لسانك وبعدين بيحب مين يا ماما دا بيتكلم مع ١٥ الف بنت وتقوليلي بيحبك والنبي بس بقا علشان تعبت
اسماء:ماهو عشان مز الولد بصراحه يتحب يابنتي برضو.
طب بصي اهو بيرن اعمل اي انا بقا؟
ابرار:اقفلي ف وشه وفكك منه
(معاذ ازبل خلق الله صايع وبتاع بنات وفاشل جدا اهم حاجه عنده اللبس والمناظر هو ابيض وجسمه رياضي وعيونه عسلي وشيك جدا طبعا عشان كدا البنات بيقعوا ف الفخ بتاعه اللي اسمه الحب)
*ف مكان آخر يطل ع البحر*
يجلس معاذ وصديق السوء سيف بجواره
معاذ:بقا انا حتت بنت تعمل فيا كدا والله لندمها ع اليوم اللي شافت فيه وشي بس بنت ال***********
سيف:الفاظك ي عم ويغمز للفتاه التي تجلس مقابله البنات هيضيعوا مننا
معاذ:يا عم اتلهي يضيعوا اي بس ماهم قاعدين حلوين ويغمز للفتاه الاخره
سيف:وان كان ع اللي راح نرجعه بطريقتنا
معاذ وسيف بصوا لبعض وضحكوا بكل شر
يا تري سيف ومعاذ ناوين ع اي؟
واي اللي مستني ابرار؟


google-playkhamsatmostaqltradent