recent
روايات مكتبة حواء

رواية ذبول ( ليلي وبراء ) الفصل السابع وعشرون 27 والاخير بقلم اميرة محمد

رواية ذبول ( ليلي وبراء ) الفصل السابع وعشرون 27 والاخير بقلم اميرة محمد

_ خير ي امي قلقتيني
_ ابتسمت : انا جبتك النهارده عشان خاطر ليلي
_ بخوف: مالها ليلي
هيه كويسه ؟
_ اهدا يبني واسمعني ، ليلي من ساعت م سابت بيتك وهيه متغيره ، نقلت لمدرسه تانيه مبتاكلش ، حالتها النفسية ف النازل
_ اتنهد بحزن : انا حاولت كتير معاها عشان نرجع بس مقدرش أجبرها طالما قلبها مش ملكي
_ ومين قالك أن قلبها مش ملكك
_ بصلها بعدم فهم فكملت : ليلي بتحبك ي براء وبتحب ولادك زي م يكونوا ولادها بالظبط
_ بحزن : جدها اجبرها أنها تبعد عنك وهيه وعدته عشان كدا هيه سابتك
_ طب وهوة عمل كدا ليه
_ عشان يجوزها ل سيف ابن عمها
_ بغضب : يجوزها ازاي وهيه لسه مراتي وعلي ذمتي
_ عشان كدا انا جبتك هنا ، انت لازم تعمل اي حاجه عشان ترجعها ليك
_ جات ف دماغه خطه ف ابتسم بخبث : انا عرفت هعمل ايه؟
بقلمي أميرة محمد محمود
___________________
_ ماجد راح ل رامز مكان شغله واستناه لحد م خلص وقابله برا
_ بغضب : انت ليك عين تيجي هنا
_ بجمود : عصبيتك دي مش هتجيب نتيجه اهدا كدا واسمعني
_ ببرود: عايز اي ؟؟
_ عايز اقابل سلمي
_ بغيظ : تقابلها ازاي انت مش طلقتها
_ ابتسم بسماجه : م انا رديتها
_ مسكه من ياقة قميصه بغضب : يعني اي رديتها انت اتجننت؟
_ ماجد شال ايده من عليه : لا متجننتش بس انا بحب مراتي ومش عايز انفصل عنها
_ رامز بصله بغضب وسابه ومشي ، اول م دخل البيت نادي علي سلمي
_ أيوة ي رامز في اي؟
_ تعالي عايزك
_ حاضر
_ دخلت اوضته وقعدت قصاده : مالك متضايق كدا ليه ؟؟
_ بسرعه : انا قابلت ماجد النهارده
_ قلبها دق وعيونها دمعو: ف...فين ؟؟
_ خدها ف حضنه : مش مهم فين المهم انو بيحبك وبقالوا كتير بيستناني ف مكان شغلي عشان يسالني عليكي ، سلمي عايزة اقولك حاجه بس ممكن تهدي ؟؟
_ هزت راسها بهدؤء
_ ماجد ردك تاني يعني انتي لسه مراته
_ بصدمه : انت بتقول ايه؟
_ دا اللي حصل وبما اني اخوكي الكبير وعايز مصلحتك ف بقولك ارجعيليه وكفايه كدا عقاب
_ ليلي سكتت واخوها فهم انها موافقه ، قامت دخلت اوضتها وعيطت وقعدت تقرء ف الرسايل اللي كل يوم بيبعتهالها بس هيه مكنتش بترد عليه ، رامز اتصل علي ماجد وقاله ييجي وبعتله العنوان ، وبعدين اتكلم مع أمه و ابوة وفهمهم الموضوع
بقلمي أميرة محمد محمود
__________________
_ فوزيه فرحت جدا لما عرفت أن ليلي وسلمي هيرجعوا وخلاص كل حاجه هتبقي تمام
_ هااا ي ماما كدا شكلي حلو
_ براء ضحك : والله انت لو رايح تتجوز م هتتشيك كدا
_ بحب : ترضي عني بس وتسامحني وانا اعملها احسن فرح
_ بهيام : هييييح وانا كمان
ونعمل انا وانت فرحنا ف نفس اليوم
_ ضحك : سلمي بس تيجي وانا هساعدك ف خطتك ي عم
_ طيب يخويا علي الله تغدر بيا
_ خلاص ي ولاد متقلقوش كل حاجه هتتحل وانت ي ماجد روح هات مراتك وبراء يروح يجيب عياله من المدرسه
_ باس علي ايديها: ربنا يخليكي لينا يست الكل
_ بحب : ويخليكم ليا ي حبايب قلبي
_ ماجد مشي وبراء سرحان ف حياته مع ليلي
_ طبطبت علي كتفه : مالك ي ضنايا
_ بحزن : دي اخر مرة هحاول فيها ي امي انا خايف ترفضني زي كل يوم
_ ابتسمت : مفيش حاجه اسمها اخر محاوله اللي بيحب مبيملش
_ بلهفه : وانا بعشقها مش بس بحبها عشان كده قلبها يستاهل المحاوله
_ ربنا ينورلك طريقك يبني روح ي ي حبيبي هات ولادك من المدرسه
_ لسه بدري علي معاد رجوعهم هروح اخلص كام حاجه كده وبعدين هجيبهم
_ ماشي ي حبيبي خلي بالك من نفسك
_ ابتسم : حاضر
بقلمي أميرة محمد محمود
____________________
_ ابو سلمي ورامز قعدوا مع ماجد وندموه ع الساعه اللي طلق فيها سلمي ولانه غلطان مقدرش يتكلم ، وكمان ابو سلمي جاب مأذون وخلاه يكتب عليها من جديد لان كدا يعتبر سلمي ملهاش عده
_ طلعت سلمي عليه وهيه باصه ف الأرض قام وقف بكل شوق وكان نفسه يحضنها
_ ودعت اهلها وخدت شنطتها وركبت معاه ومشو وطول الطريق متكلمتش وباصه قدامها وهوة باصصلها
_ بعد وقت دخلوا.البيت وفوزيه اول م شافتها حضنتها
_ بحب : نورتي بيتك ي بنتي
_ ابتسمت : دا بنورك ي امي و الله
_ امي طالعه منك زي العسل
_ ضحكت بهدؤء : ربنا يخليكي يارب
_ بتوتر : لو هتحسي نفسك مش مرتاحه ف وجودي انا ممكن اسيب ال.....!!!!
_ قاطعتها : اي اللي بتقوليه دا ي ماما دا بيتك وبعدين هكون مبسوطه لو قعدتي معانا
_ ربنا يكرم اصلك يبنتي انا مكنتش هسيبكم خالص بس شقتي فوق وانتي لسه عروسه
_ سلمي بصت ل ماجد بحزن وبعدين ضحكت بتكلف : احنا هنعيش مع بعض ي ست الكل ومفيش اي اعتراض
_ ضحكوا وحضنوا بعض وبعدين فوزيه خلت سلمي تدخل اوضتها وغمزت لماجد عشان يدخل يصالحها
_ سلمي بتفتح الأوضه بتلاقي شكلها اتغير وبقي جميل
_ الدولاب فيه لبس جديد وكل حاجه اتغيرت بشكل لطيف ، طلعت عبايه عشان تلبسها ، ماجد دخل حضنها من ضهرها
_ وحشتيني
_ بعدت عنه وبصتله بسخريه : بالبساطه دي ؟
_ بحزن : انا اسف ي سلمي معرفتش قيمتك غير لما سبتيني
_ بدموع : انا هونت عليك وطلقتني انا لما طلبت منك كده كنت مستنيه رد تاني بس انت اتخليت عني ف أول الطريق
_ حضنها : ششش حقك علي قلبي انا والله بحبك ومش هقدر علي بعادك تاني
_ ضربته ف صدرة وعيطت : انت كداب ومبتحبنيش
_ قعدت على الأرض وعيطت اكتر : انا ....انا حبيتك من وقت م كنا بنشتغل مع بعض بس معرفتش كدا غير لما اتجوزنا
_ انت ليه اناني كدا حرام عليك قلبي
_ نزل لمستواها وباس راسها وخدها ف حضنه : والله انا غبي بس عشان خاطري اديني فرصه اصلح علاقتنا
_ مسحت دموعها : انتي غبي فعلا
_ نعم ؟؟
_ أيوة غبي اومال انا بعمل اي هنا طالما مش عايزة اديك فرصه
_ ضحك بصوت عالي : غبي غبي المهم انك بقيتي ف حضني.....وغمزلها
_ اتكسفت وخبت وشها فيه : احترم نفسك
_ ضحك : واحترم نفسي ليه بقي هوة انتي مش مراتي ؟
_ طلعت من حضنه وبصتله ببراءة : مش هتزعلني تاني ؟
_ طب متبصليش كدا طيب
_ ضحكت : ليه ؟؟
_ قرب منها : عشان بضعف
هوة انا قولتلك اني بحبك
_ بكسوف : لا
_ باسها : بحبك
_ حضننته تاني : وانا كمان بحبك
بقلمي أميرة محمد محمود
_______________________
_ براء راح يجيب ولاده من المدرسه لقي ليلي قاعده بتضحك وتهزر معاهم
_ اذيك ي ليلي
_ الحمد لله بخير وانت اخبارك ايه؟
_ مش بخير من غيرك
_ بصت ف كل الاتجاهات الا عينيه
_ عارف ي بابا ماما كل يوم بتيجي تشوفنا وتجبلنا معاها حاجات حلوة
_ ابتسم : فريده يا حبيبتي ممكن تاخدي اخوكي وتستنوني علي جمب
_ حاضر ي بابي
_ اتنهد بحزن: مش ناوية ترجعي بيتك ي ليلي
_ بس دا مكنش بيتي من الاول يا براء
_ قولتلك هشتري غيره
_ بس دي مش مشكلتنا الاساسيه
_ اومال اي هيه مشكلتنا الاساسيه ي ليلي
_......!!!
_ اتعصب : اهوة سكوتك ده بيقتلني ، انا تعبت معاكي ومبقتش فاهم انتي عايزة اي ؟
بضيق : عايزة تطلقي ي ليلي
_ بدموع وتوتر : ااا...ايوة
_ تمام ورقتك هتوصلك بكرة
_ سابها وراح خد ولاده ومشي وهيه عيطت ، خلاص كده هيطلقها وهيتخلي عنها
_ مسحت دموعها: بس ...بس انا بحبه بحبه اوي
_ قامت خدت شنطتها ومشيت وهيه تايهه ومش عارفه تعمل اي
بقلمي أميرة محمد محمود
____________________
_ اسماء تتجوزيني
_ بصدمه : ايه ؟؟
_ بقولك تتجوزيني ؟
_ انت ...انت
_ بحب : احنا نعرف بعض بقالنا كتير ، وجبتك هنا ع البحر عشان يكون ذكري لينا لو وافقتي
_ بتوتر : رامز انا
_ قاطعها : خدي وقتك وفكري ولو مواففتيش احنا برضو صحاب زي م احنا يعني عرضي ليكي مش هياثر علي علاقتنا
_ فرقت ف ايديها : رامز انا معنديش أهل واتربيت ف
ملجيء ، يعني محتاجه حد يطمني مش يعايرني بالماضي بتاعي انا واثقه فيك وعارفه انك حد كويس بس المشكله فيا انا ....انا اللي معنديش ثقه ف حد ، ومش قادرة اتخطي الماضي بتاعي
_ بيأس : انا متفهم شعورك ، بس صدقيني ماضيكي ميفرقش معايا كل اللي يهمني انتي انا معجب بيكي وبشخصيتك وحابب اكمل حياتي معاكي ، فكري تاني
_ قام يمشي مسكت ايده : هطمني ؟؟
_ ابتسم : هطمنك وهحبك كمان
_ ابتسمت وسابت ايده وقعدوا كملوا كلامهم ويتفقوا علي معاد الفرح لانهم مش حابين يضيعوا وقت اكتر من كده
بقلمي أميرة محمد محمود
___________________
_ يعني انت قولتلها هبعتلك ورقتك بكرة اللي هوه كان الاسبوع اللي فات اصلا
_ أيوة
_ سلمي ضحكت : سيبك من ماجد ي براء دا واحد تافهه
_ انا تافهه ي سلمي
_ بغيظ: اه
_ بضيق : انتي .....!!!!
_ بسسسسس عايزين تتخانقوا روحوا شقتكم
_ ماجد وسلمي بصوا لبعض بغيظ وسكتوا
_ طب يبني كلمها تاني
_ ي امي انا عارفها دماغها ناشفه وعنيده
_ ماجد طلع تليفونه واتصل علي ليلي
_ بصدمه : انت هتعمل ايه يلاا
_ هنفذ الخطه دلوقتي
_ وقبل م يرد عليه ليلي فتحت
_ خير يا ماجد في حاجه؟
_ بقلق مصطنع : انا اسف اني بكلمك ي ليلي بس في حاجه مهمه لازم تعرفيها
_ بقلق : في اي ي ماجد اتكلم
_ براء عامل حادثه بقاله يومين وراقد ف البيت وحواليه الأجهزة مش عارف هيفرق معاكي ولا لا بس كان لازم اقولك
_ قفل ف وشها السكه وبعدين سلمي ضحكت
_ براء : يا ابن اللعيبه دا انا صدقت
_ بغرور : عيب عليك
_ ضحكوا كلهم وبراء وماجد دخلوا بيته عشان يقوموا بالواحب
_ ليلي لبست بسرعه وخرجت وهيه بتعيط امها فضلت تنادي عليها مردتش
_ بعد ربع ساعة وصلت فضلت تخبط ع الباب فتحلها ماجد ، دخلت تجري علي اوضة النوم ، وماجد خرج وقفل عليهم. الشقه من برا
_ لقته قاعد ع السرير قربت عليه وهيه بتعيط وبتلمسه ليكون فيه حاجه
_ مسك ايديها: ليلي انا كويس
_ بعياط : انت ...انت كويس
حضنته : الحمدلله يارب الحمد لله
_ بعدت عنه بعد ما ادركت انها كذبه : انت كدبت عليا
_ بيقرب وهيه تبعد : ليلي اسمعيني
_ طلعت تجري ع الباب عشان تفتحه لقته مقفول ، قعدت الأرض وضمت رجليها وعيطت
بقلمي أميرة محمد محمود
_ قعد جمبها : ليه بتعملي فيا كدا ، ليه مصرة توجعي قلبي اللي بيحبك ، انا عارف انك كنتي مجبورة تسبيني بس خلاص كل حاجه انتهت وجدك صرف نظر عن موضوع طلاقنا بس حتي لو رفض عمري م كنت هطلقك وانا شايف حبك ليا ف عنيكي
_ لو مكنتيش بتحبيني مكنتيش جيتي بسرعه اول م عرفتي اني عملت حادثه ، كفايه ي ليلي كفايه الوقت اللي ضاع مننا ، خلينا نرجع لبعض وصدقيني هعوضك عن كل حاجه حصلت
_ أنا عارف ان صعب عليكي تتقبلي فريده وادم لانهم مش ولا......!!!!
_ قاطعته : انت بتقول ايه فريده وادم دول يبقوا ولادي ، انا لو كنت خلفت اطفال مكنتش هحبهم زي فريده وادم، واياك تقول كدا تاني
_ ابتسم بلهفه : موافقه تكوني جزء من عيلتنا الصغيرة
_ ابتسمت : موافقه
_ قام بسرعه شالها من ع الأرض ودخل بيها اوضتهم حطها ع السرير وقرب منها جامد اوي
_ حاوطت رقبته : انا مكنتش عايشه لحد م قابلتك ، كنت زي الورده اللي دبلت لحد م جيت سقيتها انا بحبك اوي
_ باسها : وانا كمان بحبك اكتر
_ الحياة اتغيرت بشكل لطيف
_ براء وليلي وادم وفريده كونوا عيله جميله وفي فرد خامس جاي ف السكه
_ سلمي ولدت طفل زي القمر سمته حمزه
_ رامز واسماء اتخطبوا بس لسه مكتبوش الكتاب
_ كل حاجه بتبقي حلوة بس لما تكون مع الشخص المناسب ، اختاروا صح ، دي هيه مرة ف العمر

وفي الخلفيه ام كلثوم بتقول " العيب فيكم يا ف حبايبكم أما الحب يا روحي عليه 

google-playkhamsatmostaqltradent