recent
روايات مكتبة حواء

رواية حياة الصقر الفصل الثالث 3 بقلم شهد جاد

رواية حياة الصقر الفصل الثالث 3 بقلم شهد جاد

الفصل 3 من روايه༺حياة_الصقر༻
بقلمي/Shahd_Gad
_____________________________
صلي علي النبي
_____________________________
امام منزل حياه
كان يقف حامد والد ملاك يضرب الباب بقدمه فهو يقف أمام الباب من ربع ساعة رغم ان احدا جيرانها اخبره انها ليست هنا فهو كان ممسكا بزجاجة من النبيذ ويضرب الباب بيده دون واعي ويصرخ عليها كانه يتحدث معها فكان يشبه المجنون
حتى جاءت الشرطة واخذته بعد أن طلبهم أحد جيران حياه فهو كان يسير الازعاج و شكله لا يبشر با الخير وهم يعرفون ان حياة تحترم الكبير قبل الصغير و يحبونها فهي حنونه وطيبه وكانو خوفا عليها من هذا الشخص وخصوصا انهم يعرفون ان اخيها يتركها ويذهب للمهمات طلب له الشرطه
_____________________________
في المعسكر
كانت حياة تجلس على الارض بإرهاق وتحاول أخذ انفاسه بعد جري 50 متر
خالد: المفروض ترجعي علي فكره مش تقعدي كده
نظرت له حياه والشر يتطاير من عينيها: ابعد عني علشان مش طايقاك
سحبها خالد من يدها حتي اصطدمت في صدره ورأى عينيها العسلي وسرح في عينيها لثواني حتى ابتعدت عنه
خالد ارجع شعره بيده: ياريت نبطل كلام ولماضة
حياة وهي ترجع شعرها بتوتر: علي فكره بقي اي انسان طبيعي لازم يستريح بعد الجري ده
خالد وهي يشير إلى رجال القوات الخاصه: هم دول مش بشر
نظرت حياة ثم رحلت وهي تدعي علي مديرها: منك لله يا استاذ احمد انت السبب في دخولي المكان الغريب ده ثم توقفت فجأة
حياه:انت تاني
اقترب مازن من خالد وهو ينظر لها ويحاول تذكرها: هو انتي بتاعت الطاقيه
حياة بابتسامه: بالظبط كده مش ناسيه علي فكره وزعلانه منك انا ادخل السجن علشان طاقيه
كان خالد ينظر لهم بتساؤل ولكن كان يشعر بالغضب ولا يعرف السبب
خالد: طب اتفضلي انتي يلا ارجعي ال50 متر لا اما مفيش ليكي مكان هنا
ذهبت حياة وهي تفكر لماذا غضب عندما جاء مازن وكانت تفكر لماذا تفعل هذا رغم انها تستطيع المغادرة بكل سهولة ولكن لم تجد اجابه
ملاك
كانت تجري ولا تستطيع أخذ نفسها فهي جرت 35 متر ولكن شعرت ان قلبها سيتوقف كان مراد خلفها يتبعها حتى اقترب منها
مراد بقلق: ملاك اقفي وأخذ نفسك براحه
ملاك أكملت طريقها: انا كويسه
مراد بتوعد:انا مش عارف ايه اللي جابك اصلا
ملاك بهدوء لكي لا يفرغ غضبه على حياة :انا كويسه وانا اللي جايه بمزاجي
مراد: انتي ليه بتعملي كده اقفي هتخرجي من المكان كله و ترجي بيتك لعن نفسه الف مره بعد هذه الكلمة ف عن اي بيت يتحدث فهي تعيش في جهنم نظر اليها وجدها قد ابتعدت كثيرا ذهب لها
مراد: انا اسف بس
ملاك بهدوء من بين أنفاسها المتقطعة::عادي هي دي الحقيقه بس انا قررت ابقى قويه واقف قدامهم واخد حقي بس محتاجه مساعده
مراد: انا معاكي بس هتعملي ايه
ملاك: انا نجاحي في المكان ده اول خطوه للنجاح في حياتي
مراد عندما وجدها لا تستطيع أخذ انفاسه نظر حوله وحملها حتى تعد ال50 متر وجلس ارضا وهي تجلس بجانبه ثم اعطاها الماء
وبعد ثواني كانت تنظر له بخجل نظر اليها حتى وقعت عينيه على عينيها
مراد هو مخدر: لون عينك
ملاك ارجعت خصلات شعرها التي خرجا من ربطت شعرها: مالهم بص هم لونهم بيتغير يعني ساعات ازرق غامق وساعات ازرق فاتح سماوي يعني
مراد: ولونهم بيتغير ازي بقي يعني مثلا في الشمس
ملاك: لا دي مش بقولها لحد هي واحده بس اللي عارفه
مراد: طب انا عرفت اعرف من مين المهم ان الي انتي ناويه عليه ده هتتعبي فيه جامد
ملاك: مش هيبقي أهون من مرات ابويه ولا ابويه الي الكاس مش بيفارق ايده
_____________________________
في مكان آخر كانت تجلس هذه الفتاة بلا مبالاة وصوت الاغاني يملأ الغرفة ولكن لم تكن تستمع اليها فهي كانت تجلس أرضا خلف بابا غرفتها تضع يدها علي اذنيها وتبكي ف ولديها يتشاجر على المال من جديد ولا حد يهتم بها ظلت هكذا حتى انتهت الخلاف بينهم وقفت وهي تمسح دموعها و ارتدت ملابسها وخرجت من غرفتها وهي تدعي القوه وذهب بتجاه والدها لتخبره انها ستذهب كالعادة ولكن صدمة داره فهو دائما يوافق بلا مبالاه
محمد ولد أسراؤ: مفيش خروج النهارده
اسراء وهي تسيطر علي اعصابها فهي لم تعد تتحمل: ممكن افهم ليه
انا صحابي عاملين ليه حافلة عشان عيد ميلادي ولازم اروح
محمد: صحابك الي بتروحي تشربي معاهم وترجي وش الصبح
اسراء بكذب في لا تتحمل كلمه اخر : لاصحاب تانيه
محمد بلا مبالاة: روحي بس مفيش فلوس
اسر خرجت دون كلام فهو لا يفرك معه سوى الفلوس وركبت سيارتها وقادتها بسرعة شديدة
_____________________________
أمام مركز الشرطة
كانت تسند مرات الاب حامدي الذي لا يستطيع حمل نفسه من كثرة الشرب وهي تتحدث في الهاتف
مرات الاب: الوو...اقلب الارض
____:_______
مرات الاب:: شيل الارض بس اعرف مكانها
_____::_____
مرات الاب: عايز أخبار في اسرع وقت اه وكمان هتلي اخبار الي اسمها حياه دي
______::__________
مرات الاب: ماشي هستني اتصال منك سلام
أقفلت الهاتف وهي تفكر أين ذهب ملاك في لا تجدها كأن الأرض انشقت و ابتلعتها ولكنها لن تستسلم ابدا
والله لو الجن الازرق مش عارف مكانك انا هعرف مكانك بس اصبري عليه مبقاش انا نفيسه لو مجبتش قرارك انتي والي مقوية قلبك عليه
_____________________________
في المعسكر مساء
في غرفة حياه
مراد كان يحتضن اخته بحب: ليه جبتيها معاكي ها.
حياة بهزار: ايوه كل واحد بيسال علي اللي يهمه
مراد: انا مش بهزر وانتي عارفه كده صح ليه جبتيها معاكي
تبدلت ملامح حياة بحزن وهي تتذكر حال صديقتها ثم حكت لمراد ما حدث
مراد:: كان ممكن تعملي اي حاجه غير انك تجيبيها هنا
حياة بفهم: بس انا عارفه انها طيبه زياده عن اللزوم بس تقدر تعدي من ده لو شوفت نظرت التحدي الي كانت في عينيها الصبح مش هتقول كده
مراد: ربنا يستر بس قوليلي هي عينيها بتتغير امتي
حياة وهي ترمي بجسدها على السرير: لحد كده ومقدرش دي معلومات في غاية السرية و اتفضل بقى علشان انام
مراد:.طب مش طالع غير لم اعرف
حياة: بقولك ايه دراكولا اللي بره ده مش عارفة هيعمل فينا ايه بكره وانا هموت ونام ف يلا من هنا روح اقعد مع دراكولا
مراد يضحك وهو يخرج.من الغرفه: مش هروح ل دراكولا بس بلاش مصائب بكره ماشي
حياه: والله علي حسب المود
_____________________________
في الخارج
كان الجميع يجلس حول النار يتحدثون لبعضهم ومازن يقف يتحدث مع خالد ولكن اعيون خالد كانت تبحث عن شئ حتى انه ترك مازن وذهب دون ان يكمل كلامه وقف بالقرب من غرف النوم وهو يفكر حتى قطعه.صوتها الضاحك وهي تقف بجانبهم
حياه: كنت هنام بس قولت لازم اقعد معاكم شويه محضره ليكم سهر تحفه ثواني وجايه وذهب الى الداخل
ومراد يتمني ان اتحدث مصيبه جديد حتى وجدها تحمل كيس في يدها ثم جلست وبدا في فتح الكيس الذي كان يحتوي على أكياس من الشيبسي والعصائر والشوكولاتة ثم امسكت بكيس صغير واردف بسعاده: وده اساس القاعدة
ملاك: اوي تقولي انك. جبتي لب كمان
حياه بتمثيل: اجل يا سيد وقطعه كلامها خالد الذي سحب الكيس منها الذي كانت تخبئ فيه الشكولاته حتي تاكلها واحدها
نظرت حياة له ووقفت أمامه: هات الكيس
خالد الغضب: الهانم كانت بتخونا من اول يوم ليها و الخاين ايه الي بيحصل فيه
رد الجميع باستغراب إجابات مختلفة: نقتله.......نحبسه........احنا نضربها حتى تعترف
مراد: هو في ايه يا خالد بظبط
خالد بغضب: انا هقول لكم في ايه انا مش عارف ازاي قاعدين مع واحده خاينه زي دي
حياة كانت تقف وتنظر له وتفكر هل من الممكن انه عرف عن امر ملاك
مازن: هو في ايه خالد فهمنا
خالد وهو يشير إلى الكيس: الكيس ده فيه ايه اكيد متعرفوش الهانم دي مخبيه الشيكولاته في الكيس علشان تاكلها لوحدها
نظر الجميع له بصدمه فهم لم يتوقع هذا ابدا.
حياة بغضب وهي تحاول اخذ الكيس منه لكنه أطول منه :: تصدق انك بارد وطويل وهبل هات الكيس ده
خالد: انا طويل واهبل طيب وذهب فأتي بكرسي فجلس عليه وبدأ في فتح اول أكياس الشوكولاته واكل منها
خالد: اممممم انها لزيزه حق وريني هتخديها ازي
حياة وهي تقلده:.انها لذيذه حق انننننا هات الكيس وبطل بردو وانت عامل ذي دراكولا
كان الجميع يضحك على منظرها فهو يجلس ويرفع يده بالكيس لكي لا تصل له ويأكل بيده الثانيه وهي تقفز حوله لتحصل على الكيس
خالد: بصي انا ممكن اديكي الكيس في حالة واحدة
حياة بلهفة: قول ها يلف حولين المبني ده وتعالي خدي الكيس
نظرت حياة للمبنى ونظرت للكيس: موافقه بس مش هتاكل منه تاني
خالد: كل ما تتاخري كل ما هاخد واحده جديد اكولها
ولكن تفاجأ خالد عندما وجدها تقفز فوقه مما اوقع الكرسي بيهم وهو في الاسفل وهي فوقه ونظر في عينيها الذي تحول لونها إلى البني ولكن وجدها تسحب الكيس وتجري
_____________________________
في ملهى ليلي
كانت تجلس اسراء مع اصدقاءها تتظاهر بسعاده وانها اسعد انسان علي وجه الارض يشربون النبيذ لا تعي ما تفعل كان يضع شاب في كأس النبيذ الخاص بها مخدر ولكن توقف عندما وجده يد تمنع
( طبعا كلكم تخيلتم ان حبيبها جاء و ضربه بوكس يطيره صح بس احب اقول لكم ان ﴿احنا غير 😉🤍)
مندو: انت كده بتودي نفسك في داهية
ميدو: سبني انا هخليها تبوس رجلي
مندو:انا قولت ليك بس لو اتعمل ليها تحليل هتسبت انها اخدت كمية مخدر كتير
ميدو : لا ما هي هتاخده وتروح عالم تاني لحد الصبح و المفعول هيخلص
مندو: يا ميدو ابوها رجل كبير وله ناس لو عرف هتروح في داهية
ميدو: اطلع انت منها يا مندو انا عارف بعمل ايه


الرابع من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent