recent
روايات مكتبة حواء

رواية لما كنا صغيرين ( ليل وقاسم ) الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن

رواية لما كنا صغيرين ( ليل وقاسم ) الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن 

 لما كنا صغيرين البارت التالت

في العشا عزت و قاسم بيرجعوا و بيدخلوا على المكتب على طول و بيبقى في صوت زعيق طالع و بتفهم ليل ان قاسم قال لابوه كل حاجة بس بتسمع عزت بيقول
عزت.. عايز بنتك معاك يبقى الخدامة دي تمشي و تقول لبنتك ان امها ماتت
قاسم… يا بابا
عزت … خلص الكلام انا عندي طيارة الفجر هرجع بعد تلت ايام تكون قررت
ليل بخوف… لين
بيخرج قاسم من المكتب بحزن و هي بتكون في المطبخ
تاني يوم
لين… يا ماما مش عايزة اروح بقى
بتحط الشنطة على ضهرها… الحضانة مهمة عشان ادخلي مدرسة
لين بتساؤل… هو بابا هيوديني
ليل… احم يلا هنتأخر
بتخرج لين بحزن
قاسم… لولو
لين… بابيييي
و بتجري عليه و هو بيشيلها و يحضنها
قاسم… صباح الخير
بتبوسه …صباح النور
قاسم…رايحة فين
لين بعبوس… الحضانة
ضحك بخفة… مش مبسوطة ليه
لين… مش بحب الحضانة
قاسم… مفيش حاجة اسمها كده ليلو لازم تذاكر عشان تبقى دكتورة كبيرة يلا بقى عشان اوصل ليلو
لين..هييييه يلا يا بابي
ليل بتوصفله مكان الحضانة و هو بيوصلها
بتكون قاعدة في الجنينة بتلافي بيحط ايده ضهرها بتتخص و بتقف
ليل بصدمة… جلال
جلال و هو بيحاول ي ح ا و ط ه ا هي بتزقه
ليل… ابعد عني
جلال.. بس يا بت
و حاول ق****ا و هي بتصرخ و فجأة بيجي قاسم و بيضربه بيفضل يضربه و هي بتعيط
قاسم… جابرررررر
جه بسرعة.. نعم يا قاسم باشا
قاسم… وديه على المخزن
بياخده جابر و قاسم بيروح عند ليل اللي بتبقى ضمة نفسها و بتعيط و هو بيغمض عينه بآلم بياخدها في حضنه و هي بتمسك فيه زي الطفلة
ليل… متسيبنيش يا قاسم متسيبنيش
قاسم… مش هسيبك أبدًا
بعد دقايق ليل بتهدى
قاسم.. انتي كويسة
ليل… اه تمام
بتقوم ليل
ليل.. قاسم
قاسم بهيام… ايه
ليل.. هو انت هتمنعني اشوف لين متخدهاش مني
قاسم بيبص لدموعها .. محدش يقدر ياخدها منك حتى انا
ليل… طب هتعمل ايه
قاسم… هنعيش في شقتي
ليل… انا هعيش انا و بنتي لواحدنا
قاسم… سامحيني
ليل.. أبدًا وانت محستش بالوجع اللي حسيت بيه بالعيشة اللي انا فيها و بحاول بكل جهدي اني اخرج لين من الق'رف اللي انا فيه انا عمري ما هسامحك انا بكرهك
خنجر غرز في قلبه من هذه الكلمة و فجأة شعر بدوار و وقع أرضًا
ليل بخوف… قاسم قاسم فوق جابر يا جابر تعالى
بيجي جابر جري
ليل… اطلب الاسعاف بسرعة
بيطلب جابر الاسعاف و بتيجي في ربع ساعة و بيوصلوا المستشفى و بيدخلوه الطوارئ
ليل بدموع… انا عايزة ادخل عايزة ادخل
الدكتور… مينفعش يا مدام كده
ليل بتقعد بدموع
بعد نصف ساعة خرج الطبيب من غرفة الطوارئ
ليل… قاسم قاسم كويس يا دكتور
الدكتور… للاسف حصله ا'زمة قل*بية بس الحمدلله لحقناه
ليل بصدمة… انت بتقول ايه انت كداب هو قاسم ماله
الدكتور… استاذ قاسم عنده القلب هو المريض بتاعي اكتشف المرض من حوالي خمس سنين هو حضرتك مين
مبترودش عليه و بتدخل بسرعة لقاسم و تحضنه
ليل… قاسم حبيبي انت كويس
قاسم بتعب… الحمدالله
ليل .. ليه مقولتش انك عندك القلب يا قاسم
قاسم… كنت عارف وقتها مكنتش عايز اربطك بيا عشان لو حصلي حاجة متبقيش فكراني ولا تعرفي عشان انا عارفك و مكنتيش هتشوفي حياتك فكان لازم اكرهك فيا و كمل بحزن و انتي فعلًا كرهتيني
ليل … كان كله من ورا قلبي بس انا بحبك
قاسم.. و انا كمان
بعد سعات بيتصلوا من حضانة لين
قاسم… في ايه
ليل باستغراب.. مش عارفة… الو
.. حضرتك والدة لين قاسم
ليل.. ايوا انا
حضرتك لازم تيجي عشان..
ليل بصدمة… بنتي
google-playkhamsatmostaqltradent