recent
روايات مكتبة حواء

رواية الاعمي الفصل الثاني 2 بقلم ليلة عادل

رواية الاعمي الفصل الثاني 2 بقلم ليلة عادل



البارت التانى من روايه الاعمى
بقلمى ليلة عادل
حد افخم فنادق فى مصر 8 م
اجواء احتفال صاخبه قاعه زفاف من افخم ما يمكن انه زفاف شخص هام جدا فى الدولة ! حضور صف المجتمع والمشاهير وكبار الدوله زغاريد تعم المكان واغانى و حركه فى كل مكان ثم يطلب الدي جي من العروسان ان يقومو للرقص بعد لحظات يظهر مروان ؟ لقد تزوج من ماجى ماذا ستفعل اميرة انها تعشقه ؟؟
يقوم مروان وماجى برقص سلو على احد الاغانى الرومنسيه لعمر دياب مع نظرات سعاده متبادله بينهم و يحضنها ويلف بها مع ابتسامات وسعادة من كل الحاضرين ولكن فجأة يظهر نفس الشاب مره اخرى ولا يظهر منه سوى جزء صغير جدا من ظهره فقط لكن هذا الشاب يقف بجوار اميره وهى تبكى ثم ينظرلها وعند وصول حمزه ونور اليها يختفى فى لمح البصر لماذا فمن هو هذا الشاب !!!! هل يعرف اميرة؟؟؟؟
حمزه ... اميره يلا
اميره .. (وعيونها تمتلى بالدموع ).. استنى بس شويه
نور ... (بحسم ) اسمعى الكلام يلا هى خلصت خلاص
اميره ... تنظر وعيونها مليئه بدموع وخيبات الامل والانكسار الى حبيبها وهو يتزوج إمرأة اخره
تشاهده هو وعروسته وهما يضحكون وسعادء بهذا الزفاف الذى بنسبه لها عزاء فقد ضاع امالها فقد تحطم كل شئ فاكل شئ اتمنتة وحلمت به اختفى فى لحظه واحده فقد ضاع عمرها هضر وهى تتمنى المستحيل .
ثم تقوم نور بشدها من كتفها الى خارج القاعه
نور ( بغضب ) بقولك يلا
بعد خروجها بمسافه قصيرة تقف اميرة وتتحدث بصوت داخلى
اميرة .. (بتحدى وثقه) ..لا مش دى نهاية
.ثم تنزع يد نور من عليها وتمسح دموعها وتذهب مسرعه مره ثانى الى داخل القاعه نور حمزه يجرون خلفها خائفين ان تفعل اى شى مجنون تذهب اميره وتقف بجوار مروان وماجى وهم يتحدثون
اميره ...(ببتسامه زائفه ) الف مبروك يا دكتور مبروك يا مدام ماجى
(الاتنين ... الله يبارك فيكى عقبالك)
اميره ... ان شاء الله .. (تصمت قليلا ) ممكن تاخدى بالك منه لانه بجد انسان طيب جدا على فكره انتى اكيد ربنا بيحبك ومامتك دعتلك ليلة القدر بزوج الصالح ابن الحلال
ماجى ... اكييد يا حبيبتى. .يلا يا حبيبى
مروان ... (ببتسامته الساحره ) بعد ازنك عقبالك
اميره .. دكتور (ينظر مروان ويلتفت اليها ثم تقترب اميره منه وبثقه وتحدى ) رقم ثمانيه هتجيلك لانى متاكده انى اللى عايزه هيحصل ومش دى النهايه
مروان . (باستغراب.) ..مش فاهم.
اميره ... ولا عمرك فهمت ولا هتفهم مبروك
(وتذهب مسرعه وتترك مروان واقف مزهول مستغرب من كلامها)
منير ... مبروك يا ماروووووو
مروان ...(يلتقت انفاسه ) خضتنى
منير ... ايه مالك سرحان فى العروسه
مروان ... اكيد .. بس البنت دى غريبه اوى
منير ... مين دى
مروان ... (باستغراب شديد ) مشيت مره تقولى 7 ومره 8 مش فاهم حاجه غريبه اوى
منير ... (بسخريه )ههههه ايه بتقول تعويذ
مروان ... لا يامنير بتقول حاجه مهمه انا متاكد باين من طريقتها
منير ... ياعم ركز كدا فى ليلة دخلتك سيبك من المعجبات بتوعك دول مجانين
مروان ... امممم طيب يلا نروح لماجى
عربيه حمزه 10 م
حمزه يقوم بسوقه ونور بجواره واميره بالخلف يبدو على ملامحهم الانزعاج وعدم ارضائهم على ما فعلته اميرة .... لكن اميره تبكى بسكون
حمزة... ( بنرفزه ) اقسم بالله مجنونه بجد
نور ... (بعصبيه شديده تلتفت وتنظر لها ) انتى غبيه فى حد يعمل كدا ها عمره ما حبك ولا حس بيكى من اولي ثانوى بتجرى ورا سراب
حمزة ... نور اهدى
نور ... بس ياحمزه احنا السبب محدش فينا فوقها على طول كنا ماشين وراها لحد مضيعانها بس خلاص عارفه انتى لومش فوقتى من الهبل ده اقسم بالله هزعلك
اميره ... (تنظر اليها بكل ياس) ياريتك عملتى كدا من زمان
- اماكن مختلفه فى فرنسا
سافر مروان وماجى الى فرنسا لقضاء شهر العسل
ظهور اجمل شوارع باريس واشهرها ومروان وماجى يسيرو فى الشوارع وعلى البحر مرتدين ملابس البحر وهم فى منتهى السعادة بعد مرور عام على هذه الزوج عاش مروان هو ماجى حياه زوجيه سعيده كان بها بعض المشاكل التى تكون بين اى زوجين وعملت اميرة فى احد افرع مراكز مروان فهى زكيه جدا وممتازه فى عملها واصبحت من المتميزين فيه فهى تعمل معالجه نفسيه وتقوم بعمل جلسات فى العلاج النفسى والارشاد النفسى وتعديل السلوك ومرات السنوات مازالت اميره تتابع مروان فهى لا تياس لكنها اصبحت اقوى بكثير من قبل لكن مروان عكسها كانت ماجى تستغل نجاحه وشهرته وامواله لتحقيق احلمها فى خلال عامين اصبحت تمتلك اكثر من معرض وجاليرى وورش خاص لها لكنها كانت انانيه لا تحب غير نفسها والفلوس كانت كثير الخناق والمشاكل مع مروان فهى لا يعجبها طريقته فهى تحب السهر والحفلات والشرب الخمرا وهذا كان لا يجعب مروان ابد , خصوصا منعها ان تحمل بسبب خوفها على جسمها الرشيق ولكن اخر سنه كانت المشاكل بينهم كبيره جدا وكان يرغب مروان ان يطلقها لكنها كانت تعتذر منه وكان يعطيها الكثير من الفرص برغم كل شى فعل معها مازالت ماجى لا يرضيها شئ .
(بعد مرور عامين )
عربيته مروان 2 م
فى يوم كان مروان راجع من احد المؤتمرات كان يتحدث مع ماجى فى التليفون وهم يتشاجرون ووكان يبدو على ملامحه الغضب الشديد جدا ؟
ماجى ... (نرفزه واستفزاز ) انت مش هتبطل البرود بتاعك ده
مروان ...(بجديه وقوه ) قولتك لما ارجع
ماجى ... انا قولتلك عن الحفله
وفجأه يصاب مروان بحادث كبير جدا
وهنا يبداء التشويق
ظهور اسعاف وعربيات شرطه حركه سريعه جدا خوف وقلق على ملامح الجميع الكثير من الناس بتجرى ماذا حدث تظهر عربيه مروان مقلوبه ومروان بدخلها ولا يتحرك شبه مغم عليه ماذا حدث؟؟
- احد المستشفيات 5 م
منير وماجى يقفو امام باب العمليات وعليهم ملامح الخوف والقلق ثم يخروج الدكتور يجرى عليه الاثنان
ماجى ومنير ... خير يا دكتور
ماجى ... مروان كويس رد طمنى
الدكتور ... الحمد الله هو نزف كتير وكنا شكين انه عنده نزيف داخلى بس الحمد الله هو بخير
منير ...(يطمئن) الحمد الله هنقدر نشوفه امتي
الدكتور ... لما يفوق من البنج
- نادى المعادى 6م
اميره واصديقائها يجلسون على الترابيزه اميره تمسك تليفونها تتصفح الفيس فجاه تقرا الخبر حادثه تجرى مسرعه على عربيتها متجها الى المستشفى وهى خايفه جدا
- المستشفى 7م
- عند وصول اميرة الى المستشفى تجرى مسرعه وهى خائفه وحزينه على مروان تصل الى الاستقبال و تتحدث مع موظف الاستقبال
اميرة ... (قلق ورعب ) لوسمحت دكتور مروان عزت فين
الموظف ... تقصدى الراجل اللى جه فى حادث العربيه
اميرة ... اه
الموظف ... الدور الثالث
تجرى اميره على الاسانسير وهى خايفه وتبكى تخرج من الاسانسير تتلفت حوليها مش عارفه تروح فين فايزداد قلقها فجاه يظهر منير تجرى عليه مسرعه وهى تنهج
اميره ... (بصوت مخضوض)... استاذ منير يا استاذ
منير ... ايوه
اميره ... هو هو دكتور مروان كويس
منير ... اهدى بس انتى مين
اميره ... من فضلك قولى بس ونبى هوكويس
منير ... الحمد الله
اميره ... احلف يعنى هو بخير محصلش حاجه
منير ... والله العظيم كويس
اميره ... (تشعر بلاطئنان ) الحمد الله
منير ... (يتحدث مع احد الممرضات) لو سمحت ممكن كوبياه مياه
الممرضه ... حاضر
منير ... ها انتى مين بقا
اميره ... اميره انا طالبه عند دكتور مروان كمان بشتغل فى المركز فرع اكتوبر
تاتى الممرضه ومعها كوبايه مياه ثم يعطى منير الكوبايه لاميره
منير ... اتفضلى اشربى
اميره ... متشكرة
.منير ... (بخبث ) بس هما كل الطلبه بيخافو كدا على الدكاترة بتاعهم انتى كنتى مش عارفه تاخدى نفسك
اميرة ... لا بس يعنى .
منير ... بس يعنى ايه
اميره ... هو حضرتك
(تدخل ماجى عليهم وهما وقفين فى الممر)
ماجى ... انت واقف كدا ليه يا منير مين دى صحافيه
اميره ... لا يا فندم انااا
(ماجى ..تنظر لمنير متخلهاش تكمل كلامها بقل زوق)
ماجى ... منير مروان بقا كويس انا هاروح مش قادره انت هتبات معاه صح
منير ... اه مقدرش اسيبه لوحده
ماجى ... طب سلام
وسط دهشه وتستغراب من اميرة كيف لها ان تترك زوجها وهو فى هذه الحاله بهذه البساطه
اميره ... استاذ منير هو ينفع ابص على دكتور مروان والله العظيم مش هعمل اى صوت
منير .. .هدخلك عشان تعبك وخوفك ده
اميرة ... متشكره جدا
تدخل اميره الى غرفه الرعاية مركزه ثم تنظر الى مروان تنزل دموعها من منظر مروان وهو على الاجهز وثم تجلس على الكرسى الذى بجوار السرير وتظل تنظر اليه بعض من الدقائق بحب وخوف, وكان يشاهدها من بعيد منير لكن هى كانت لا ترى , ثم تقوم وتقرب من السرير وتنزل دمعه من عيونها على وجه مروان وتلمس شعره ووجه بحب, وتتحدث انت عارف لوكان حصلك حاجه كنت هموت وراك انت متعرفش انا بحبك قد ايه وازاى , انت ساكن هنا من غيرك قلبى ميقدرش يكمل انت لازم تقوم وترجع عشانى انت فاهم, ثم تقترب كثيرا الى اذنه وتقول بحبك ثم تخرج واثناء خروجها تتحرك عيون مروان ) هل سمعها؟؟
اميره ... (بامتنان )شكرا بجد ان حضرتك وافقت انى ادخل هو انا هبقى رخمه لو طلبت منك حاجه كمان
منير ... اولا مافيش شكرا ثانيا اتفضلى
اميره ... ابات معاك (ينظر منير لها باستغراب)
منير ... معايا فين
اميره ... هنا مش حضرتك هتبات
منير ..ايوه بس
اميره ... خلاص والله هقعد مش هعمل صوت لو ضايقتك بلغ الامن ونبى ونبى
منير ... طب خلاص اهدى موافق
اميره ... (بسعادة) شكرا اوى ربنا يخليك بجد
صباح اليوم الثانى فى الممر المستشفى امام العنايه المركزه منير نائم على الكرسى ,ثم داخل غرفه العنايه المركزه اميره تجلس فى الكرسى الذى بجانب مروان تنظر بحب وشوق اليه وتمسك يده ثم يدخل الدكتور والممرضات)
الدكتور ... انتى مين مين دخلك هنا يا امن
اميره ... (باستفزاز ) امن مين مالك انت شيفنى كنت بقتله ما انا قعده فى مكانى زى الكرسى اللى قعده عليه
(منير يدخل على الصوت)
(منير يدخل على الصوت)
منير ... (بخضه ) ايه يا دكتور فى ايه مروان حصلو حاجه
الدكتور ... لا بس البنت دى
اميرة... (بقرف ) متقولش بنت بس
الدكتور ... لقيتها قعدة فى العنايه اكنها اوضه نومها
منير ... حقك عليا معلش دى قريبته خايفه عليه
اميره ... انا اصلا معملتش حاجه على فكره هو اللى اوفر
(اثناء الحديثهم يفوق مروان)
كلهم فى نفس واحد ... مروان انت كويس
(لكن اميره تقف فى جانب الغرفه تنظر اليه وسعيدة)
منير ... ايه يا حبيبى قلقتنا عليك
مروان ... (بتعب )ااااااه مش عارف انا فين انتم مين
لدكتور يقرب منه يقوم بفحصه ويطلب باخراج الجميع بره ثم يامر بنقل مروان الى غرفه العاديه
المشتشفى 10 ص
- فى الغرفه مروان العاديه فى المستشفى يقوم الدكتور بفحص مروان
الدكتور ... مروان انت كويس
مروان ... الحمد الله بس دايخ شويه
الدكتور ... معلش اثار البنج
مروان ... بس انا ليه حاسس انى مش شايف ( ثم يقوم بدعك عيونه اكثر من مره )
مروان ... هو فى ايه انا مش شايف ليه دكتور انا مش شايف ليه
(يدخل الجميع بنظرات الصدمه ماذا حدث؟؟)
(بعد مرور عام )

google-playkhamsatmostaqltradent