recent
روايات مكتبة حواء

رواية فرصة نتوب الفصل الثاني 2 بقلم سما يوسف

رواية فرصة نتوب الفصل الثاني 2 بقلم سما يوسف


قرب مني لقيت قلم علي وشي وقعني في الارض
قولت بوجع وخوف :ليييه ياشريف انا عملت ايه
وطي علي الارض وبصلي في عيني وقال :يا خسارة يا علي ضيعتي شرفك وضيعتينا معاكي
الجملة دي نزلت علي ودني زي جردل الماية الساقعة يعني اييه صورتي خلاص مبقتش موجودة قدام اخويا نزلت من نظره بقيت الخاطية في عينه
قومت من علي الارض وانا بحاول امسك نفسي بصيت في عينه لقيت حاجات كتير عينه بتقولها ليه عملتي كده يا عليا لقيت في عينه الصدمة والقهر عليا
قالي بصوت جمود : انا قصرت معاكي في ايه عشان تطلعي رخيصة كده لييه مغلتيش نفسك للانسان الي يستحقها
قال بزعيق :ابوكي الغلبان ده هقوله ايييه اقوله بنتك باعت نفسها لواحد ومشيت معاه
قلبي كان بيتقطع مع كل كلمة قالها الي كان هيجنني هو عرف ازاي
بصتله والدموع بتنزل زي الشلالات من عيني : عرفت ازاي يا شريف
قالي :هو ده الي همك ! عرفت ازاي ! انتي لازم تتربي من اول وجديد انتي مش عليا اختي انتي واحدة انا معرفهاش
قولت بقهرة ونا بمسك ايدة :شريف انا غلطت انا عارفة ارجوك ساعدني في الي انا فيه انا بموت من ساعة الي حصل انا مريضة نفسية انا اتدمرت انا مليش غيرك تقف جمبي انت سندي متسبنيش اغرق
قال :ليه وصلتينا لكده
كمل بتريقة :وهو البيه هيجي امتي يتجوزك
قولت بخوف : هو هو قالي هيتجوزني وبعد كده يطلقني
كملت انت عرفت منين يا شريف قولي
البيه الحيوان قالي ومسترش عليكي وكان عايز يخلع ويتخلي عنك بقا هو ده الي بعتي نفسك عشانه ندل وحقير مكنش يستاهل ضفرك يا عاليا وانتي بالساهل سلمتي نفسك له
مسحت دموعي ولفيت ضهري وقعدت علي المكتب وضهري لشريف
قالي بصوت عالي :اسمعي بقا انا هتكلم معاه وهخليه يجي يتجوزك برضاه او غصب عنه مش عشانك ابدا عشان ابوكي وامك الي ميستحقوش الصدمة دي منك
لغاية مده يحصل من البيت للشغل ومن الشغل للبيت وادعي ربنا يسامحك يا عاليا
خرج وقفل الباب وراه
انهارت في العياط انا عاليا شريف كان دايما واثق فيا اقوم اقتله منغير مايحس اقهره عليا
والتاني الي اخد مزاجه واتخلي عنه وكمان قال لاخويا انا بكره وبكره نفسي واليوم الي اتولدت فيه وال يوم الي حبيته فيه
نمت وانا حزينة وعيني ورمت من البكي
عاليا حببتي اصحي يلا وراكي شغل
لا ياماما مش هروح انهاردة ممكن تخرجي وتقفلي الباب
مالك ياابنت ده انتي كنتي بتصحي من النجمة علي الشغل الي جرالك يا بنت
ياااماما مفيش ارجوكي سبيني لوحدي
قربت ماما وشالت اللحاف من علي وشي
-- يا لااهوي عينك وارمه ليه يا عاليا في ايه يا بنتي متقلقنيش عليكي
قومت بسرعة وخبيت وشي :مفيش ودخلت الحمام بسرعة بصيت لوشي في المرايا وشي اصف وباهت وعيني قد كده شعري وقع وسناني بتوجعني رجلي زرقة ومش قادرة مشي
اتصلت بدكتوري النفسي :الو لوسمحت يادكتور ممكن اجي انهاردة
قالي تشرفي في اي وقت يا عاليا
قفلت معاه وخرجت عشان مااما متشكش ف حاجة
راحة فين يا عاليا
-- للاسف مردتش عليها وخرجت مش عايزة اسمع كلام من حد ابدا
ركبت تاكسي وفي طريقي للعيادة
شريف اتصل بيا
اعملي حسابك الندل ده جاي انهاردة هو واهله عشان يصلح الارف الي عملتو ماااشي يا عاليا
-- ماشي يا شريف
قفل في وشي السكة بكيت لغاية ما وصلت للعيادة
وانا طالعة رجعلي اتشلت مش عايزة اطلع في حاجة منعاني اطلع لفيت وروحت لدكتورة امراض نسا انا كمان اتصدمت زيكوا نا راحة اعمل ايه هناك مانا مش بنت
روحت منغير تفكير مش عارفة ليه عملت كده يمكن عشان اتاكد
طلعت للدكتورة وكشفت عليا
-- انا ايه يادكتورة
هو انتي جاية تعملي كده ليه انتي عروسة ولا ايه
انا هتجوز قريب وعايزة اطمن علي نفسي لقيت الدكتورة شكت فيا اكتر كملت بسرعة وقلت اصل انا كنت وقعت وانا صغيرة وعايزة اطمن ممكن
زي ما تكون الدكتورة ارتاحت وقالتلي :اطمني انتي بنت
google-playkhamsatmostaqltradent